منتديات تحفة المشتاق ونزهة العشاق


منتديات تحفة المشتاق ونزهة العشاق
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قمر خالد

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 5:21 am




خليل يتفلسف: اكيد اكو فرق.. المينون اللي راعي مستشفى الميانين.. والمينون مينون بنت.. وفي حالتك انت المينون الثاني..
مطلق: والله انت.. هههههههههههه تتفلسف علي باخر زمانك
خليل: صدقني.. انا اقول لك الصج..
وقف مطلق عن الضحك شوي حس ان خليل جدي.. لكن خليل اللي تكركر الحين : هههههههههههههه ههههههههههه عاد اني الحين افتيت.. مينون ومينون.. شهالكاتبة والله تقولني ساعات كلااااام.. حتى المينون ما يقوله .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
مطلق: هههههههههههه الا اقول لك.. ما بتروح المستشفى..
خليل: اي بروح بعد ساعة تقريبا.. شرايك.. تيي تشوف اولياء العهد..
مطلق اللي تقريبا ما يعاشر الاولاد تضيرلك بيوافق: يا الله..

نورة بنفس الوقت كانت قاعده مع اولياء العهد مع شيخة.. ومريم ونوفه ومروة اللي من مساعة للحين مب في حالتها الطبيعية يرتبن غرفه قمر..
شيخه: يحليلهم والله.. حرام.. يصحون بهالدنيا وما عندهم ام
نورة واهي حامله العنود: لا من قال.. بالعكس.. اهم صحوو وعندهم بدل الام امهات وابوهم نفسه عن الف ام..
شيخة: اي والله.. بس تصدقين شنو اللي بيكون احلى
نورة بشفافية: شنو؟
شيخه بنظرة حالمة لاختها: انج انتي تكونين الام البديلة لهم.. لانهم راح يكونون...
قاطعتها نورة: لا تكملين شيخه
شيخه بحزن: ليش..
نورة: بس ... لا تكملين..
الدموع ترقرقن في عيون نورة لكن غطتهن مثل ما تغطيهن كل مرة ..ااااخ يا شيخة مسهل الكلام في ثمج اللي يبرد الفواد.. لكن مصعب تحقيقه..
شيخه ما قدرت تظل ويا اختها وراحت لدار قمر..

ماكان خليل يدري ان اكو احد في غرفه العيال ومن جذي دخل من غير استئذان..
ونورة اللي كانت قاعدة مع ابراهيم والعنود وتلاعبهم واهي قاعده يمهم ضامه رجلينها لصدرها.. وتمسح على راس ابراهيم
من شافها خليل انصب دم جسمه كله براسه وقلبه.. وحاول انه يسوي حركه لكن ما قدر.. الا نورة اللي من شافته قامت من مكانها وتحركت.. وخليل رد لوعيه وطلع من الغرفة
مطلق: شفيك؟
خليل: ها.. لا بس حد في الغرفة.. يالله نروح المستشفى.
مطلق: بس ابي اشوف العيال؟
خليل: لا بعدين بعدين..
مطلق: على راحتك..
اشوى.. افتك مطلق من حشرة اليهال ولعبهم..

راح خليل اللي ماقدر.. حس ان قلبه نبضاته تطق مثل جري الخيول.. شنو اللي قاعد يصير.. والله هالبنت هاده حيلي.. ووضحة سنه ما صار لها من توفت.. شهالقلب..
وتوه بيركب السيارة ولف راسه لعند دريشة الصاله الفوقيه وكان قلبه كان يقوله له طالع.. وشافها..
كانت نورة واقفه تشوفه.. من الدريشة.. تمو يناظرون بعض ليمن غابت نورة .. وعود داخل السيارة وراح فيها.. راح فيها من قلب..

خالد وعى.. والدنيا من حوله تدووور.. مو عارف.. اهو شفيه.. يحس بالتعب.. والارهاق.. ولكن بالعطش.. تمنى لو احد معاه.. سحب الجرس وطقه.. ومسرع ما ياته النرس..
خالد: ابي ماي...
النرس: ان شاء الله..
صبت النرس الماي وشربت خالد بعود.. لان مب لازم يشرب وايد.. خصوصا ويا حالته..
يوم شرب خالد رجع راسه وغمض عيونه.. وعودت الافكار كلها في باله..
قمر.. اااه يا قمر ليلي.. وينك.. اختفيت واظلمت دنيتي كلها.. يا عمري يا قمر.. يا احساس هالدنيا كله.. احبك يا قمر ليلي احبك..
النرس: شتحس فيه؟؟
خالد: تعبااااان..
النرس بابتسامة حنونه: ان شاء الله بتقوم بالسلامة.. بس لازم ما تتعب نفسك.. وتحاول انك تكون هادئ.. وقلل العصبية.. ما تحتاجها..
خالد ابتسم وهو مسكر عيونه.. سهل كلام النرسات ويا حلوه على الاذن.. يحس انه سهل انه يسوي كل هذا.. لكن بس يفتح عيونه تتغير كل المفاهيم مرة ثانية.. ويرجع الندم ويرجع تانيب الضمير..
راحت النرس عن خالد... واستغرب غياب جاسم.. وينه؟؟

جاسم كان مع قمر.. اللي اوتعت على كل شي.. وعادت كل الاحداث اللي غابت عنها طول المدة.. يهدئها ويكلمها.. كانت محطمة ومنتهية.. تحس انها ما تسوى شي.. على كثر ما عندها.. الا انها ما تسوى شي..
كل هالعذاب.. كل هالعنا.. كله جاها من يوم ما تزوجت خالد.. هذا الانسان الصعب اللي حاولت قد ما تقدر انها ترضيه.. الي اهدته كل شي بحياته.. حبته .. مو بس حبته.. الا عشقته وذابت في هواه مثل حبه السكر.. ولكن.. ما احترم حبها.. ولا احترم وجودها عنده.. وما كفته.. دايما كان يرجع عشان ندى.. حبه الاول.. والاخير.. برهن له كل هذا انها مستحيل تكون بمكانه ندى..
خلاص.. ماعاد له مكان في قلبي.. انتهيت يا خالد وانتهى حبك من قلبي..

اول ما راحت النرس دخل سعود على خالد.
سعود: السلام عليكم
فتح خالد عيونه وفجها: وعليكم السلام.. سعود؟
سعود توايه مع خالد: ما غيره.. شلونك يا ابو وليد.. شخبارك
خالد: ابخير الله يسلمك وانت شخبارك
سعود: نشقح.. مبروووووووك ما ياك يا ابو وليد..
خالد: الله يبارك فيك.. ( ورجع شكل خالد حزين)
سعود: خير خالد؟؟ فيك شي..
خالد: ها.. لا ما فيني شي.. بس شويه تعبان
سعود: خير.. عسى ما شر.. ليش راقد انت بالمستشفى.. (يبتسم) والا هذا عذر عشان تقعد بالمستشفى ويا ام وليد..
خالد يبتسم بحرقه: اه... انت الاخبر..
سعود: ههههههههههه لا ما عليك شر ولا عليها شر باجر ان شاء الله تظهرون من هني وتروحون بيتكم مع عيلكم..
خالد انتبه: الا ما شفت جاسم؟
سعود: لا ليش؟
خالد: مادري.. بس ماظن احد راح سال عن الياهل..
سعود: امم الحين انا اروح
خالد: لا لا وين اقعد هني.. الحين جاسم بيي وبخليه يروح
سعود: شدعوة لا يكون غريب.. خلني انا اروح اسال عنه واشوفه..
خالد: الله يخليك يا ابو فيصل..
سعود: حاظرين ولو..
وراح سعود يدور دكتور عشان يسال عن البيبي وشوي الا ومطلق وخليل داخلين الغرفه..
خالد: الا قبيلة عمي كلها هني.. يا مرحبا
مطلق اللي يوايه خالد: شنسوي بعد.. ولهنا عليكم .. قلنا انجي ونشوفكم..
خالد: شخباركم.. ان شاء الله بخير.. وشخبارها مرت عمي..
مطلق: نزقح وننشد عن احوالكم ..
خالد: يا هلا والله..
خليل: الا وينه جاسم
خالد: مادري عنه مختفي .. يمكن راح لمرته ولا شي
خليل: ماظن.. الا سعود ما جه؟؟
خالد: بلى بس راح الحين يسال عن العيل.. حسيت انه محد راح سال عنه
خليل: ماظن اكيد جاسم راح له وشافه..
خالد: مادري.. والله ابي اروح اشوفه ..
خليل: انزين انت شخبارك..
خالد: بخير.. بس الحرقه ذابحتني في معدتي..
خليل: ما تشوف شر... وام العيال؟
خالد تنهد من خاطر: ااااااااااااااااااااه.. مادري.. مادري ان قعدت ولا للحين نايمة..
خليل: انزين انا اروح اشوفها الحين..
الا وجاسم داخل الغرفة..
جاسم: السلاااام..
الكل: وعليكم السلام
خالد ماد رقبته: جاسم وينك الله يهداك.. شغلت بالي عليك..
جاسم اللي كان يبين انه متضيق..
خالد حس ان في سالفة: جاسم شفيك.. شصار؟؟
جاسم : لا مافي شي سلامتك.. بس تعبان شوي.. يمكن ارجع البيت الحين وبرجع مرة ثانيه
خليل: اوكي انت روح وانا اقعد هني ويا مطلق
جاسم : بس ما عندي سيارة وابي احد يوصلني.. جاي مع طلال انا..
خليل: مو مشكله انا اوصلك
مطلق: لا خلك انا اوصله ومرة وحده بروح البيت عشان عندي خط للرميثيه
خليل: بترجع؟
جاسم: مامداااك..
مطلق: لا بس رايح شوي وراجع عندي موعد وبرجع من بعده..
خالد اللي ظل ساكت وموطي راسه وعارف ان السالفة فيها قمر.. ياربي .. شفيها قمر؟
جاسم: يالله من رخصتكم..
خالد: جاسم
التفت جاسم له ويحاول ايغير ملامحه عشان لا يكشفه: هلا..




يتبع.......









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 5:22 am





خالد سكت .. وكل اللي قاله: لا ولا شي.. سلامتك..
جاسم: يالله مع السلامة
خليل وخالد: الله يسلمك..
مر الاسبوع.. على خير.. نورة واختها ردو النزهه امس.. وشيخه للحين على خلافها مع طلال.. وناصر للحين على سكوته ويا نوفه.. ونورة.. اللي اكثر وحدة فرحانه من هالزيارة لانها حست انها قدرت توصل لقلب خليل.. شلون .. ما تدري..
اليوم يوم الاحد.. وعايلة ابو سعود للحين موجودة في الجهرا.. مريم مو واسعتها دنيتها.. وتحس انها محظوظة وربها يحبها لانها كانت مشتاقة حق سعود وتحس انها تبي تشوفه ولو طول الايام ..
قمر اللي كانو الرايحين والرادين يزورونها من غير اي نتيجة.. كانت في حالة تصنم وما تكلم احد الا جاسم.. تكره الكل.. ومعادية الكل.. حتى امها وابوها..
خالد اللي طلع من المستشفى وكل ما حاول انه يدخل على قمر يمنعه جاسم.. بطلب من قمر انها ما تشوفه..
الياهل اللي كان جاسم خايف عليه اكثر من اي شي.. تزايدت مخاويفه عليه لان الدكتور فاقد اي امل في نجاه الياهل.. لكن قدر يستمر لاسبوع.. ومن يدري لمتى بيستمر اكثر..

خالد بدى يضعف.. ورجع للتدخين.. والادوية اللي يشربها .. اهي المسكنة الوحيدة
ام خليفه مستخفة على قمر وام خليل اكثر منها ولكن قمر ما ترد على احد ولا خالد اللي عصبيته بدت تكبر وتكبر.. ليما فقد اعصابه يوم والا يدخل على قمر..
جاسم: خالد صل على النبي.. ما باقي الا كم يوم وترجع قمر البيت لا تسويلنا مواقف بالمستشفى
خالد: جاسم.. انا عمري ما حبيت ارفض لك طلب.. وانا صار لي اسبوع ساكت.. بس الحين ماقدر.. تعرف شنو يعني ماقدر.. ابي شوفها.. ابي اشوفها والله حرام..
جاسم: ادري انه حرام وادري انك مو صابر على فراقها بس استحملها.. قمر تمر بحاله عصبية.. وانت لازم تصبر عليها..
خالد: خلني بس اشوفها.. بس اشوفها يا جاسم..
جاسم: اهي الحين صاحية .. انتظر ليما تنام بخليك اول واحد تدخل وتشوفها..
خالد: ابصبر.. ابصبر واشوف..
تم خالد قاعد مكانه.. وتم.. وتم.. ليما صارت الساعه مغرب.. اهو وصل من الظهر.. والحين صار المغرب وجاسم للحين ما طلع له..
بس تم صابر.. صابر على امل انه يشوف قمر ويوصل لها ..
قام خالد يصلي على النبي ..واول ما رجع شاف جاسم قاعد بره يتكلم بالتلفون.. تم يسولف شوي وبنده
جاسم: وينك؟
خالد: رحت اصلي
(البرود ساري بين جاسم وخالد وهذي سابقة)
جاسم: قمر نايمة من مساعة.. وانا ماحبيت اخبرك.. بغيتها تتعمق عشان ما توتعي..
خالد: اقدر ادخل عليها يعني بعد امرك..
جاسم رفع حاجب لخالد : اي ادخل.. بس لا تطول..
خالد ما اهتم لجاسم ودخل الغرفة..
اخيرا.. بيشوف قمر.. حس ان قلبه بيفز من مكانه.. والتفت لورى الباب.. كانت قمر نايمة وجنها ملاك.. لكن الضعف والمرض كان يبان عليها.. وعيونها مغطية بهالات سودة.. خالد من شافها غمض عيونه.. يا ربي.. يا ملاك عمري.. قرت عيني يا حبيبي بشوفتك.. يا نظر عيوني يا قمر..
راح بكل هدوء وقعد يمها.. يطالعها بكل محبة وبكل العشق اللي في قلبه.. اخ ياقمر ليلي.. اخ يا عمري الاول والاخير.. احبج يا قمر.. احبج..
مسك يدها وشافها بارده.. غطاها بيدينه الوساع.. يمدها شوي من حرارة جسمه.. الى ما انتبهت قمر وصحت من نومها وفجت عيونها واهي ماخذه نفس عميق..
كانن عيونها ملتزقات بالسقف.. واول ما حست ان بيدها شي التفتت لها ..وانصدمت عيونها بويه..
ويه اهي ياما حلمت به
ويه .. ياما تمنته يكون بقربها ..
ويه .. تنفتح كل ابواب السعادة للي يشوفه..
لكن...
الحين ...
لااااء.. والف لاء
قمر فجت عيونها واهي تسمع خالد يتكلم
خالد والفرحة مو سايعته: حمد لله على سلامتج حبيبتي.. والله ان الدنيا نورت.. بنور عيونج
قمر ساكته واهي فاجه عيونها ..
خالد كان متخوف.. ما يدري شيقول لها..
قمر كانت تملص يدها من كفوفه لكن اهو مسكها اكثر.. واقوى..
خالد: قمر.. لازم انتفاهم.. ما يصير ..
قمر بصوت واطي: ... هد يدي..
خالد ما سمعها شقالت: قمر.. انا احبج
قمر صرخت بصوت مبحوح: ... هد يدي... ما ابيك.. ما ابيك
خالد: قمر حبيبتي..
قمر وصوتها وضح ودموعها انزخن..: خل يدي... هدني.. ما ابيك..
خالد: ليش ... قمر... انا..
قمر: انت ولا شي.. ولا شي.. وينه جاسم.. وينه.. (وبدت تناديه بصوتها المبحوح) جاسم...
خالد مستغرب وقلبه منفطر: قمر.. علامج.. هذا انا خالد..
قمر ما اعتبرت له وتمت تنادي: .. جاسم.. جاااااسم..
خالد قام.. وقف مكانه.. متغيض..وحاس انه منقهر.. شنو هذا
بصوت حاد على بحوحته الطبيعية: قمر..
التفتت له قمر من غير ما ترد ..وعينها مر شبح الكره والحقد في عيونها: ما ابيك.. ولا ابيك تعتي صوبي.. انا خلاص.. مت.. مت من حياتك.. وانتهيت.. خلاااااص.. خلااااص
خالد: ايخلاص اللي انتي تتكلمين عنه..
قمر: انت لك ويه بعد اتيي عندي لغرفتي..
خالد: قمر..
قمر كملت: خلاص.. اللي بينك وبيني انتهى.. ما بينا شي.. روح حقها.. ليش ما قعدت وياها.. لا يكون بس خايف اني مت يعني وورطتك.. تراني ما مت
خالد انذبح من قمر اللي تتكلم له: قمر انتي شفييييج.. علامج تتكلمين جذي..
قمر: انا مو قمر اللي تزوجتها.. انا قمر اللي لازم كانت تكون يوم قالوا لها تزوجي منه
خالد: قمر حرام.....
قمر: اطلع بره (ارتفع صوتها) بررررره...
خالد اتسعت عيونه وبس ما تحرك من مكانه..
جاسم اللي دخل وسو حركه في الغرفة
جاسم يروح لقمر الي من شافته لانت ملامحها ورجعت قمر الحزينة .. قمر المذبوحة..
جاسم: علامج قمر.. علامج تصارخين .. فيج شي؟
قمر: ما ابيه.. خله يطلع.. ما ابيييه
جاسم: ما عليج ما عليج.. انتي بس اهدي..
التفت جاسم لخالد بنظرة تانيب له: ما سمعتها..
خالد: جاسم انت شقاعد تقوووووول؟؟ هذا انا خالد.. ليش تعاملوني جذي؟
جاسم: ما نعاملك ولا شي.. بس مو مرتاحة لوجودك..
خالد: وليش مو مرتاحة.. انا زوجها
قمر بنظرة الكره القبلية: ما ابيك.. انت مو زوجي.. ولا انت تنسب لي.. انا ما عرفك ما عرفك
خالد: قمر ارجوج
جاسم: خالد خلاص... اطلع انت الحين ويصير خير
قمر: ما ابيه.. ما ابيه عمي... ما ابيه
خالد: قمر انا ابيج.... مو مهم ما تبيني انا ابيج
جاسم قام عن قمر وراح له يسحب يده: خالد.. تعال معاي بره..
خالد يسحب يده من يد جاسم: ما بروح معاك مكان.. قمر.. قمر انتي علامج.. علامج مستخفه جذي
قمر تبجي واهي مغطية ويهها بيدها ..
جاسم: خالد تعال معاي بره بسرعة..
خالد: قمر .. قمر لا تسوين جذي.. لا تنسين كل شي في لحظه غضب..
قمر: ما ابيك.. انا ما نسيت شي.. انا خلاص.. ما ابغي شي
جاسم : خالد
خالد يصرخ في ويه جاسم: اي خالد.. شنو خالد؟؟ خالد قاعد يموت.. خالد قاعد يموت قاعدين تموتونه مثل ما موتوه الف والف مرة.. واهو يضحي بنفسه.. وانتو مو عاجبكم شي.. خلاص.. خالد تعب.. خالد تعب ويا ريتكم لو تذبحونه وتفكوووونه.. منك ومن ابوي ومن امي ومن العايلة واسم العايلة.. ومن هذي..
ياشر على قمر بكل كراهيه وكان نسى خالد كل اللي كان في قلبه وغمرة الياس اللي حل فيه..
خالد بدى يبجي من غير وعي: بعد ما صار فيني كل اللي صار.. انت تصير لي محاميها وما تخليني ادخل عليها الا بامرك.. وما تخليني اشوفها الا لما تكون نايمة.. يا ناس ارحموني والله حراااام..
جاسم سكت يطالع خالد اللي كان يحارب بنفسه في معركة .. اهو خاسر فيها
خالد يكمل: وانتي الثانية.. ادخل عليج وما تبيني.. كل شي بينج وبيني انتهى بامر منو؟؟ بامرج.. ولا بامر صاحب السعادة عمج...
قمر ساكته واهي تطالع خالد يصارخ ويبجي..
جاسم: انت مالك حق بولا كلمه.. ترااااك ما تحشم نفسك.. مو انت سبب كل هالمشاكل.. محد يلومك وانت تلوم الكل
خالد بهت من كلام جاسم.. جاسم.. جاسم رفيق دربه وكاتم اسراره اهو اللي يتكلم معاه الحين.. مستحيل؟
جاسم: والحين لو سمحت.. روح.. صل على النبي وتعوذ من بليس وروح وكل شي يصير بخير..
خالد.. ما رد عليه ولا بكلمة.. متخاذل.. خاسر معركة كبيرة.. خاسر خسارة مالها اي تقدير.. شنو هذا اللي قاعد يصير معاه.. مستحيل يخسر كل شي في لحظة وحده.. قبل لا يطلع ناظر قمر اللي كانت تناظرة واهي مغطيه نص ويهها ونظراتها كانت معذبه..





يتبع........










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 5:23 am




قمر كانت تبيه.. وتبيه اكثر من اي شي.. قمر الموت ولا دموع خالد.. قمر تتمنى لو انها تنذبح ولا انها تشوف خالد مذبوح يجر نفسه مثل الميتين.. ولا معه احد.. لكن ما قدرت تناظره ووخرت عيونها عنه.. وظل خالد واقف ومسح عيونه وراااااااااااح..
قمر تبجي من حر قلبها واهي تنادي خالد: تعال.... تعال خالد..
جاسم: قمر علامج حبيبتي.. فيج شي..
قمر والدمع مغطي ويهها: عمي... احبه احبه ..
جاسم: خلاص قمر.. مالج فيه.. خلاص.. انتي لازم ترتاحين.. انتي عندج ولدج.. وعندج انا.. محد له خص فيج من يوم ورايح.. انا اللي بهتم فيج.. وانا اللي بشيلج.. انتي وولدج.. انتي خلاص.. بعهدتي انا.. ومحد غيري..
لم جاسم قمر بقووووة حبه لها.. ولكن في نفس الوقت.. قلبه كان طير مذبوح على خالد.. لان جاسم لو شنو صار.. يحب خالد اكثر من نفسه.. لكن خلاص.. اللي صار للحين يكفي.. يكفي..

من بعد موقف المستشفى.. ما عاد خالد يرجع البيت.. وجاسم من طلعت قمر من المستشفى.. راحت معاه البيت.. ولا رضت تشوف احد ولا احد يشوفها
راحت بيت يدها سبع.. عشان تعيش عمر يديد برعايه عمها جاسم..
الكل اندهش من هذا الشي واكثرهم ام خليل.. اللي ما رضت.. وصممت انها تروح تكلم قمر.. لكن جاسم اللي جاها وكلمها وعلمها ان قمر خلاص.. بتعيش وياه .. وان شاء الله ان طلع ولدها من المستشفى بتاخذه معاها.. لانها ما تبي خالد اكثر..
طبعا.. جاسم بكلامه هذا.. سبب لنفسه نفووور وبغض من اعز الناس عليه.. مرت اخوه الكبير.. اللي اهي بحسبه امه.. وام خليل حلفت عليه انه ما يدخل بيتها مرة ثانية.. وينسى ان له عايله..
الكل كان منتظر اجابة من احد.. والكل كان يتقرب.. شاللي راح يصير..

مريم قاعده على فراشها ومعاها ابراهيم والعنود.. تفكر باللي قاعد يصير.. ويتصل فيها سعود
مريم: هلا حياتي
سعود: هلا بج عمري.. شخبارج
مريم بضيج: مو زينة
سعود: للحين الحال نفسه؟
مريم: والعن بعد.. امي تهاوشت ويا عمي جاسم وطردته من البيت
سعود: اااااااه.. الله يهدي الجميع..
مريم: حبيبي.. ليش كل هذا قاعد يصير؟؟ يعني احنه زين منا خلصنا من قطيعة عشان نرجع للثانية؟
سعود: لا حياتي كل شي بيتصلح ان شاء الله وكل شي بيرجع مثل اول.. هذا مجرد توتر.. وكل شي
مريم: تهقى؟؟
سعود: اهقى ونص بعد.. انتي بس لا تكدرين نفسج.. ولزم تجهزين نفسج حق زواجنا
مريم في خاطرها (سعود صج متفرغ.. الحين انا اخوي مادري عنه ومرت اخوي لاعب بليس في راسه ويقول لي تجهزي حق زواجنا): اي صح كلامك.. انزين حياتي امي تناديني اكلمك بعدين
سعود: اوكي حياتي.. سلمي عليها
مريم: ان شاء الله باي
سعود: بايات..
سعود ظل قاعد في مكتبه.. ويفكر.. ياترى.. شقاعد يصير بين قمر وخالد اللي محد راضي يتكلم عن شي.. ويدخل عليه مطلق..
سعود: هلا مطلق
مطلق واهو يزفر: هلا بك..
سعود: علامك.. منرفز وحالتك لله
مطلق: ابي اقول لك شي وبس..
سعود: بس شنو؟
مطلق: انا ابي اتزوج..
سعود بصدمة: انت شنو؟؟ تتزوج
مطلق: اي اتزوج.. اشفيها يعني..
سعود: لا مافيها شي بس .. بس من اللي تبي تتزوجها
مطلق بكل صراحة: بنت عمي سعد.. مروة..
سعود: اي وحده هذي؟
مطلق: اهي اللي اهي.. وانا ييت وخبرتك عشان انت اخوي وحبيب قلب امي.. فروح خبرها وقول لها عشان ننزل هالخميس هناك واخطبها
سعود: اوب اوب شوي شوي عليك.. انت ما تدري ان هناك فوضى والحالة معفوسه؟
مطلق: شصاير بعد.. انهد الطير من السما يعني؟
سعود: لا .. بس فوضى مع عمي جاسم وبيت عمي ابو خليل؟
مطلق: على شنو؟؟؟
سعود: ما يندرى.. بس ان خالد وجاسم وقمر في السالفة وان بينهم خصام ولا شي.. وقمر من يوم ما طلعت من المستشفى راحت بيت بن ظاحي الكبير..
مطلق ولا هامه شي: انا مايهمني.. انت ان رضيت تقول لامي قول لها والا انا بروحي بروح اخطبها..
سعود: يا مطلق اصبر انزين البنت ما بتطير وبعدين انت ولد عمها يعني احق فيها بس لا تطول جذي وتروح بلا سالفه تخطب البنت
مطلق: ابيها .. والله ياخوي حرمت عيوني المنام من شفتها
سعود: وين شفتها؟؟؟
مطلق: شفتها بملكتك.. وخلاص ملكت قلبي من بعدها..
سعود: بس هذي شوي متكبرة.. ومغرورة
مطلق: ماعلي.. انا ابيها.. ابيها..
سعود :شوي شوي.. عاشق الغبرا.. والله وبنيه ماسكتك يا مطلق ههههههههههه
مطلق بنظرة متفيجه: يعني انت الحين متونس على حالي.. بدل ما تبجي تضحك اقول .. مالت عليك ..
سعود: هااا.. ترى ما قول لامي
مطلق واهو طالع: هميتني يعني.. انا بروحي بقول لامي ما يحتاج انت وساطه.. عاد انك اخوي العود
سعود: لا هنت يالبطيخه

خالد كان قاعد في شقة مستاجرها.. كان واقف عند الدريشه وهو يتمنظر.. الدنيا كانت غايمة والخريف يعلن وصوله باوراق الشجر المنتثرة..
عيونه كانن حمر.. ونظراته باردة وبلا هدف.. ضعف خالد وضعفت بنيته.. وزاد شحوب ويهه ولحيته صارت كبيرة..
كان واقف وهو متخصر وخصله من شعره متدلية على جبينه..
كان يرجع مخه الى ايطاليا.. الى ايامه بايطاليا.. لكن يرجع لشنو؟؟ متاعب ازيد من متاعبه
طول ما تزوج قمر يا دوب فرحوا.. يادوب ضحكوا .. يا دوب تونسوا عشان تهل عليهم المشاكل من كل طرف
اول ما تزوجوا.. كانو بمرحلة الرفض..
يوم تصادقوا.. بدت المزاجيات ..والمرض
بعد ما حبينا بعض.. ندى..
ويوم رجعنا.. موت وضحى
ويوم تهنو واخيرا قرو على الارض.. ندى من جد وجديد
والحين كل شي تهدم
وكل شي انتهى
حتى خالد بينه وبين نفسه خلاص.. تعب..
ما يقدر يتحمل اكثر
ما يتحمل اللي صاده بالفترة الاخيرة
قمر مرضت.. قمر شوي وتروح من يده..
وكله بسببه.. بسببه اهو محد غيره
صاااااااح خالد
تم يبكي ويبكي ويبكي بهذيج اللحظه ..
زخن دمعاته بحررر قلبه..
خالد عمره ما حس انه مظلوم كثر هاللحظة
ولكن.. كل مرة كان عنده السند والعون
لكن هالمرة.. حتى نجاته قمر.. مو معاه
اهي معهم مشتركة
ظالمته..
ليش يا قمر.. ليش؟؟
مسح دموعه خالد وتنفس على صوت اذان العصر.. راح تيدد عشان يصلي.. فتح جهازه قبل لا يصلي.. بتكبيرة الصلاه رن التلفون.. راح ورد عليه شافها مريم اخته ويمكن فوووق ال20 مسج..
شاله خالد وبصووووت كسير ومبحوح: هلا مريم
مريم اللي فجت عيونها يوم رد عليها خالد: حبيبي خالد.. عمري وحياتي وقلبي خالد..
خالد حس بانه يبيكي مرة ثانيه: هلا فيج مريم..
مريم بكت: خالد.. ارجع خالد.. انا ما اقدر على فراقكم ياخواني.. ارجع ورجع معاك قمر وجاسم.. ارجع خالد.. ترى امي مريضة عليك وابوي يسال عنك ويبي يفهم منك شاللي صاير
خالد: انا ما.... انا ما اقدر ... ما اقدر مريم... خلاص تعبت..
مريم : انزين انت وينك ..قول لي وانا اييك الحين ويا خليل
خالد : ما ابي مريم.. ابي اقعد بروحي
مريم: ومعزتي خالد.. قول لي انت وين.. حتى العنود متولهه عليك.. خالد تكفى .. تكفى ياخوي.. وينك انت.. اييك الحين
خالد: شررررط
مريم: عيوني
خالد: جيبي معاج ابراهيم والعنود.. تولهت عليهم..
مريم: ان شاء الله.. انت وينك..

***




يتبع......










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 5:25 am





وجذي.. خالد اخيرا استسلم لرغبة اخته بحضورها شرط ان ما تجيب معها احد.. ولو انه توله على امه بس ما يبي يشوفهم خلاص.. اهم السبب في اللي هو فيه كله.. امه يوم منعته من زواجه بندى وابوه يوم زوجه من قمر غصبن عنه وعنها.. اهم اللي يتحملون نتايج كل شي..

قمر كانت قاعده في مزرعه بيت يدها الكبير.. تعبانة جسديا ونفسيا.. بس جاسم ما شاء الله عليه ما يخليها تسوي شي لحاله.. كل شي يسويه لها.. ما يخليها تتعب نفسها.. لي تمشي يمسك يدها ويمشيها.. وينكت لها.. ياريت بس تقدر تضحك.. والمشكلة ان وجود جاسم مشكلة كبيرة بالنسبة لها.. لان جاسم ياخذ من خالد وايد.. في حركاته وفي كلامه وفي طريقته واسلوبه.. وهذا اللي معذبها اكثر.. بس اهي تحاول اتناسى هالتشابهات مع انها صعبة التناسي..
اهي الحين كل تفكيرها في ولدها اللي جاسم واجهها بحقيقته.. ولدها مريض.. ولكن طاف مرحلة الخطر وامبين ان الله عطف عليها يوم كتب له عمر يديد.. واخيرا.. شي انا املكه.. شي انا املكه.. محد يشاركني فيه ولا حتى خالد.. لكن معليه يا حبيبي.. خلاص..كل شي بيتغير.. ان شاء الله بتطلع من المستشفى وبتصير بخير.. بعتني فيك.. مو محتاجة لاحد دامك معي وعمي جاسم وياي.. بس ان شاء الله كل شي يصير بخير..
جاسم وصل وراح لها يوم شافها قاعده في الحديقه.. راح لها واهو متعكر المزاج بس حاول انه يغير مزاجه واهو يمشي لها وبدى يغني
شفته ولا ادري شحل بي.. مشي القطا وعين الظبي..
فوين شفته يا جاسم.. شفته انا في حديقه بيتي
قمر ابتسمت يوم شافته جاي عندها: هلا بعمي..
جاسم: هلا برويحه عمها.. لا لا صراحة هذي معجزة
قمر تبتسم: وش اللي معجزة؟
جاسم واهو يقعد: انه... القمر طالع في النهار..
قمر تنزل راسه: القمر يطلع بالنهار.. بس نور الشمس يحجبه
جاسم: وبالليل؟؟
قمر: هالايام الدنيا مغيمة.. والغيوم تكشح وتغطيه ..
جاسم: بس .. مو كل يوم الدنيا مغيمة.. في يوم السما تلمع النجوم فيها والقمر منورها ومنور الدنيا اللي تحتها..
قمر: يمكن..
ساد الصمت بينهم.. وتكلمت قمر: عمي.. متى نروح نشوف الوليد؟
جاسم: ليمن تقوين وتقدرين على الدروب.. انتي ما صار لج اسبوع من ظهرتي من المستشفى
قمر تتحسس الجرح الجديد اللي على جبينها.. من اثار الحادث اللي صابها: بس انا اقدر.. وخلنا نروووح..
جاسم: بس عيل.. العصر نروح.. وراح اييب معانا لولوة.. شرايج؟
قمر: والله اني تولهت عليها .. شخبارها
جاسم بغرور واهو يناظر اظافره: ميته علي.. ومو مصدقه اني ملجت عليها ..i tell you gomar she is crazy about me
قمر : هههههههه الله يعينها دامنها كريزي..
جاسم: yes, yes..
قمر: ههههههههههههههه
جاسم يناظرها وهي تضحك.. كلش مو من قلب.. شاف قمر واهي تضحك من قلبها.. كل شي فيها يلمع.. شافها تضحك من قلبها مع خالد مرة في مطبخ بيت ابو خليل.. كانو حسبالهم اهم بروحهم في هالدنيا..
قمر: عمي...عمي..
جاسم: ها ها ... علامج
قمر: امداك سرحت.. اااه يا لولوة..
جاسم: هههههههه لا مو سرحان بس ما انتبهت للي قلتيه..
قمر: انا سالتك متى بتتزوج لولوة..
جاسم: تونا مالجين..
قمر: خير البر عاجله.. وبعدين انتو تحبون بعض وما تنتظرون شي..
جاسم: بس الحين يا قمر الظروف تغيرت.. ولازم نصبر شوي
قمر: على عمي يعني وابوي..
جاسم: على كل شي.. بس اسمعيني.. انتي مالج ذنب.. انتي اكبر ضحية هني..انا ان اجلت.. فذلك عشانج انتي.. انتي محتاجة وقت عشان ترد صحتج.. وعشان تقوين.. وتعدلين مزاجج
قمر تمت ساكتة.. بس اهي وين تقوى.. ووين تصحى.. واهي بعيدة عنه..
بعد فترة من الهدوء.. الاثنين كانو يفكرون بنفس الشي.. يفكرون بخالد.. اهو وينه ولا مع من؟؟ شخباره وشنو احواله..
جاسم: ها شطبخت الخدامة اليوم؟
قمر: مادري.. بس انا سويتلك شوربه دياي..
جاسم: اللاااااااي احب هالشوربه.. ويا ليمون
قمر: اكيييد..
جاسم: لا خلا منج يالغلااااا
ابتسمت قمر وراحت ويا جاسم داخل البيت..

مريم وصلت لشقه خالد.. واهي ما قالت له انها بتييب معاها خليل بس خليل من يوم عرف انها راح تروح له على طوووول بلا تفكير هو اللي وصلها..
يوم وصلت طقت الباب وبعد فترة فتحه لها خالد.. مريم كانت حاطه التوم في كرسي خاص.. ومن شافت خالد طاحت عليه

مريم واهي تبكي: فديت عمرك.. فديت هالويه والله.. يا بعد عمري ياخوي..لا خليت منك..
خالد: شخبارج مريم..
وخليل يدخل: انا بخير... بخير بشوفتك يا خوي.. لكن انت علامك.. مريض جذي..فيك شي؟؟
خالد: لا مافيني شي بس...
والتفت لخليل اللي كان واقف.. كان خليل لابس دشداش من غير شماغ.. ويبين عليه انه صغير..
التفت لمريم: انا ماقدرت ايي لحالي.. واحنا طالعين من البيت بعذر اننا رايحين السوق نتشرى حق الصغار..
خالد: وينهم..
والتفتت لهم كانو عند الباب.. يم خليل.. راح خالد سيده وشال العنود اللي كانت تضحك له وتمد يدينها.. وكانها وحشته..
لمها خالد بقوووة وكانه خايف انها تطير من يده : حبيبتي العنود.. حياتي
بعد فترة..
خالد كان يلاعب العنود وابراهيم من وصولو اهو نايم..
خليل : خالد.. انت شصاير بينك وبين قمر؟؟ وشللي قاعد يصير بينك وبين جاسم؟ تراك محير الكل.. لا انت راضي تتكلم ولا جاسم يبي يحلل شي..
خالد ظل ساكت.. لانه ما يبي يتكلم..
مريم: يا اخوي.. هذي مرتك.. هذي قمر.. وانت بعد صرت ابو.. وحرام يعني.. تضيع هذا كله.. شلي صار بينك وبين قمر وجاسم عشان كل هذا قاعد يصير..
خالد: انا ما ابيها.. وخلاص
تجمدت مريم وخليل هز راسه: يا خالد تعوذ من الشيطان.. انت امس طايح في المستشفى مرضان عليها واليوم ما تبيها.. شنو انت ياخي قاعد تلعب في عقل منو؟
خالد: ما ابيها.. مثل ماهي ما تبيني..
(العنود كانت تعطي خالد نوع الكرة يرميها وتروح تجيبها له)
مريم: انزين قمر ليش ما تبيك؟؟
خالد: بس... اخيرا اكتشفنا ان زواجنا كان غلطة.. وان ما كان لازم انوافق عليه..
خليل: ليش؟
خالد: لانها ما تحبني ولا انا احبها..
سكت خليل ومريم تافافت..
خليل: يا خالد.. يا خوي.. ياااا اصعب انسان.. انت تقص على منو انت لا تحبها واهي لا تحبك.. شللي صار يا خالد.. وليش توكم واعيين انكم ما تبون بعض.. وصار لزواجكم سنة..
خالد: بس... فهمنا اخيرا
مريم عصبت.. وقامت على طولها: انت صراحة.. قوم خليل نروح البيت.. انا مافيني اقعد وياه واهو يالس بهالبرود ومو عارف ان بروده هذا بيودي امي داهية.. انت تدري ان امي مريضة.. تدري انها من تصبح ليمن تمسي واهي تنخاك.. انت اشفيك يا خالد.. الكل تمشيه على كيفك وعلى مزاجك.. يعني... بصراحة.. اعذرني بس انت.. اناني..
سكتت مريم وقام خالد لها.. وبكل هدوء: انا اناني.. ليش.. فيها شي.. اني اكون اناني حق نفسي فيها شي؟؟
اخذ العنود وراح معاها عند المطبخ.. شرب ماي وصب لها عصير يشربه اياها.. ومريم قاعده في الصالة وخليل يهدي فيها..
مريم بصوت واطي: بط جبدي يا خليل..
خليل بصوت واطي : معليج خالد فيه شي عاد انتي اصبري عليه بيتكلم بنفسه..
ووصل خالد وقعد..
مريم: انزين ولدك ماتبي تروح تشوفه؟
خالد سكت.. لان اعظم ما ذابحه اهو ولده..
مريم راحت قعدت على الارض عنده: خالد تراه مريض حيل.. وزين انه عاش هذا نعمة من ربك يا خالد.. احمد ربك عليه.!!
خليل مو طايق سكوت خالد.. ومحترق اكثر من مريم..
راح خليل عند خالد.. وبكل هدوء كلمه: خالد.. انت شفيك.. يا اخوي منت طبيعي.. شوف نفسك شوف حالتك شلون صاير.. انت ليش تسوي في روحك جذي.. مايسوى عليك يا ابو وليد ما يسوى..
خالد: ما يسوى علي... انت قلتها
خليل: قول يا خالد انت شفيك..
خالد: مافيني شي.. بس خلاص روحوا
مريم وخليل ساكتين يناظرون بعض..
خالد على صوته: ما سمعتوني.. روحووو.. فكوني خلاص.. ما ابي اسمع منكم شي.. قمر ما ابيها.. الولد ما ابيه.. جاسم ما ابيه.. ما ابيج انتي ما ابيك انت.. ولا احد.. حتى امي قولولها مات قولوا لابوي انه مات.. خلاص حتى عزا ما ابي خلاص.. قولولهم انكم ذبحتوه الف مرة ذبحتوه وهو سكت لكم وسمع لكم وانصاع لكم.. لكن خلاص.. تعب تعب خالد منكم ومات.. ماااات يوم عرسه ومات يوم حب قمر ومات يوم حادث قمر ومات يوم طاح عند قمر.. مات خلاص.. مات مع ندى مات معاها وارتاح منكم .. اهي ما ريحته لكن بموتها ريحته وموتته معاها..
خليل يطالعه باستغراب ويسال في باله من هذي ندى..




يتبع.......
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 5:26 am




خالد: اكيد تسالون من هذي ندى.. ندى انا حبيتها.. حبيتها اربع سنين من عمري.. حبيتها يوم ابوك المحترم قرر وفكر عني مثل ما يسوي كل مرة اني لازم اروح اسافر بره ادرس واكبر مخي واشوف الدنيا واشوف الغرب شنو يسوي.. اي حبيتها.. حبيتها من كل جوارح قلبي.. ليمن ابوك تكرم وهم فكر ان زواجي بقمر راح يحل مشاكل.. وتزوجت.. وافقت.. دست على قلبي ودست على مشاعري وتزوجتها.. تحملتها.. تحملت وجودها بحياتي ليمن اهي صارت حياتي.. انا جبان وضعيف.. ما اقدرت اسد ابواب الماضي ليمن جتني عواصفها.. تهدمت حياتي.. قمر عرفت من اهي ندى وندى عرفت من اهي قمر.. وانا ضعت بينهم.. احب ذي ولا اظل مع ذي..
سكت خالد.. وهلت دموعه غزااااروكمل: انا خالد.. خالد القوي.. خالد المغرور.. خالد المتكبر.. انا... انا ولا شي.. انا ولا شي.. انا شكل صامد في وجوهكم كلها.. كنت صامد وكنت ثابت وكنت قوي.. لكن من داخلي انا كنت احترق.. احترق من زود المهانة ان ما عندي شخصية قدام احد اقول له لاء.. وان كان ابوي.. انا ابوي ظالم ظالم يا خليل.. ظلمني.. وظلم نفسه.. وظلم قمر.. وظلم هالولد اللي جابه.. وظلم ندى..
قعد واهو ياخذ نفس.. ودموعه ماوقفت: رجال يا خليل انا.. رجال.. تعرف شنو يعني رجال.. لكن ما حسيت بطعم رجولتي دام ابوي اللي يقرر عني.. انت شفت كيف حاربت عشان وضحة.. محد تكلم لك ولا احد قالك الا هنؤووك وباركولك.. انا يوم قلت لامي اني احب وحده.. يوم قلتلها توقف معاي ضد ابوي اخذها واتهناها قالت لي انا ما جبتك عشان تعذبني ولا توريني سواد فعايلك.. ماحد فكر اني يمكن من صج حبيتها.. الكل فكر اني اتحدى والله انا ما تحديت.. انا حبيت ندى يا خليل لكن قمر اعظم..
زادت شهقات خالد ووقف مرة ثانيه راح لعند مريم: انا احب قمر.. احبها.. قمر مني وانا من قمر.. لكن.. لكن حتى في حبها الكل تدخل.. احس ان حبي لها ما يكفي.. انا على زود ماحبيتها حطمتها.. حطمتها.. واهي تحملت واصبرت.. وسكتت علبالكم اهي هادية لكن قمر فيها نار.. نار لوتظهر تحرقنا كلنا.. انا خلاص يا خليل.. خلاص.. ما اقدر.. حتى لو افكر اني اواجه الكل ما اقدر.. تعبان.. احس اني فقدت كل قوتي وانا بعز شبابي.. عمري 26 سنه لكن.. عمري عمر واحد 70 سنه.. تعبت.. خذ عيالك وخذ مريم وروح قول لهم ان خالد مات.. وحرص ان الخبر يوصل لقمر.. عشان اهي الثانية ترتاح.. انا معذبها.. انا موريها نار الويل مني.. قول لها.. ان خالد مات ويقول لج ارتاحي يا قمر لا عاد ليلج احد يعكر صفاه..وانتي يا مريم.. لا توهمين نفسج بحب سعود.. تراه مو حب.. هذا وهم هذا حب اجبار وما ينجبر قلب على قلب.. ماردج بتصحين وبتتبينيين..
راح خالد عنهم.. وقبل لا يدخل داره: قولاو لامي.. لا كل مصيبه تطيحج وتمرضج.. انتي فكري قبل.. انتي شنو سويتي يوم انه ياج يطلبج وانتي شلون رديتيه.. وقول حق ابوي.. (سكت..لانه يعرف ان ابوه اقسى من الحجر) لا تقول له شي.. ابوي صخر.. ما يهزه ريح.. سكرو الباب بعد ما تطلعون.. ولا عاد تجوني.. ما ابي احد... ما ابي..
دخل خالد داره وقفل الباب وتم ورى الباب واقف..
خليل ومريم اللي تبكي على اخوها.. وتبكي على حالها.. مندهشين.. مندهشين من اخوهم خالد.. شلي صار فيه.. وكل هذا فيه ولا احد يدري عنه.. كل هذا يصير في خالد والكل يسكت ولا يتكلم..
اثاريك يا خالد محترق... والحين يوم بردت نارك.. جايين نسعرها اكثر..
خليل شل العنود وحطها في الكرسي: يالله مريم .. قومي .. مالنا قعدة
مريم قاعدة وما تتحرك وعيونها تدمع: لا... مابخلي اخوي.. بقعد وياه
خليل اللي قلبه ذاب: يا مريم ما يبينا.. انتي سمعتيه.. يمكن مو زين له يشوفنا هني قاعدين له
مريم : لا.. انا بقعد مع اخوي.. كل هذا مسوين له واحنه ولا دارين.. كل هذا يصير فيه واحنه ساكتين..
خليل: شليي ساكتين عنه يا مريم احنه ما ندري بشي.. احنه محد قالنا.. احنه ما نعرف..
مريم: هالاحزان وهالالام كلها فيه ولا احد فكر يساله.. مسكين يا اخوي.. مسكين..
خليل: قومي بس عاد لا تقطعين في قلبي زود..
مريم: ما اقدر اخليه واروح
خليل:.. بخليج.. يمكن .. يكون احسن له..
مريم: وخل العيال معاي.. ادري عنه يحبهم ويفرح بشوفتهم..
خليل هز راسه.. ونزل تحت السيارة جاب اغراضهم وعود مرة ثانية..
عطى مريم اغراض العيال وراح.. وفي طول الدرب وهو يمسح عيونه.. ما يبي يبكي.. لكن فقدان سحر قمر وخالد صعب.. صعب الواحد يحط في باله ان قمر مو لخالد ولا هو لها.. صعب.

خالد اللي كان في الدار واقف عند الباب يسمع اللي يدور بين مريم وبين خليل.. فرح من قلب ان مريم ما راحت لا هي ولا العيال.. كان زهقان من الوحدة.. بس ما يقدر يطلب من احد انه يقعد وياه على حساب تعاسته.. لان اهو نفسه مو طايق نفسه.. وما يبي شي..
راح الحمام غسل ويهه وعود للسرير.. انسدح عليه ولم نفسه .. مسرع ما غمض عيونه .. نام.

صحى خالد من النوم.. طلع من الغرفة راح يشوف ان كان فيها حد.. لكن كان هدوء.. وكان مريم راحت.. اكيد.. محد يقعد مع احد يجيب له الحزن والقهر.. احسن بعد راحت ما ابي اشوف احد..
وتوه بيدخل غرفته الا مريم طالعه من الغرفة الثانية وكانت ماخذه راحتها يعني فاصخه العبايه وحامله ابراهيم ..
شافت خالد ابتسمت في وجهه
خالد: ما رحتي ويا خليل
مريم: لا ما رحت..
خالد: ما ابي احد يعرف اني هني ولازم تروحين امي بتستهم على العيال
مريم: لا بتستهم ولا شي.. يقول لها جاسم رحت لقمر ولا رحت حق بنات عمي ولا شي ماله داعي انه احد يعرف انت وين..
خالد سكت.. راح عنها المطبخ فتح الثلاجه وماشاف فيها الا العصير.. صج صج يعان ويحس بالضعف.. يبي ياكل ..لو يصير ياكل الثلاجة اكلها.. سكرها وراح الحمام..
مريم راحت من وراه تشوف الثلاجه كانت خالية.. مافيها شي يتاكل..
اول ما طلع خالد..
مريم: قوم خذني سوبرماركت اشتري لك كم غريضة ماكو شي بالثلاجه.. شتاكل انت؟
خالد: فليل اروح مطعم اخذ لي شي اكله ولا اطلب لي شي ويجيبونه لي..
مريم: ااهااااا.. انزين قوم ودني الحين السوبر ماركت..
خالد: وبعدين بقطج البيت
مريم: لا.. بظل وياك..
خالد: مريم ارجوج.. ما ابي احد.. وخذي العيال
مريم: العيال ما يبون يروحون مثل عمتهم وانا لا تظن ياخالد بخليك وبروح.. مستحيل.. نو واي.. امبوسل..
خالد يبتسم: امبوسبل..
مريم: هذا هو؟؟ وانت الحين يازعم اتشيطر علي؟؟ مالت اقول عاد قوم قوم ودني السوبر ماركت والله يعت من زود ما قعدت هني..
خالد بابتسامة: يالله..
مريم: ولا عندك تلفزيون.. تدري انا كم حلقه فوت اليوم.. والله راح نص يومي..
وعلى نجرتها مريم راح خالد معاه السوبر ماركت واشترت له اغراض يمكن حق شهر واحد.. فواكه خضراوات.. بسكويتات.. اسكريم نودلز سريع التحضير وكلللللللللل شي..
يوم رجعو البيت كان خليل واقف عند الباب..
خليل: انتي وين تلفونج حاذفته ما تقولين لي..
مريم: ايييييييييه نسيته في البيت.. مادري والله خليل سوري..
خليل: صج يعني.. مادري الجخج بطراق .. شخبار العيال
مريم: والله بخير كاهو خالد بجيبهم من السيارة؟
خليل: وين رحتوا
مريم: رحنا السوبرماركت اخوك هذا ما ممنه فايده.. اصلا انتو الرياييل كلكم مامنكم فايدة..
خليل: اي بلى.. خلينا الفايده فيج.. ويا ويهج.. عطيني خليني احمل وياج.. اللي يجوفج يقول صعيدية بايقه جمعية..
مريم: ول زين ول.. صعيدية..
خالد يحمل العنود وحامل بعد ابراهيم.. وجذي راحو الشقه فوق ومريم وخالد قعدو يزهبون كل شي ..
وبعد شوي مريم سوت لهم طبخة بسيطه تناسب الاغراض اللي شروها..
وبعد العشا..
خالد: وين قمر؟؟
مريم وخليل سكتو.. وتكلمت مريم: مع عمي جاسم.. في بيت يدي سبع..
خالد سكت: والياهل؟
مريم: اهو للحين في المستشفى
خليل: رحنا له كمن مرة.. بس ما يخلونا ندخل عليه لانه في الشيشه وتعرف ولد سبع شهور..
مريم: لكن ابو سبع شهور يعيش.. ابو ثمانيه ما يعيش..
خالد: وسموه الوليد..
خليل: ما ادري.. .. بس خالد.. انت لازم تقدم توضيحات كثيرة .. للاهل كلهم.. انت وقمر
خالد: انا ما عندي شي اقوله..
مريم: لا يا اخوي.. انت وجاسم وقمر.. محيرين الكل.. وانت اذا لك حق عليهم قوله وظهره منهم لا تسكت على حالك انت اتعذب واتعذب اللي حواليك..
خالد سكت واخذ نسيم عميييق.. العنود كانت نايمة عند ريله على بساط.. اخذ يمسح على راسها.. واهو يبتسم..
خالد: باجر بروح المستشفى عشان وليد.. تجين معاي ؟؟
مريم: اكيدز. من غير ما تقول..
خالد: زين.. انتو الحين روحو.. عشان لا تستهم امي اكثر..
مريم: خليل بيروح مع العيال وانا بقعد هني معاك..
خالد: لا.. باجر انا امر عليج البيت من الصبح ونروح للوليد.. ويصير خير..
مريم: ان شاء الله
حليل: يالله.. سابقة هذي.. توافق مريم .. اكيد راسج يابس يالعصرة..
مريم: وخر يالنثرة.. صج انك حشور كيفي برضى متى ما برضى ..
خليل: ويا ويهج عاد.. طبمحله كاويه.. يعيبج يارب..
مريم: هيهيهي ودك انت اصلا بس ما يحصلك..
خليل ياشر عليها ويطالع خالد: هاه..
خالد: ههههههههههههههههههههههه

لولوة وجاسم وقمر كانو قاعدين في الصاله اللي تطل على الحديقه الخارجية يشربون شاهي من بعد العشا.. قمر طبعا اللي الاكل ما طاح في حلجها الا شويه.. بدت تحس ان الحليب يدر من صدرها.. ويوم قالت حق لولوة بجت الثانية على حال ارفيجتها العزيزة وصبرتها ..





يتبع.........











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:13 pm




كانت ساكته واهي تفكر في خالد.. تتامل الخالي وتتخيل ملامح خالد..
الا وصوت جاسم: هيييييييييييييه .. نحن هنا يا قمر الضواحي..
قمر بابتسام: هلا بيك عمي..
جاسم: الا قمر وين وصلتي.. السما.. ولا النجوم؟
قمر واهي تنزل عيونها الارض: ولا مكان.. بس هني..
جاسم سكت شوي ولكن عود وتكلم لقمر: يالله روحي نامي..
قمر: ليش؟؟
جاسم: باجر عندنا مشوار.. بنروح نشوف ولي عهدج.. واميرج
قمر والفرحة عارمة فيها: صجججججججججججججججج
جاسم: هههههههههههههه اي صججججججج.. بنروح نشوفه.. وعشان بعد نكمل تسجيله ياخيج ترى الولد ما تسمى للحين..
قمر تكدرت: مو لازم ان الابو يكون حاظر..
جاسم :لا ما عليج انا بكون هناك وبكفالة منج كل شي بيصير..
قمر: ااهااا..
جاسم: انزين ما قررتي تسمينه ؟؟
قمر: شلون واهو مسمى؟
جاسم يطالع لولوة اللي لكزت ريله: انا قلت يمكن تبين تسمينه اسم ثاني.. ( ااي شفيج انتي* يكلم لولوة بالواطي*)
قمر: لا يا عمي... اهو الوليد.. مثل مابوه يبي يسميه.. انا مالي حق اغير اسمه .. دامنه امسمى..
جاسم: يمكن يعني ودج تسمينه سنان.. ولا غالب.. ولا كايد ولا راكان ..
لولوة: اعوذ بالله هاي اسماء الحين ويا راسك؟
جاسم: ليش اشفيها.. يبا هاذي اسماء العرب.. يعني ان ما سميناه هالاسماء شنسمية.. رائد ولا امين ولا كنونو؟
لولوة: انا ماقلت جذي.. وليد حلو.. وبعدين خالد ابو وليد ووليد ابو خالد.. فليش انت ياي تعكس الاية وتغيرها..
جاسم: حشى عليج ما غيرت شي وحطيتي فيني.. الله يسامحج بس.. اتهميني وانا اللي احبج
لولوة وخدودها حمرن: حبتك العافية..
قمر انتاظرهم شلون اينكدون على بعض وشلون يتراضون.. اشتاقت حيييل لدفى مناكد خالد لها.. ولجمال طبعه واخلاقه.. ياااا روعة ايامهم مع بعض.. لكن .. كله كان كذب وزيف..
قمر: استأذنكم الحين.. بروح انام..
جاسم: فيج شي؟؟
قمر بابتسام وهي تفكر.. انا فيني كل شي.. وبعد: لا مافيني شي سلامتك.. يالله اخليكم.. ولا تطول ولولوة هني.. ترى اعرف خالتي ام زايد تتوله عليها واتخاف بسرعة..
جاسم: من عيوني الثنتين فديتها خالتي والله احلى منها ماكو
لولوة: طالعه عليها
جاسم واهو ينكد مرة ثانية: لا.. ما اظن
لولوة: اصلا الكل يقول اني اشبه امي
قمر واهي رايحه مبتسمة لان عمها ولا يجوز عن المناكد..
يوم راحت قمر غرفتها.. سكرت الباب.. تسندت عليه شوي.. غمضت عيونها ورجعت راسها لورى.. نفس عمييييييييق اخذته ورجف قلبها من الحزن.. رفعت الشال عن اكتافها.. وانهد شعرها كله على ظهرها.. كان ناعم ولااااااااااامع وطول اكثر على طوله لي ركبها.. كانت تهزه على خفيف تهدله وتريح فروة راسها.. راحت عند الشرفة اللي كانت في غرفتها.. واقفه عندها والهوا ينسم عليها ويروح من حزنها اللي هالك مواجعها.. اهي مثل خالد.. ضعفانة.. وهزلان جسمها.. والهالات السوده مغطية عيونها ومسويه فرق بين بشرتها الصافية البيضة وبين الهالات.. كانت شفاتها ترتعش باسم لكن قلبها خاف انه ينطق فيه لا ترجع مواجعها كلها.. وغصبن عنها.. نطقت به.. حبيــــبي
كان خالد وخياله عايش معاها بس محد كان يشوفه غيرها.. ما تقدر تخوز بعيونها الا وتشوفه قدامها.. واقف بطوله وهيبته الكبيرة وابتسامة ثمه اللي ترجع الامل في عيونها .. وعيونه اللي دايمن نظراتها كانن يحمرن خدودها.. ابتسمت قمر ومع الابتسامة نزلت دمعه مريرة ساريه من غير توقف لي ذقنها.. مسحت الدمعه وراحت عند سريرها واهي تمشي خطواتها كانن متهادلات وكانها متخاذلة ما تبي تمشي.. تحس انها تعبانة وما تقدر تواصل اكثر.. قعدت على السرير واهي نص منسدحه ورمت بشعرها على جنبها واهي تناظر الفراغ.. غمضت عيونها ترجع في مخيلتها لخالد الا وطقات على الباب..
قمر عدلت قعدتها: من؟؟
لولوة: هذي انا ممكن ادخل
قمر بابتسام: دخلي الباب مفجوج..
دخلت لولوة واهي مبتسمة.. راحت عند الدريسر قعدت شوي.. تمت اتعدل في شكلها شوي تحط كحل ولا شياته.. وراحت لعند قمر..
لولوة بحنية وبهدوء بالغ.. يوصل صوتها لا عماق قمر: شخبارج؟؟
قمر ابتسمت.. وهلن دمعاتها اللي حبستهن طوووول العشا: مو بخير..
لولوة تمسك على يدها:.. وحشج؟
قمر راحت عن لولوة.. وقفت واهي متكتفه: ما تصدقين لو اقول لج... لاء
لولوة واهي تناظرها بشفقه: شلون؟؟
التفتت لها قمر واهي تبجي: ما اقدر اشتاق له لانه معاي.. ما يقدر يوحشني لانه خياله ما يفارق عيوني.. (تاشر على عيونها بيدينها) مفتوحات.. تناظرج.. لكن معاج تشوفه.. (التفتت عنها واهي منزله راسها) احبه يا لولوة.. صدقيني.. ما عمري حسيت بالموت كثر الحين.. يعني انتي ماتدرين.. وكانه حبه جبل.. جبل جاثم على صدري.. جبل على رغم ثقله ما ابيه يروح.. بس ..انا خالد ذبحني.. واكثر من مرة.. وهالمرة المسألة مو متعلقة فني انا وبس.. المسألة انا وخالد والولد.. مانقدر انعيش مع بعض اذا كان في حياه خالد وحدة ثانية
لولوة: انتي متاكدة من مشاعر خالد اتجاهها..
قمر تبجي اكثر: متاكدة؟؟ يا لولوة انتي ما تعرفين شنوعية العلاقة الي بينهم.. اهما مثل؟.. مثل.. شي ما انخلق مثله.. خالد روحه متعلقه بندى وانا اعرف هالشي.. لان اللي يحب حب صادق عمره ما ينسى الحبيب.. وخصوصا اذا تالم.. انا اذكر خالد اول ايام شهر العسل.. كان حزين ودايما يجر الابتسامة جر عشان بس ما يضيق علي.. لكن.. انا كنت عارفة ان في قلبه شي.. ان في قلبه كلام ان في قلبه سهم مخترق اوداجه ويخليه ينزف.. وبعدين يوم تواجدت ندى بنفس المكان.. عيونه كانن يلمعن من زود الاناسة بس نفس الوقت.. اهو حاول يضبط نفسه عشاني انا بس.. والا فهو ما كان ممكن يسيطر على نفسه لو كنت انا موجوده بنفس المكان معاه.. (التفتت عشان تشوف لولوة) انا احبه.. لكن ما احب حبه لها.. ما اقدر اعيش معاه وانا عارفة ان في قلبه ند لي.. ان في قلبه ضرة بيحملها معاه طول عمره..
لولوة كانت تعرف ان ندى ماتت بس ما خبرت قمر لان جاسم قال لها لا تقول لها.. ليش؟؟ ما تدري؟؟ كانت تبي تقول لها تبي تريح قمر.. بس يمكن قمر راح ترفض اكثر رجوعها لخالد بعد هالشي..
لولوة: والحل شنو برايج؟ انج تظلين جذي.. بلياه..ومع ولد يذكرج فيه طول الوقت؟
قمر سكتت.. ماتدري شتقول..
لولوة:وانتي شدراج انه ما يعاني مثل ما انتي تعانين.. قمر.. احنه كلنا شفنا اللي بعيون خالد.. خالد يحبج.. انتي ما شفتيه يوم كنتي بالمستشفى.. اللي يشوفه يقول اهو اللي كان يحتضر مو انتي..
لفت راسها قمر ما تبي تشوف ولا تبي تسمع : الذنب.. الذنب هذا يا لولوة.. مو اي شي ثاني ..
لولوة: ليش؟ ليش تحبين تختلقين لنفسج هالاعذار.. ليش الحين تبين تبينينه انه ظالم وما عنده رحمه.. ليش يا قمر؟؟؟
قمر راحت عنها .. واهي تحس انها ظالمة لكن هذيج اللحظه حزنها كان اكبر من اي شي ثاني..
لولوة: قمر.. انا ماعرفتج ظالمة.. ولا تصيرين مظلومه.. ان كان لج حق تاخذينه بالسياسة.. ما تكتفين يدينج وتكتفين انج تظلمين وتبجين وتندبين حظج.. فاذا انتي صرتي جذي.. اعذريني .. انتي مو قمر اللي انا اعرفها.. ولا ابي اتعرف على هالقمر اليديدة.. مع السلامة..
راحت لولوة واول ما فتحت الباب نادتها قمر: لولوة؟؟؟
ما لفت راسها لولوة: قمر... اذا انتي تحبينه... تحبينه صج.. نسيه ندى.. وارجعي له.. لا تعذبين نفسج هني اكثر..
وراحت لولوة.. وقمر ظلت واقفه مكانها.. متكفته واهي لامه نفسها بقوة ورافعه راسها تناجي ربها
((ياربي.. ياربي.. انت عارف اني احبه.. انا ماحبه يا ربي انا صار خاد بالنسبه لي قوتي.. ومشربي.. وحلم المنام.. انا احبه يا ربي؟.. وابيه.. لكن.. ما اقدر ياربي ما اقدر.. الجرح اعمق من اي شي .. انا استحملت كل شي.. لكن اشوفه في بيتها ومعاها ويجذب علي عشانها؟؟))
طاحت قمر على الارض واهي تبجي.. تحس بالانكسار.. لاول مرة تظهر مشاعرها من طلعت من المستشفى.. لاول مرة تطلق العنان لنفسها.. بكت قمر وبكت الارض معها.. والسماء والنجوم.. والمطر زخ.. يعلن فصل ثاني.. فصل الجفاف والبرود..فصل الشتاء..

في عايله البن ظاحي...
سر ..ما انكشف..
نعرف ان العوايل بينها قطيعة دامت حوالي ال15 سنة
يا ترى.. شنو سبب هالقطيعة؟؟

مروة كانت قاعدة في الصالة تطالع فلم.. ولكن مخها كله عند ذاك اليوم يوم كان مطلق موجود.. اهي حاولت اتحاشاه قد ما تقدر.. ويوم طلعن من بيت عمها ابو خليل غطت ويهها وكالصاروخ راحت عند السيارة ودخلت وسكرت الباب.. ونورة وشيخه ونوفه لحقنها.. مطلق كان توه واصل للبيت يوم مشت السيارة وشافها رايحة.. وقف السيارة وظل متحسف.. ليش ان مروة راحت من غير ما يعتذر لها
اهي ما قدرت تسامحه.. ولا تعذر موقفه اتجاهها.. لكن في قلبها اهي كانت فرحانة بسبب كلمة اهو قالها.. قال لها احبج..احبج احبج.. كلمة ترن في اذنها كل ما انفردت مع نفسها..

مطلق خلاص قرر اللي في باله وقال حق امه اللي من يوم سمعت طارت من الفرحة وما صدقت ان ولدها قرر اخيرا انه يتزوج ويترك عنه سوالف الخرابيط الي كان عايشها واحلى عن مروة ما راح يلاقي
ام سعود: اصلا هذي البنت كانت اختياري.. يازينها.. ولا طاوووس.. صراحة فرحتني يا ولدي بهالخبر..
مطلق يبتسم بكل خيلاء ..
سعود: لكن لو شنو.. ما تييب مريم.. هذي شي ثاني..
مطلق بنظرة مملة لسعود: عليك بالعافية.. اصابع يدك مو سوى..





يتبع......







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:14 pm





سعود: لكن انت متاكد من انك تبي تتزوج.. ترى في فرق بين الزواج والمغازل ان ما كنت تدري..
مطلق واهو منرفز: اوهوووو.. بس عاد خلاص انت ما تسدك كلمة رجال.. اقول لك خلاص ابي اتزوجها.. ويعني لمتى ما بتزوج.. اللي كبري تزوجو ولا بعد جابو عيال.. وانا يعني اللي بظل..
دش عليهم حمود.. اخوهم الصغير..
حمود: هاا.. من بيتزوج
ام سعود باناسة: اخوك مطلق ..بيتزوج بنت عمك
حمود: اي عم؟
سعود: عمي سعد.. ابو خليفة..
حمود: اي وحده
سعود: خذ ياله اللي يسمعك يقول تعرفهن وحده وحده
حمود: ههههههههههههههههههه وانا شعلي خله يتزوج.. يمه ابي 20 دينار..
ام سعود: مو توني ماعطتك خمسين بدايه الشهر..
حمود: يمه شنو 50 ما تظل هذي.. اعطيني عشرين ابي احط مسجلة يديده في السيارة هذي اختربت..
ام سعود: ان شاء الله تعال لي بعدين في داري بعد الغدى وباعطيك
حمود: اعطيني الحين ابي اروح..
سعود: قر انت في البيت ما نشوفك
حمود: اقعد هني شسوي.. بعد ما راحت صبوح انا خلاص مالي قعدة هني اهي اللي كانت تونسنا والحين راحت.. اقعد ليش.. عشانك ولا عشان مطلق؟
مطلق: بس فارج ما نبي نشوفك.. حشى نطر شوفتك
حمود: يمه بتعطيني ولا شنو
ام سعود: اقعد عاد تغدى وياي.. من زمان ما شفتك.. سونالي مسويه فتوش؟
حمود: ما ابي فتوش.. ماكل الا فتوش صبحه...
الا وصبحة على الباب: وكاهي صبحة جاتك تسويلك فتوووش..
حمود نط لها: واحلى فتووووش..

بعد الغدا

ام سعود: ان شاء الله العرس بيكون بعد 3 اسابيع..
صبحة: مو كانكم اجلتوه
ام سعود: مشاكل وايد صارت والحمد لله بعد 3 اسابيع مريم بتكون في بيتنا
صبحة: اي الحمد لله
ام سعود تصاصر بنتها: باركي حق اخوج
صبحة: ما يحتاي اشوف ضحكته شاقه الحلج هههههههههههههههه
سعود: مو انا مع اني اشكرج يعني.. بس مطلق اللي لازم تباركين له
صبحه تطالع مطلق: ليش
مطلق يبتسم: بتزوج
صبحة: صجججججج والله ..من؟
مطلق: مروة بنت عمي سعد ابو خليفة.
صبحة: المغرورة ما غيرها؟؟
مطلق: اوف
سعود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

في الصبح.. قامت قمر على الساعة 7 الصبح.. قومتها احلام مزعجه ما خلتها تتهنى في نومها وايد.. صحت وراحت تشوف عمها جاسم صحى ولا لاء.. لكن جاسم ماكان موجود في البيت فحطت قمر في بالها انه اكيد في الدوام..

خالد قعد على الساعه 8 ونص الصبح ..تسبح وغير هدومه وتزهب عشان يتصل في اخته مريم تقوم تروح وياه المستشفى بيروح يشوف ولده

قمر: الووو عمي.. شخبارك؟
جاسم: ابخير قمور وانتي شصبحتي؟؟
قمر: بخير وعافية.. ها عمي متى بنروح..
جاسم: الحين الساعة... تسعة على الساعة عشرة انا بكون عندج..
قمر: ان شاء الله ..
جاسم: شي في الخاطر؟
قمر: سلامتك...يالله مع السلامة
جاسم: قمر؟
قمر: هلا عمي..
جاسم سكت.. شنو يقول لها عشان يروح نبرة الحزن من صوتها: لا ولا شي..سلامتج.. يالله مع السلامة
قمر: الله يسلمك..
سكرت قمر عن جاسم اللي اهو الثاني مشتاق حيل لاخوه وحبيب قلبه خالد.. خالد وجاسم روح ما تنفصل عن نفسها.. فشلون اهو صابر على فراقه..بس خالد لازم يتحمل المسؤولية.. وانا ان وقفت معاه ما بقدر اني اواجهه مثل ما واجهته.. قمر لازم حد يوقف يمها.. حد يوريها انها مهمة سوى بخالد ولا بدونه.. وان حياتها اهم من اي شي.. حتى لو كان على حساب العايلة وعلاقته بالعايلة.. بس قمر لازم ما تتالم.. اهي اضعف من انها تعيش بالم.. وخالد قوي.. ما يحتاي احد يوقف وياه.. اذا له حق بقمر بياخذه غصب عن الكل..

وصل خالد لعند مريم على الساعه 10 واهي اللي طلعت له من غير ما تخبر امها وين رايحة الا انها بتروح تشوف فستان الزواج..
امها طبعا خلتها تروح.. مريم متلومة ليش ان امها اكثر وحده متولهه على خالد واهي اكثر وحده خالد ما يبيها تعرف عنه شي.. مسكينة امي.. بس خالد بعد راية وكيفه..

وصلت قمر المستشفى على الساعة 10 وربع وقلبها يدق بقوة.. مستانسة وولهانة على شوفة ولدها.. تحس ان الحليب يدر بقوه فيها لانها منقبضه.. فديته ولدي يعلني ما اخلي..
بخطوات مشتاقه راحت مع جاسم للدكتور اللي مسؤول عن الوليد..
الدكتور: دا بطل.. انا ماشفتش بيبي زيه.. دا شجاع وكمان بيحب الحيا.. ربنا يوفئه وربنا يباركه عشانك انتي يا ست الحسن..
قمر ابتسمت بحيا: يعني نقدر نشوفه
الدكتور: اه اه طبعا تئدرو تشوفوه.
قمر: ومتى ناخذه
الدكتور: لسى بئى كم يوم عشان نتاكد منه تمام.. وبعدين هو كلوو ليكي يا ست هانم..
قمر: مشكور دكتور..
عيونها دمعن بلمعة الفرحة.. ياربي.. واخيرا بشوف ولدي.. فديت قلبه والله.. واهي تمشى مع جاسم من زود الاناسة في الممر داخ راسها شوي.. نفضته لكن عودت الدورة وخلتها توقف مكانها وتمسك راسها.. شوي تارجحت ومسكت الجدار اللي تمر عليه..
جاسم بخوف: علامج قمر.. شفيج؟
قمر: لا بس... راسي داير.. مادري.. احس بدوخه..
جاسم مسكها: على هدوء شوي شوي..
وصلت قمر للكراسي وراح جاسم ياب لها ماي من احد الصنابير..
شربته قمر واهي تسمي بالرحمن..
ما تدري شصادها دقيقه وحده.. راسها يدور بقووة..
تمت ساكنة مكانها ليمن تحسنت حالتها..
جاسم: متاكده تقدرين تمشين
قمر: اي متاكده..
جاسم: بعدين نروح للطبيب انشوف شنو فيج
قمر: مافيني شي شويه ضعف وبس..
جاسم: ما تاكلين زين لانج من جذي
قمر بحيا: اسفه..
جاسم: ما عليج الحين.. خلينا نروح نشوف ولدج..
قمر: يلله.
راحت قمر عند غرفه العناية.. من الجامه تطالع ان جان في احد.. ماشافت احد غير اطفال حديثين الولاده وشكلهم جناااان.. كانت تتمنظر في كل واحد علباله انه يمكن يطلع ولدها.. ليممن طلعت لها نرس
قمر: انا هني اشوف ولدي..
النرس: اي دكتور..
قمر: الدكتور ناجي الشهلبي..
النرس: اهاا.. الوليد بن ظاحي..
قمر استغربت: اي نعم اهو..
النرس: اي ابوه عنده من شوي.. في غرفه العناية رقم 11

قمر وجاسم تجمدوا مكانهم.. خالد هني.. خالد هني مع ولده.. قمر اعتصرت قلبها لوعه.. هني خالد.. جاي يشوف ولده.. حشاشه قلبي ..
جاسم للمرضه: شكرا..
يلتفت لقمر: ها..تروحين له..
قمر بنظرة خايفة تستنجد في جاسم
جاسم: علامج قمر.. ليش خايفة جذي؟
قمر: مادري.. يمكن ياخذه مني.. ما يخليني اشوفه
جاسم: ليش ان شاء الله مافي حسيب ولا رقيب.. وبعدين مو خالد اللي يسوي جذي..
قمر.: بس؟؟
جاسم: ما عليج انتي بس.. خلينا نروح نشوفه لان هالزطي الصغيرون والله مشتاق له اشوفه (قرب من قمر)وحتى لابوه
راحت قمر.. بخطوات كلها اشتياق.. تبي تشوف خالد.. الحمد لله يوم انها صارت فرصة لها تشوفه وتكحل عيونها بوجهه.. من زمان ما شفته.. لكن انا حالتي حاله.. عيوني متورمات وشاحبة وهزلان جسمي.. الوع الجبد باختصار.. ياربي بس ما يلاحظ.. يارب..





يتبع.......










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:15 pm





يوم دخلت قمر الغرفة ويا جاسم.. كانت مريم قاعده وهي تناظر الوليد.. واول ما رفعت عينها تشوف من اللي جاي.. تهلل ويهها.. قمر؟؟ قمر اهني.. وجاسم بعد... اللاااااااااي .. كملت فرحتنا ياربي..
قمر من شافت ولدها خلاص.. نست الاولي والتالي.. راحت عنده وتقربت بكل هدوء تشوفه.. وياااااااالله.. كان جميل.. وردي.. مخملي.. مجكنم وريحته جنان.. راحت لعند سريرة ونزلت احد العواميد.. كان نايم وماد يدينه عند اذنيه.. غطت ثمها بيدينها واهي مو مصدقه خبر.. تناظر مريم والدموع يتطافرن من عيونها .. ومريم تبتسم لها ودموعها سالن على الخدود..
قمر ما صدقت شكثثثثثثثثر اهي محظوظه.. ولدها كان احلى من القمر نفسة.. كانت شفايفه مزومه ولكن ناعمات.. والنمش كاسح خدوده المخملية.. هفت في يدها تدفيها عن برد المستشفى عشان تلمسه.. مدت يدها النحيله تلمس ويهه.. بس لمست خده ذابت في روحها ..يااااربي.. ولدي صجي.. هذا ولدي الحقيقي.. ماصدق ياربي ما صدق.. ما صدق.. الحمد لله رب العالمين.. الحمد لله..
وشوي شوي تقرب جاسم منه وتم يلاعبه.. ولكن هو كان في سابع نومة ومو ماعطنهم ويه خير شر..
جاسم بصوت واطي: من متى نايم؟
مريم: اصلا قول متى بيوعى.. كله نايم هذا
جاسم: طالع على عمامه فديت روحه..
مريم: لا طالع على عمته
جاسم: ودج عاد..
قمر وهي تناظر ولدها وتلمس خدوده: اصلا طالع على ابوه.. نفس النومة.. حلم..
تقربت قمر منه اكثر وحملته من السرير.. وقفت به واهي حاملته بالشراشف اللي كان مغطي فيها وقعدت على الكرسي اللي في الغرفة.. لمته لعند قلبها واهي تبتسم.. مريم وجاسم كانو يطالعونها بنظرة حب.. يازينها قمر.. وكانها حلوت زود يوم شافت ولدها.. مريم اللي انكسر قلبها.. قمرمثل حالت خالد.. اثنينهم ممخلصين وهزلانين..والدموع صارت مصاحبه لعيونهم..
خالد اللي كان عند مكتب التسجيل يسجل ولده باسمه ويستلم شهاده الميلاد وكل شي.. راح قبل عند محل الهدايا اللي بالمستشى.. تحير شنو ياخذ للبيبي.. بس ما فكر الا في ارنب صغير.. لان ولده كان مثل الارنب.. اخذ له ارنب ابيض واذاينه ورديه.. وراح للغرفة..

اول ما دخل شاف ان الغرفة مليانة.. يا ترى من موجود.. وتيبس يوم شافها....

لحظه صمت.. تعجز اناملي عن وصفها..
تعرفون ليمن يمر شي مزعج.. يعكر صفو الهدوء.. كيف الشعور يكون ليمن يغيب هذا الصوت..
الغرفه الخالية..اللي كانت مزحومه بناس كثيرة.. ويوم تطلع هالناس منها شيصي فيها..
نزول المطر اللي يرطم الارض بقوة سقوطه.. كيف الجو يهدى ليمن يوقف..
هذي كانت اللحظه بين خالد وقمر.. ولا اظن اني وفيت.. ما وعووو الا وجاسم ومريم مختفين من الغرفة تماما.. ومسكرين الباب من وراهم..
قمر ما شالت عيونها عن خالد واهي تبجي.. يا حبيب قلبي.. منو اللي سوى فيك جذي؟؟
خالد كان يناظر عيون قمر اللي ذبحته الهالات السودة .. غطت البياض اللي كان يخالط سواد رموشها..
الي قطع الصمت بينهم.. وكلام الحب اللي دار.. اهو صوت من الوليد .. يتنحنح في النوم.. قمر خارت ما تدري شتسوي.. الولد كان متظايق وما تدري شنو تسوي فيه.. وخالد فهم لها وراح لعندها..
قمر بصوت واطي باكي: ما ادري.. ما سويت له شي.. ما ادري شفيه
خالد: لا ما عليه شر.. بس يمكن مو عاجبه الحلم..
قمر: ما ادري.. يمكن حايشه شي؟
خالد واهو يناظر عيونه وكان قريب منها عند رجولها: لا.. مافيه الا العافية..
قمر ذابت
خالد بصوت ناعم حريري: اللي ينام في حظنج.. مايلقى الا العافية..
قمر تمت تناظره.. وعز قلبها راحت البنت فيها.. نست كل شي.. ماكان في الكون شي غيرها اهي وخالد.. والوليد..
خالد ابتسم لها مما ذبحها زود.. وتم يناظر ولده ويتلمس خدوده: حلو مو؟؟
قمر: الا قمر..
خالد يبتسم اكثر: ما دريت شاخذ له.. لكن.. حسيته ياخذ من الارانب شوي فخذيت له اول لعبه ارنب..هههههههههههههههه
قمر: ههههههههههههههههههه .. والله انه ارنب.. من غير ظريسات لكن..
خالد: قريب تجي له الظريسات..
قمر: هههههههه توه الناس عليه..
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههه
ناسين الدنيا كلها.. مو عارفين انهم غارقين في احلى عالم.. خالد تم مكانه.. قاعد على الارض يم الكرسي وقمر حامله الوليد واثنينهم يلمسونه..
ليمن تلامست يدينهم ..
قمر حست بالكهربا تمر في جسمها وسحب يدها لكن يد خالد ضغطت عليها.. ناظرته بكل شفقه انه يخلي يدها.. لكن خالد كانت عيونه عنيده وسحب يدها لعند ثمه.. واهو بنظراته باسها.. وتم يشمها ويتحسسها بين صبوعه..
قمر ما قدرت تتنفس من فرط الحزن.. كان منظرهم يشيب القلب.. كثر ما يحبون بعض الا انها حتى في هذي اللحظه.. ما قدرت تنسى جروحها.. وبكل ضعف..
قمر: خل يدي.. ارجوك
خالد: ... ما اقدر.. احس ان يدي.. لا اراديا تنجذب ليدج..
قمر حنت عليه.. تحس ان روحه ذايبه وصوته مبحوح اكثر من العادي..
خالد يناظر قمر:.. قمر.. ما وحشتج؟؟
قمر.. ما ردت عليه بس هزت راسها.
الانكسار والليونه بملامح خالد: .. ما اشتقتي لي
قمر ما ردت بعد بس هزت راسها.. ومع هزها تناثرت دموعها..
خالد.. عيل.. ليش؟
قمر: ....... ما ادري
خالد: ليش احنا بعاد...
خالد: انتي ما تقدرين.. وانا ما اقدر وربي عارف... ليش عيل انتي بعيدة عن عيوني..
قمر: خالد.. انا مابي اكون شاملة في ظلمك.. انت انظلمت.. وللأسف.. ظلمتني معاك.. انا مالي نصيب وياك.. حتى لو..
خالد: لا تقولين جذي..
قمر: لازم اقول والا راح
صاحت قمر بصوت عالي واهي تبكي.. حست ان روحها ان ما طلعت من جوانبها زين.. خالد الثاني بعد هلن دموعه..
قمر: خالد.. انا احبك... لكن... ما اقدر اعيش وياك... ما اقدر..
خالد مارد..
قمر: ولا انت بعد تقدر... احنا نحب بعض.. لكن اشياء كثيرة تفرق بيننا.. واولها.. الظلم .. الي نزل بحقنا..
كان كلامها بمنتهى الصحة.. قمر كانت تحس بمشاعر خالد لانها مثل مشاعرها.. اهما الاثنين كانو محتاجين لهدنة في حياتهم من بعض.. عشان يعرفون هل ان حبهم حقيقي.. ولا صار بدافع زواجهم من بعض..
قمر سكتت وظلت لكن تشهق واهي تبجي.. ليمن وعى الوليد..
خالد: هاتيه عنج..
عطته قمر لابوه..
اخذه خالد ووقف به.. تم يراغيه.. ويسكته ويهديه.. قمر كانت واقفه معاه واهي تهز الياهل..
قمر: هاته عنك..
خالد: هاج مسكيه.. ما ادري شفيه يبجي..
اخذته قمر وقامت تهز فيه: واش يا ماما.. حبيب قلب الماما بس خلاص.. اووووش اصصصص.. حياتي.. لا حبيبي..خلاص.. ماعليك.. اوووششش.. حياتي
وعلى هالتناهيد والتهاويد.. صخ الياهل وعود نام في حظن قمر..
خالد: شمعنى؟؟
قمر: شويه حب وحنان وصبر.. وتلقى مفعول اكبر من السحر..
خالد بابتسامه: دعاية فيري ولا لوكس؟؟
قمر: ههههههههههههههه..
خالد يناظر قمر وهي تضحك وقلبه راضي عن هاللحظة الحلوة.. اللي تخليه يجدد الحياة في قلبه.. في هذي اللحظه.. خالد كان مستمتع بكل الحياة.. لكن.. كان لازم انه يرجع للواقع.. وخصوصا مع قمر اللي سكتت وتمت منتبهه للياهل..وسالت خالد.
قمر: لين طلع الياهل؟؟ وين اخذه..
خالد: معاج طبعا.. خذيه بيت يدي سبع.. ربيه على طريقتج.. مثل ما تبين.. محد يقدر ياخذ هالحق منج..
قمر: وبيتكم؟؟
خالد: قمر.. انا وانتي طحنا ضحيه بيتنا وبيتكم وبيت الكل.. لكن هالمرة ويا هالياهل لازم يتغير كل شي.. انتي ظلي في بيت يدي لو تبين.. محد راح يجبرج على انه يعيش في المكان اللي انتي ما تبينه..كل شي راح يتغير.. ما راح يظل شي مثل ما هو.. انا وانتي بعد راح نكون في مجال التغير هذا..
قمر ما صبرت اكثر على خالد..وكان لازم تفتتح معاه الموضوع: وندى؟
خالد باستغراب: ندى... ليش انتي ما تدرين؟
قمر: ادري .. ادري بشنو؟
خالد: قمر.. ندى عطتج عمرها.. ماتت..
قمر باستغراب واهي مندهشة: شنو؟؟؟؟ ماتت؟
خالد راح عنها: ندى راحت يا قمر.. ندى الباب اللي انا ما قدرت اسكره ولا اني اتجاوز عتباته حتى بعد ما عرفت ان مستقبلي معاها سقيم.. وان حياتي معاها مستحيل تكمل.. لان.. لان انتي موجودة في حياتي..ان تزوجت فمعناته لازم كل الماضي انا اودعه واسكر الدروب اللي يمكن ترجعه لحياتي المستقبليه.. لكن..انا تخاذلت يا قمر.. انا تمردت.. وروحي عافت هالزواج.. بس.. قلبي.. انملك فيج.. وما قدر انه يتخاذل معاج.. بس بعد.. ظهرت ندى.. وظهر وياها اللي انا ماكنت ابي اظهره .. اللي ابي اتناساه..
قمر راحت قعدت على الكرسي واهي حامله البيبي.. وكمل خالد :ندى راحت وهذا اكبر تشجيع لنا.. اننا يمكن راح نقدر نصلح من اوضاعنا.. احنه زواجنا يا قمر زواج مدبر.. زواج عائلي ما نجح مع ان العاطفه كانت موجودة فيه.. العاطفة.. الحب.. العشق.. الهيام.. كل هالاشياء.. (قمر










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:16 pm





حمرت يوم خالد جاب هالكلام) واذا انتي مو مصدقتني.. فهاج شوفي عينج (ياشر على البيبي واهو يبتسم).. تتخيلين لو ماكان هالبيبي من حب وعاطفة.. راح يطلع بهالحلاه.. (صخت قمر.. ما تدري شتقول.. كلام خالد لا اراديا يطمنها.. ولكن بعد.. حاجز في قلبها يمنعها من الرضوخ).. احنا كان لازم يصير فينا جذي قمر.. لان على رغم الحب اللي نحبه.. لكن الثقه مو موجوده انتي ماتقدرين توثقين فيني.. مثل ما انا ماقدر اوثق في نفسي..
قمر كانت هادية واهي تسمع لكلام خالد.. يطمن القلب كلامه مرة.. ويريحه.. واهي تسمع له تحس انهم قاعدين يتفاهمون ولاول مرة قاعدين يتكلمون عن اشياء اهي كانت دايما سر وغموض في خيال قمر..
وكمل خالد: وانتي يا قمر بتظلين في البيت الكبير.. وانا راح ازورج.. وراح اشوفج.. واللي يبغي يشوفج ايي لج لعند هناك.. انتي ما بتروحين مكان.. اللي يبيج اييج..
قمر: بس.. ما تظن اننا راح نولد خلافات؟؟
خالد بعدم اهميه: يصير اللي يصير.. اهم اللي زوجونا عدل؟؟ بس خلاص.. يتحملون مسؤوليه اللي احنه راح نخلفه.. وبهذي الهدنه يا قمر كل شي جايز.. اننا نفلح.. ولا ما نفلح..
قمر مسكت عمرها لا تقولها وراح: يارب نفلح .. نفلح يا خالد ونعيش احلى عيشه.. ونتهنى بعد هالعنا كله..
خالد تم ساكت مكانه.. قال اللي قاله وارتاح.. هد الل في خاطره كله لقمر.. خلاص.. اهو يحس انه قاعد يثبت نفسه ويثبتها معاه على ارض.. الحين كل شي جايز ايصير.. كل شي
قمر استمتعت بهاللحظه قد ما تقدر.. وكانت تناغي وتراغي ولدها .. الي كان كل شوي يصحى ينزعج وينام مرة ثانية..
ليما رجع جاسم ويا مريم الغرفة.. شافو قمر على الكرسي قاعدة وخالد يلاعب الولد يوم انه صحى ويضحك عليه
مريم: لااااا.. مصحين الياهل وتلعبون وياه ومخلينه برع
خالد: والله كيفنا ولدنا وبهوانا
مريم: لا والله.. اعطوني اياه زين خلوني اادبه
قمر: كفوج ان صيحتيه
مريم: طالع.. على هالبصيصان خلاص يعني انا رحت قيمتي
خالد: وانتي من متى لج قيمه يا بابا؟
مريم: جاسم شوفهم
جاسم كان ساكت.. قلبه متلوم على خالد وما يقدر يتكلم.. حتى خالد.. لو شنو صار.. قلبه يالمه على اللي سواه جاسم معاه.. بس اهو له الحق.. بس مو جذي..
جاسم: يالله قمر انا مضطر اني امشي الحين؟؟ شنو بتمشين ولا تقعدين واييلج بعدين
قمر توها بتتكلم وخالد يقاطعها: انا بوصلها..
قمر: لا... ماله داعي.. ( تلتفت لجاسم) بروح وياك الحين..
مريم: قمر نوصلج..
قمر: لا ماله داعي.. (واهي ترجع الوليد لسريره) كفايه اليوم باجر ان شاء الله اييه
الا والممرضة وصلت لهم: كفايه بئى انتوا قلستو بمافيه الكفاية.. دلوئتي لازم تخلوا البطل ينام شويه
مريم: ينام؟؟ اهو اصلا صحى عشان ينام
الممرضه: دي اهم مرحلة بالنسبه له.. من امه؟
قمر: انا؟؟
الممرضه: بسم النبي ما شاء الله.. انتي حته من الئمر.. وابنك زيك.. انتي لازم تخلي بالك عليه.. ده شئي يا ستي.. وبيحب يصحى بالليل كتير..
جاسم شوي ويفقعها ضحك على الممرضة واهي تتكلم جنها منهم وفيهم..
قمر: لا عادي.. انا كلي له.. يصحى بالليل ولا بالنهار.. اهو بس خله يرجع معاي.. وكل شي يصير بخير..
خالد: اصلا اهو طالع علي من جذي شئي على قولتج
الممرضة: انته باباه؟؟ الله.. دنتو كبل ولا احلى (ثنائي ولا احلى) ربنا يسعدكو ويهنيكو في بعض يارب..
قمر وخالد يناظرون بعض : ان شاء الله..
الممرضة: يالله روحوا عشان البيبي لازم ينام دلوئتي
جاسم: نعنبو طرده يا اوخه
الممرضه: لا يا ابني لا طرده ولا حاقه بس انتو لازم تروحوا دلوقتي..
جاسم لقمر: يالله قمر..
قمر واهي تطلع التفتت وسلمت على خالد: مع السلامة..
خالد والحب كله بعيونه: في حفظ الرحمن..
قمر حمرن خدودها وراحت ..
مريم : ايه ايه... اقول ولود.. انتظر.. وبيييك اخو ولا اخت
خالد: جب.. يام لسانين..

ناصر في البيت قاعد ويا امه ..يطالع تلفزيون وشيخه قاعدة على الارض ويا ولد عايشة اتلاعب في عمره.. وتنكت عليه
شيخه: والله يازينك انا مادري طالع على منو؟؟ طالع على خالتك اكيد ماكو احد غيرها.. ولا ابوك.. هالظلمة..
الولد يضحك: ههههههههههههههييهااغغ
شيخة: وتسلم لي هالضريسات اروح فدوه لهن..
ام ناصر: بسج يا شيخو دوشتينا وياه ما تخلينا نسمع الاخبار
شيخه: يمه انتي شلج بالاخبار.. انا اول مرة في حياتي اشوف حرمه تموت على الاخبار كثرج يمه
ام ناصر: لازم انشوف الاخبار انشوف اهل الدنيا شقاعد ايصير فيهم
ناصر:والله احنا نشوف شي.. ماكو الا ذبح وقتل وسلب ونهب في المسلمين.. والا اجانب عايشين حياتهم احسن منا بالف مرة
ام ناصر: لا تذكرني يا ولد.. كفايه علي اللي اشوفه.. حسبي الله ونعم الوكيل.
شيخه: يووووووووه بدينا عاد الحين.. يمه.. محد اييه ضرر الا من تحت يده اهو بنفسه.. يعني محد ياب لهم الي ياهم الا اهما
ام ناصر: يخسج يا شيخه والله ان ماعندج قلب
ناصر: بس اهي صح كلامها يمه
ام ناصر: بعد.. المظلوم مظلوم وما رده بيي اليوم اللي ينرد الظلم عنه..
ناصر وشيخه: امين يارب العالمين
نورة نزلت واهي تتكلم: يااااااااااااارب العالمين
شيخه: نعنبووووو وهي على الدري سمعت الكلام
نورة: رادارات هههههههههههههههههههههههههههه
قعدت يم ناصر.. وشوي الا تصاصره وشيخه تنقز عليهم
شيخه: شتتصاصرون ؟ علموني؟
ناصر: انتي ذلفي لا بكس يحوس هالحلج..
شيخه: بل بل .. عيل السالفه فيها نوفه
نورة: اوش.. لا تفضحينه امي هني
شيخه: انا مادري انتو ليش تتصاصرون.. قولوا لامي وخلاص؟.. ماظني بترفضها..
ناصر: اي بلى.. اهي داوشتني على مروة؟
شيخه: وييييييييييع عاد مادري شفيهم الحرمات كلهن يبن مروة حرمه لعيالهن.. صج ما عندهن نظر
ناصر: ههههههه عيل ياخذن من؟؟ انتي مثلا؟
شيخه: اصلا انا مابي اتزوج.. ومحد طلب رايك زين..
نورة: صدقها شيخه ناصر
ناصر: افا نورة؟
نورة: لا مو قصدي جذي.. اقصد في سالفه انك تقول لامي.. شرايك الحين انا وانت وشيخه ما بنقصر فيها..بنحششها ليمن توافق؟
ناصر: اممممممممم مادري
شيخه: be tough صح نورة؟
نورة : ههههههههههههههههه ( تصد لناصر) على قولتها بي تاف..
ناصر: وانتو وياي..
ام ناصر: سود الله حظوظكم.. الحين انا امكم هني وانتوا يالثلاثه طايحين لي دوامه اسرار؟؟ صج يعني مالي حشيمه قاعدة وياكم هني؟
ناصر: افا يا يمه.. احنه ما نحشمج
ام ناصر: اي والله مالي حشيمه.. عيل ماخذ هالبقر (شهقن البنتين) وتصاصرهن.. ويلي على عمري انا اللي يبتك وهن اللي تسولف معهن..
ناصر: ههههههههههههههههههههه صح كلامج يمه.. ما نستحي على ويوهنا.. نهد هالقمر.. ونعابل النيوووم (يطالع شيخه ونورة)
شيخه: لكن هين لك يا نصوووور. ما منك فايده يا صرصووووور
ناصر: هاه..
نورة: يالله ناصر.. هذي فرصه ما تتعوض.. قول لامي وريح روحك
ام ناصر: شتقول لي؟؟ لا يكون بتسافر؟ مافي سفر..
ناصر: يمه شسافر الله يهداج انتي الثانية.. بس انا .. ابي اتزوج يمه
ام ناصر: ويييييييييييييييه هاي الساعه المباركه اللي انت تتزوج فيها ..
ناصر: بس يمه.. البنت انا نقيتها وخلاص... ما بوافق على غيرها
ام ناصر: اي عرفتها..
ناصر: مو مروة بنت خالتي..
ام ناصر: لا مو مروة.. نوفة..
ناصر انصدم واندهش.. والبنات بعد...
ناصر: شدراج؟
ام ناصر: حسبالك انا عميه.. ولا ما اشوف.. انا ادري انت ليش رفضت مروة.. لان قلبك هاوي الثانية.. لكن اقول لك.. خوش اختيار.. مثل نوفة ..ما راح تلقى..
ناصر تم مبهت مكانه مو مصدق والبنات يرقصن ويصافرن.. الا وشيخو تدزه: هي انت مو مصدق.. ههههههههههههه.. خلاص نصور فرجت..
ام ناصر تهز ولدها: ناصر.. يمه وليدي ناصر
نورة الثانيه: اخووووووووووووويا يا معيريس..
ناصر: ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا مو مصدق
وقام الولد وقام يرقص ويهز عمره من غير موسيقى.. ين ناصر دقيقه وحده ولا احد يفهم اللي فيه الا امه وخاوته ميتات من الضحك عليه ..
يركب فوق الطاوله ويرقص ولا ينزل ويتقلب .. مو مصدق الولد انه بياخذ نوفه




يتبع.......











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:17 pm





ناصر: باجر اتروحين الجهرا وتخطبينها مالي شغغغغل..والا اقوللج.. الحين اتصلي في خالتي وقوليلها..
ام ناصر: ههههههههههههههههههههههه بهداي يا ولدي.. اصلا يوم الخميس ان شاء الله انا وابوك بنزورهم .. ويصير كل شي بخير
ناصر: واحنا معاكم
ام ناصر: اصلا انا لي بد منك.... مبروك ليك يا ولدي.. تستاهل كل الخير ..
ناصر: ياااااااااااااااااااااااااا قلبي.. نورة قومي اتصلي فيها قوليلها اننا يايينهم..بنروح لهم...يا رويحه قلبي... لحقي علي يمه بستخف..
شيخه من سمعت انهم بيروحون الجهرا تضيرت وراحت فوق من غير محد يلاحظها الا يوم ناصر يسحبها من يدها ويرقص وياها.. واهي تبي تزر عنه الا انه مايخليها.. وتمت تضحك لكن في قلبها كانت حرارة ما تدري شمنه..

في بيت سعد بن ظاحي..
نوفه: اااه يا هوا.. لو تجمعنا سوى.. وتاخذنا لبعيد... ااااااااه ... ياااااه ااااهاهاااه اااا..
مروة :وييييييييييييييييييييييييه سكتي عاد.. صوت هذا الحين
نوفه: اااااااااااههههههههههههههههههههههههه سكتي عني.. ما ادري شفيه قلبي ايدق دق الطبول..
مروة: شمنه يدق قلبج؟؟
نوفه: امممممممممممممممممممممممممممممالج شغل ههههههههههههه
مروة واهي تعدل اظافرها: الحمد لله والشكر
نوفه: بسج من اظافرج والله خلصوا وانتي تعدلين فيهم.. شوفيهم شلون صارو بنفسجييين من زود هالمواد الي تحطينها
مروة: عن الاستهبال .. هذا لون الصبغ مو لون اظافري..
نوفه واهي ترمي بروحها على السرير بقوووووة: ااااااااااااااااااااااااه
مروة : شوي شوي اللي يقول حوووت.. انتي ما تلاحظين انج وايد ضخمه..
نوفه: مايهمني.. ضخمه ولا ضعيفه.. كلنا بنندفن في القبر..
مروة: كفانا من هالطاري.. صج ما عندج سالفة
بهدوء تاااااام تمت نوفه منسدحة على سرير مروة.. تفكر في ناصر.. صج انه مخبلني فيه.. واخر مرة كان متواجد فيها.. ويوم اوقف حذاله.. يا قلبي.. احبه.. وعمري ما راح ايوز عن حبه
مروة: الا اقول لج نويف.. قمر اختي.. شخبارها؟
نوفه: من اللي قالته لي مريم اليوم انها راحت المستشفى حق البيبي ..
مروة: سمحولهم يشوفونه
نوفه: اي.. والصدفه انها شافت خالد هناك بعد..
مروة: مو قادرة افهم ليش قمر متخاصمه ويا خالد ولا لدرجه ان عمي جاسم وياها مو ويا خالد..
نوفه: اهم لهم اسبابهم احنه مالنا شغل نتدخل في شؤونهم.. اهم عارفين زين مازين شنو عوايد هالشي عليهم..
مروة: يا حلوج ياختي.. صج انج انسانة مملة وما تهمج سوالف الناس
نوفه: انا بالعكس تهمني سوالف الناس.. بس عالم المتزوجين ما يقدر الكل يدخل فيه لان المشاكل بتزيد فيه.. وخلك بعيد.. تكون سالم..
مروة: right
ويرن موبايل نوفه برقم نورة
نوفه بتهلل: هلاااااااااااااااااااااااااااااااااا وغلا فديت المصابيح كل ابوهم
الا صوت غريب: كلهم فداج.. لج .. ولج انتي بس..
نوفه تصنمت.. هذا هو محد غيره.. يا خراب داره من الصبح للحين وانا افكر فيه.. والحين متصل لي على تلفون نورة.. والمشكله ان مروة قاعده معاها..
نوفه : لحظه نوير باخذ التلفون لامي..
مروة: نورة بنت خالتي؟
نوفه: اي خالتي تبي امي..
مروة: توهم عندنا والحين متصلين؟
نوفه: ياربي علييييييييييج..
وطلعت نوفه من الغرفة وراحت دارها قفلت الباب وطارت على سريرها..
نوفه وصوتها مضطرب: الوووو
ناصر: شفيج؟؟ من مساعه وانا اناديج.. وينج يه
نوفه: لا بس.. كنت في دار اختي مروة والحين طلعت رحت داري..
ناصر: اهاا..... كل شي اوكيه
نوفه وقلبها يرقع: اي .. اوكيه
ناصر بوله: .... احبج..
نوفه ماتت من المستحى ولكن: شتبي.. ليش متصل على تلفون نورة؟
ناصر: ههههههه اختي وكيفي.. انا عرفت اني لو اتصلت لج على تلفوني ما بتردين.. قلت باخذ تلفون نورة ونخسرها شويه رصيد.. مليان جهازها
نوفه: وانت جهازك مفضى؟؟؟
ناصر: اي والله ولا فلس واحد
نوفه: اي.. وين يظل فيه الفلس وانت مو مخلي احد ما تتكلم وياه
ناصر: قصدج اغازل
نوفه: اللبيب بالاشارة يفهم..
ناصر: ههههههههههههههههههههههه ها نويف.. تغارين
نوفه: لاغار ولا شي.. خلصني بغيت شي؟
ناصر: اي والله.. بغيت شويه فلفل من مزاجج
نوفه: شوف انا مالي خاطر اتكلم وياك وعلى ماظن عيب تكلمني في التلفون انا بنت خالتك مو اي وحده
ناصر: انتي بنت خالتي على عيني وعلى راسي.. وكمان انتي بعد.. حبيب هالقلب اللي من سكنته .. ما خلته..
نوفه ماتت.. اشفيه هذا ناوي علي بسكته قلبيه ولا ذبحه صدريه: خلصني.. شتبي؟
ناصر: ابيج
نوفه: اوووه ناصر..عن البياخه تكلم.. بغيت شي.. فيكم شي؟
ناصر: مافينا الا العافية يا مال العافية.. بس نخبركم اننا جريب بنزوركم
نوفه تهللت: يا هلا ومسهلا.. بيتكم ومطرحكم وقت ما تبون اتيون
ناصر: الله يخليج يا بعد عمري.. وعندي لج مفاجئه صغيرونه بهالزيارة؟
نوفه: وش هي؟
ناصر: ما بتصير مفاجاة لو قلت لج..
نوفه : صح.. بس .. متى بتيوون
ناصر: يوم الخميس ان شاء الله.. ليش عندكم شي؟
نوفه: ياااااه.. اليوم الاثنين ..
ناصر: الا وايد .. شوي يومين واحنه عندكم
نوفه: وايد على قلبي.. هالربعه الايام.. وانا اترقبك...
ناصر: اااااااااااااه يا ويل قلبي... انا خلاص.. مذبوح
نوفه: يسلم عمرك يومي قبل يومك
ناصر: نوفه... احبج
نوفه: ..............
ناصر: قوليلها لي عاد..
نوفه: لاء... يوم اللي ايوز اقولها اقولها لك ولا اتعب..
ناصر: يا حبيلج.. زين..خبري الوالدة.. وتزهبي للمفاجاه..
نوفه: الله يصبرني
ناصر: فديت عمرج.. يالله حياتي.. ديري بالج على حالج..فامان الله
نوفه: فيحفظه ورعايته ..
وسكر ناصر عن نورة.. اللي خرت على فراشها من فرط الاناسة.. وظلت ترقب يوم الخميس..

قمر يوم رجعت البيت كانت متونسة من قلب.. لكن الهدوء كان ملمح من ملامح ويهها المنير.. فرحانة بولدها.. ولا خلت شي ما قالته لجاسم في السيارة.. عن عيونه.. عن خشمه المدبب عن شفايفه المزمومه بشرته المخمليه وتمت تتكلم واهي تضحك وتضحك جاسم معاها..
كانت اهي فرحانة اكثر.. انها كانت ويا خالد.. اااااه.. صج ان شوفته الدوا لجروحها كلها.. صح اللي قالته لها لولوة البارحة .. كله كان صح.. والاصح.. انها يوم مشت على كلامها الصحيح.. والحياه كانت ولا اروع في عيون قمر..
طبعا جاسم وعدها ان العصر بيمرون على لولوة وراح يتسوقون اغراض العيل لانها راح تجيبه وياها البيت الجبير مثل ماقال لها خالد..

خالد الثاني بعد كان مرتاح ويسوق السيارة وهو متونس بالحيل وهادئ مريم مشغله الراديو وكانت اغنيه سارة اخيرا طاح في حبي.. واهي تغنيها لخالد
خالد: صكريه والله سندرتنا بصوتها
مريم: واخيرا طاااح في حبي.. بعد ما مت انا منننننه
خالد: يبريج بالعقل يا رب..
مريم: اسمع هذي احلى..
اغنيه جليله علمتني..
مريم تقلد على صوت المغنيه الحااااااد واهي تغني..
خالد: اوووووووووف يا مريم والله الدنيا ظهر سكريه حزة اذان
مريم: كلي وله وغراااااااااااام كلي عنا وهيااااااااااام (وتروح عند اذن خالد) يا قسوة الايااااااااااااااام وانتى ترى اقسى
خالد: ياويلج ان ما سكرتيه
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههههه متونسه متتونسه بالحيييييييييييييل
خالد يبتسم بدهاء: ليش؟؟؟ جريب عرسج
مريم:هذا سبب.. ولكن في سبب ثاني؟
خالد: شنو؟
مريم: انك اصطلحت ويا قمر.. لاني صراحة كنت متظاييييقه على مزاعلكم
خالد واهو يطالع قدامه: كل حبيبين لازم يتزاعلون .. لكن احلى شي ليمن يتراضون..
مريم: صحححححححححح .. بالضبط.. مثلي انا يوم كنت عايفه سعود ورجعت له مرة ثانية.. كان احلى شعور يمكن يطوفني.
خالد: الله عليج يا مريم.. بتروحين عني وبتخليني بروحي
مريم بحزن: هاي سنه الحياة... انروح.. وانتو تخلفون عيالكم عشان يملون فراغنا..
خالد يمسك يد اخته ويبوسها: لا خلا منج يا اغلى اخت في هالدنيا..




يتبع.........










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:18 pm





مريم تبتسم لاخوها لكن قلبها حزييييين.. من تذكر انها راح تفارقهم كلهم .. تحس بالذبح..
واهو يسفط عند البوابه
مريم :ما بتدخل داخل
خالد: لا مابي ادخل.. انتي طلعي وانا بوقف اطالعج ليمن تدخلين..
مريم: ان شاء الله.. تحمل في روحك.. ولا تقطع..
خالد: ان شاء الله.. يالله سلميلي على خليل.. والعيال بعد
مريم: يبلغ.. فامان الله
خالد: فداعته ..
واول ما طلعت مريم خالد اخذ نفس كبير لان معدته كانت ملويه جسمه من الالام اللي فيها.. وزين منه انه قدر يوصل للشقه.. وكانت الالام مبرحه..

مرت الاياااااااااام بطيئة على الكل..
على نوفه اللي ترقب وصول ناصر واهله..
على مريم اللي بتتزوج قريب.. بعد اسبوعين.. واهي الشيخة ما زهبت تقريبا ولا شي
على خالد وقمر برجعه ولدهم من المستشفى.. ورجوعهم لبعض.. لكن بعد.. كانو فرحانين لانهم اهم اللي ماعطين نفسهم هالفسحة من الوقت..
لكن في ظل هالظروف كلها.. كان هناك غضب عارم وعدم رضا كبير..

ام خليل وابو خليل كانواو واصلين لخشومهم من العصبية على اللي قاعد ايصير واهم ساكتين
قمر للحين ما رجعت البيت وخالد بعد طلع من البيت واللي اسمعوه ان قمر بتروح ويا الياهل البيت الجبير عصبت ام خليل زياده على قمر.. ولا اراديا بدت تحس بالكره اتجاهها.. ليش يعني بتاخذ ولد ولدي وبتروح بعيد عني.. تحرمني من شوفته.. مو كفاية ولدي اللي هادني ورايح يعيش في شقه.. واللي اقهر اهي مريم اللي تطلع وتدخل على كيفها ولا تقول لي وين راحت ولا وين يات
وعلى دخله مريم اللي كانت في محل الفساتين تشوف اخر التطورات على جهازها..
مريم : السلاااااااااااااااااااااااااااام عليكم (وتطيح على الكرسي)
ام خليل ما ردت السلام..
مريم: امفففففففف صج تعبت.. هالفليبينيه ما تعرف تسوي شي.. تصدقين يمه اقول لها ابي ورود ورديه راحت وحطت لي ذهبي قال ايه الموده مدام (تقلد على صوت الفليبينيه) ههههههه الحمد لله والشكر.. انعيش ونشوف
وام خليل ساكته وفاجه ويهها عن بنتها..
مريم حست ان امها فيها شي
مريم: يمه .. علامج .. اهرج ويا منو من مساعه للحين وانتي ما عطتني طاف
ام خليل: اللي يطوفني انا اطوفه
مريم: ول.. يطوفج.. منو هذا اللي يقدر يطوفج ..علميني عليه عشان انحره لج
ام خليل بعصبيه: يعني ما تعرفون؟؟ ما تعرفين انج انتي واخوانج وعمج ومرت اخوووج ياييبن لي القرحة.. بتموتوني انتوا يعني.. انا الي ما استاهل يوم اني ماعرفت اربيكم على اصول .. جان محد فيكم يقدر يلعب علي ولا انه يطوفني وانا امه
مريم: شمناسبه هالكلام يمه؟؟؟ ما تقوليلي
ام خليل: اقول لج.. انتي ما تقوليلي انتي واخوج ومرته المصون ليش امحاربيني.. مرت اخوج تروح البيت العود وجاسم ما يخلينا انروح نشوفها ولا نردها البيت.. ولدها في المستشفى ولا احد راضي ياخذني اشوفه.. نعنبوو قطعه من قلبي هذا.. ولا اخوج الثاني هاد البيت على وسعه ورايح يعيش لي في شقه.. مو حرام عليكم انا امكم ولا احد ايعبرلي ولا ايشاورني.. جذي.. مرزوزة حالي من حال المزهريه..
ام خليل سكتت لان صوتها انشاب بالبكي ولحفت ويهها بالشال اللي على اكتافها.. ومريم تلومت من قلب على حال امها .. بس
مريم: هذا اهم وكيفهم يسون اللي يسونه.. مو انتو اللي زوجتوهم.. خلاص.. اهم احرار باللي يسونه ..
ام خليل: لا مو احرار.. اهم اهني لازم ايشاورن اللي اكبر منهم
مريم: يمه تراكم انتو اللي امصخينها... كل شي لازم يمشي على شوركم.. والاوادم مالها راي يعني
ام خليل: احنه ما يبناكم عشان تمشون على كيفكم.. احنا اكبر منكم وافهم منكم
مريم: بس يعني خلاص.. هذا يعطيكم الحق انكم تمشون وتقعدون وتوقفون الواحد مثل ما يشتهي مخكم.. عدل؟
ام خليل: وطول حسج بعد يا مريم
مريم هدت من نفسها: اسفه يمه.. انا مو قصدي اطول صوتي ولا شي.. بس يمه اللي انتو تطلبونه صراحة يطلع الواحد من طوره.. ليش كل شي لازم يمشي على رايكم.. احنا ناس نبي نعيش مثل ما نبي.. كثر التامر ما يخلي الواحد يرتاح..
ابو خليل: واحنا الحين يعني ليمن نقول لكم الصح ونهتم بمصلحتكم .. ما نريحكم؟؟؟
التفتت مريم لابوها ومباشرة نزلت عيونها للارض..
ابو خليل: ما تردين؟؟؟ يعني صح اللي انتي تشوفينه.. واللي انتو تخلون امكم تمر فيه.. انتي واخوج.. صج اني ما اعرفت اربيه.. شوفي خليل ريال.. الكل ينشد فيه.. لكن خالد.. دومه كان طالع عن شوري.. عاق ما منه فايدة
مريم بهدوء: يبا.. خالد مو عاق.. خالد حر.. وانت تبغي تلجمه بس.. مو عارف شلون
ابو خليل: ولا كلمة ثانية.. حر.. انا اوريج فيه..
مريم: عن اذنكم بروح فوق
حملت مريم اغراضها وراحت فوق من غير ما توقف.. وام خليل قاعده واهي ضامه راسه بيدينها وابو خليل قاعد يمها: ما عليج يا ام خليل.. كل شي بينحل.. انا خلاص.. سكت عنهم كفاية.. لازم اشوف حل
ام خليل: صح كلام البنت.. احنا يمكن ضغطنا على خالد وايد.. وزوجناه .. غصب عنه
ابو خليل : لا عاد اسمع منج هالكلام يام خليل.. لا تصيرين لي ضعيفة مثل عيالج.. حرية وما حرية.. اللي يشوفونه الكبار للصغار.. دايما يكون بمصلحتهم.. واليوم تزهبي.. بنروح البيت الكبير وبنرجع ونرجع معانا قمر..
ام خليل: صج؟
ابو خليل بابتسام: اي صج.. الحين قومي وحطي لي لقمه.. ميت من الجوع
ام خليل: من عيوني الثنتين..
ابو خليل: تسلم لي هالعيون..
وراحت ام خليل تنجب لابو خليل ..وابو خليل ظل قاعد مكانه.. يفكر انه سكت وايد عن عياله خلاهم يلعبون على كيفهم.. لكن لاء يا خالد.. مو انت اللي تسوي اللي تبيه على كيفك.. ويني انا عنك .. وراك..

مروة في غرفتها تستعد تلبس عباتها وتلف الشيله عشان بتطلع الحين.. بتمر عليهن مريم وبتاخذن معاها عشان بروفه الفستان.. اول بروفه اليوم.. والثانيه بعد ما يكمل الفستان..
مروة كانت تحس بارتباك كبير في قلبها.. تحس ان يدها ترتعش بلا سبب.. كل ماتسكنها تزيد رعشتها.. ما تدري شبيصير..
نوفه على الباب: يالله مريم سوت لي مسد كول..
مروة: ان شاء الله كاني يايتج
نوفه: غريبه مروووي؟
مروة : شنو؟
نوفه: مو حاطه لج روج ولا غيرو بس الكحل سادج؟
مروة: مالي بارض ادغبش ويهي اليوم.. ابي اكون طبيعيه
نوفه: هههههههههههه شدعوة.. الا بتتغشين..
مروة: اي والله... ستر هذا ستر الله يحفظنا
نوفه: شعندهاااااااااااا
مروة: ههههههههههههههههههه بس جذي
نوفه ومروة علاقتهن تحسنت مع بعض.. لازم خوو ما عندهن الا بعضهن.. قمر راحت عنهن وخلتن يوايهن الخير والشر مع بعض وهذا كان زين لهن.. الخوات مالهن الا بعض.. يعلني ما اخلى من خواتي..
وهن نازلات مسج في تلفون نوفه ..
((ياللي ذبحنا غلاكم .. لا زلنا نذكرهواكم .. لا تحسبونا نسينا .. ماعاش من ينساكم))
رقم ناصر كان
تونست نوفه بالحيل وطرشت له اهي مسج بعد
((تدري وش اللي عنك اشغلني .. وعن مواصيلك اخرني ..قلت بنتظر تحن انت وتذكرني))
يوم وصل المسج لتلفون ناصر بغى يقط روحه من سابع سما.. وكل اللي سواه طرش مسج ثاني
((ذبحني طبع اسلوبك ..احبك واعشق عيوبك..اسيبك لا حشا ما اقوى.. حياتي كلها صوبك))
نوفه قرأت المسج ودورت مسج ثاني
((عد النجوم لو تقدر .. عد بحياتك كثر ما تقدر .. ومهما تعد.. اعرف اني مشتاقلك اكثر واكثر))
ناصر قرئ المسج وياويل حاله ذيج الحزة .. وتم يحوس ويلوس ولا حصل مسج يناسب هالمسج.. لانه بصراحه حطمه ..
((كثر غيباتي ما يعني ابد نسياني ..لكن ابتعذر !!وقتي القاسي حرمني وصل خلاني ))
نوفه ذابت من ذوقه وطرشت له مالسج
((لو يفارقني صوتك ما يفارقني غلاك..يكفي اني اعزك وانت يالغالي بعيد))
ناصر خلاص.. ميت.. لا محال.. وكل اللي سواه طرش هالمسج
((احبچ نوفه... احبچ موووت.. والله يجيب يوم الخميس على خير اشوفج واقر عيني بشوفتج))
نوفه ماعرفت شترد عليه وطرشت له المسج..
((لا تعلمني اشلون احبك .. لاني حبيتك..علمني شلون القاك.. لاني مشتاقلك))
ناصر تبسم .. يا حبي لها ..
((يوم الخميس.. ما تصبحين الا على خبر اني جايج.. احبج نوفه))
سكتت نوفه شوي وعودت تطقطق على الحروف
مروة: اووووووووف .. مللتينه ..
نوفه: لو في صوت للمسج جان قلنا ما عليه ماكو صوت
مروة: حق منو هالمسجات كلها
نوفه : مو شغلج..
مروة: حمارة
نوفه: خايسه
مروة: دبه
نوفه: احلى عنج
مروة: امففففففففففففففففف





يتبع........












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:19 pm






وطرشت نوفه اخر مسج
((اصيل يا بعد هالناس و كلك رقه واحساس .. لانك ذهب بالظاهر وقلبك يالعسل الماس))
وخلصت دورة من المسجات
شيخة اللي تعبانة نفسيتها من يوم عرفت انهم بيروحون الجهرا.. قاعدة في غرفتها على سريرها.. اهي عندها تلفون بس من زود ما تدري عنه ماتدري وين حذفته
يا كثر شوقها لطلال.. لكن التجافي الللي كان يعامله به كان اقوة من استحمالها.. لكن اهو اللي بيندم.. اهو وين يلقى وحده مثلي.. ما يقدر اصلا.. لكن.. شيخه انتي الغلطانة.. اكيد ناصر اخوي خبر طلال عن اني مو موافقه على الخطبة منه.. (حوار بين شيخة ونفسها(
شيخه: اوووه..لكن انا ما وافقت لاني مابيه.. انا مابي اروح قبل اختي نورة؟
شيخه: انزين افرضي ان الله سبحانه وتعالى مو معطي اختج هالتقدمة.. انها تتزوج وتروح عنج؟
شيخه: لالا.. حسبي الله علي.. فال الله ولا فال.. نورة ما تقدر تعيش عانس في حياتها..
شيخه: اي عانس الله يهداج.. توها 22 يعني وين العنوسه
شيخه: اهي 22.. وانتي بتدخلين ال20.. يعني انتي وراها وراها.. ااااااااه
راحت وقعدت على التسريحة اللي في الغرفة.. تطالع روحها بالمنظرة.. وتطالع شكلها.. شعرها هذا هو ما تغير نفس طوله.. لاكتافها وفيه هاللمعه البنيه.. وعيونها مثل ماهن.. كبار وداجيات.. وخشمها .. مثل الشي.. شفايفها .. خدودها .. الخ الخ..
شيخه: امفففففففففففف عيل ليش انا وايد متعكر مزاجي.. عشان طلال يعني؟؟ والله انا احبه.. بس.. مو واثقة.. اني بي اتزوجه الحين الحين..
شيخه : مو واثقه.. الا عيارتج.. تبينه وميته عليه.. اوووووووف ياربي.. الف والف ويه فيني ولا ني قادرة ارسي على بر... الله يصبرني .. الله يصبرني..
الا ويرن تلفون شيخة.. رنه الربع.
شمس المتصلة: هلاااااااااا
شيخه ببطئ: هلا فيج..
شمس: شيوخ؟؟ علامج.. امبوزة قلبي؟
شيخه: لااااه.. اوكيه شخبارج انتي؟
شمس : انا تمام .. بس حبيت اقول لج انج معزومة
شيخه بسخريه: ليش.. بتعرسين؟
شمس وكان الحيا كساها: اي..
شيخه انصدمت: من صجج بتعرسين؟؟؟ على منو؟
شمس: بتزوج ولد يرانه.. تقدم لي قبل سبوعين وامي وافقت وانا بعد وافقت..
شيخه فرحت شوي: الف الف مبرووووووووك.. تستاهلين يا شموسه..
شمس: الله يبارك في حياتج.. جوفي شيوووخ اهم شي انتي تيين.. انتي اعز ارفيجه على قلبي صراحة.. وما قدر اشوف البنات كلهن موجودات وانتي لاء.. اوكي؟
شيخه: اوكيه اوكيه انا بيييج ومعاي اختي.. شرايج
شمس: حلوووو ترى الملجه باجر يعني
شيخه: شنوووو؟؟ وتوج فاضيه تقولين لي.. يا دمارج الحين انا ابي ثياب وابي تعدول وابي وابي.. وتوج يايه تقولين لي.. (تذكرت شيخة انهم باجربيروحون الجهرا( امففففف تعال.. باجر احنه بنروح الجهرا بيت خالتي..
شمس: لا عاد شيوووووووخ.. تعالي قلبي لازم اتييين سامعتني..
شيخه فكرت فيها.. هذا هو عذرها انها ما تروح الجهرا معاهم: ان شاء الله حبيبتي.. انابييج وبقرصج وبقطعج ليمن يوصل ريلج المصووون
شمس: ماتوقعت اقل ههههههههههههههههههههههه عالعموم.. انتظرج .. يالله سي يو
شيخه: تيك كير
سكرت شمس عن شيخة.. يااااااي صج ربي يحبني.. يعني شلون قدر انه يطلعني من هالورطة بملجة شمس.. الله يا شمس وبئيتي عروسة.. هههههههههههه وناسة.. امس كنا تونا في اول متوسطة وشمس اليوم اول وحده ينملج عليها من البنيات.. الله يهنيج يا شموووووسه
وطلعت عشان تقول لامها..
***
ام ناصر: بس يا بنيتي.. احنه كلنا بنروح..يعني انتي لين قعدتي هني بتقعدين ويا منو؟
شيخة: يمه نورة بتقعد معاي والا عايشة
ام ناصر: انتي وعايشة بنفس المكان.. ايه.. عطيني شي ثاني ولا عوشووو وانتي عشان مارد لكن الا متذابحات..
شيخة: يمه ما يصير هذي اول ارفيجاتي اللي يعرسن وشمووووس انتي تعرفين غلاها علي ..
ام ناصر: اعرف يا بنتي بس حتى ابوج ما بيرضى..
شيخه: ابوي ما عليج منه انا بقنعه
الا وناصر وبو ناصر داخلين يسلمون: السلام عليكم
ام ناصر وشيخه: وعليكم السلام..
بو ناصر يقعد يم ام ناصر: اااااااه .. شمسيتو
ام ناصر: ابخير وعافية.. لكن اسمع بنتك شتقول
شيخه تطالع امها بنظرات.. صج انها مشخال ما ينقال لها شي..
بو ناصر: اشفيها حبيبه قلب ابوها..
شيخه تروح وتقعد يم ريل ابوها: يبا... اناارفيجتي بتملج.. وابي اروح لها
بو ناصر: هذي الساعة المباركة .. روحي لها وروحي معاها ام ناصر..
شيخه:يبا باجر اهي ملجتها..
ناصر: نووو واي عيل... اتصلي فيها ولا دزي لها بوكيه ورد واعتذري
شيخه : انت مالك شغل.. انااكلم ابوي
بو ناصر: صدقه ناصر.. تعرفين باجر احنه رايحين بيت خالتج بالجهرا وما عطين الناس موعد بجيتنا.. مايصير بس نعتذر وما نروح..
شيخه: انزين يبا بس بحضر هالملجه.. يبا تعرف غلاه ارفيجاتي عندي
ناصر: غلاه ارفيجاتج.. ولا انج ما تبين تروحين..
شيخه بنظرات لناصر: ناصر ارجوووووك لا تتدخل..
بو ناصر : انا ودي اخليج بس ماكو احد يقعد معاج.. اختج عايشه ويا ريلها .. وما تتوالمن انتن الثنتين.. حشى فار وقطووو..
نورة واهي داشه : يبا انا بقعد وياها
ناصر: هاااا
شيخه ابتسمت لاختها
وتقعد نورة يم ابوها: يبا انا بقعد ويا شيوووخ وبروح وياها الملجة.. بعد قلبي شيووخ تستاهل من زمان ما طنقرت فيني ولا عورت راسي فلذا بقعد وياها
بوناصر:يابوج انا عادي عندي بس شنقول للعرب.. ولا تعرفين .. خلاص.. اناجل هالزيارة لمرة ثانيه
ناصر: لااا يبا.. (والكل يطالعه) اقصد يبا.. تذكر انا شنو قلت لك في السيارة
بو ناصر يتصنع النسيان: شقلت لي؟؟
ناصر يطالع ابوه: يبا... عن سبب زيارتنا الاولي..
ابو ناصر: اهااااا نطلب يد بنت سعد.. شسمها..
شيخه: نويف
ابو ناصر: ههههههههههه اي اي نوفة.. بس يا ولدي البنت ما بتطير.. وان كان مو هالخميس.. انشاء الله الخميس اللي عقبه..
ناصر: مو جنك وايد نكت يبا
ابو ناصر: لا نكت ولا شي.. خواتك بعد ما يقدرون ايروحون.. واحنه لين رحنا.. مو حلوة قعدتنا ويا الناس بليا بناتنا.. شتبونهم يقولون يايين وهادين بناتهم في البيت؟؟
ناصر عقد على حياتها.. وما قدر يرد على ابوه لان اللي يقوله صح.. لكن اوريج يا شيوووخ يالحمارة.. ان ما خليتج تتادبين ماكون انا ناصر..
شيخه اللي راحت فوق ويا اختها نورة في الدار كانت خايفة ومتلومة على اخوها.. يعني شنو اهي انانية.. عشان انها ما تبي تروح قعدت البيت كله اللي صار لهم اسبوع يتجهزة حق هالزيارة
نورة: انتي مالج ذنب.. اصلا اذا انتي مو مرتاحة للروحة خلاص معناته ان الروحة غلط ..
شيخه: بس ما اظن ناصر ايفكر في هالشي.. انتي ما جفتي عيونه يشررووووون..
نورة: ههههههه لا ما عليج منه.. الحين اهو معصب لانه المسكين اكثر واحد فيها مشتاق للجهرا.. بس شنسوي اذا انتي ما ترتاحين لي رحتي
شيخه: وانتي نورة.. عادي اننا ما بنروح
نورة مستغربة: وليش مو عادي؟
شيخه: يمكن..انتي رحتي يمكن تشوفين العيال.. ولا ابوهم..
نورة: شيخة.. ارجوج.. بطلي عنج هالموضوع لانه خارب من اساسه..
شيخه : ليييييييييييييييييش؟؟؟؟
نورة واهي تبتسم: لان انا الحين افكر اكثر شي في سالفة اخوي.. وفي سالفتج انتي ويا طلال..
شيخه: انا قلت لج انا ما بتزوج طلال الا لما ..
نورة: الا لما شنو؟؟؟ ماتشوفين روحج شلون صايرة.. من زود ما انتي تبينه روحج الفكاهية راحت منج.. صرت بايخة شيوووخ اعذريني وانا اعرف هالبياخة كلها بتروح.. بس انج تبطلين هالحركات عنج ويا طلال.. وان جان علي انا لا تخافين.. انا ما بعنس..وبتزوج.. وبتزوج احسن الرياييل..
شيخة : بس بعد ما ابي روح.. انتي ناسية شسوى فيني مطقع الويه ..
نورة: ههههههههههههه هذا سبب اكبر يخليج اتروحين.. شدي الخيط لي هو رخاه وانتي رخيه لي هو شده..
شيخه: انتي وايد بليسه.. مو منج لكن من هالمدبلجات اللي تطالعينها..
نورة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه: يعني شنو الحين؟؟ نروح الجهرا؟
نورة: انتي وراحتج؟؟ نروح ولا مانروح
شيخه ما بغتها من الله: انرووووووووووووووووووووووووووووووووح
ونزلت تحت وخبرت ابوها اللي كان للحين نازل بالصالة بس ناصر اللي كره عمره وراح داره ما كان يدري.. الا الصبح بيوم ثاني يوم نششته امه من الساعه تسع الصبح عشان يتزهب ويروحون.. طبعا ما يحتاج اقول لكم شصار فيه..نقز ورقص وشاوط وحتى انه يبب.. هههههههه صج الحب.. يجنن الصاحي..

قمر من الصبح بعد قعدت يوم الخميس عشان ان اليوم المستشفى بيرخصون الوليد..وجاسم طبعا من زود اناسته ان البيت راح ينملي بالعيال على قولته في ظرف هالاربعه الايام اشترى اللي ما ينشرى.. سباحات وفوط وحفاضات ومراضع ومهاد كبييير والعاب وقمر ولولوة حطن الديكورات اللازمة في الغرفة.. وصارت غرفة قمر من احلى الغرف مع الجانب الطفولي اللي انضم لها من شوي..
قمر واهي تهز ريلها بالصاله وجاسم قاعد يشرب الشاهي على روووااق..





يتبع.........









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:19 pm





قمر: يالله عاد يا جاسم.. والله اننا اتاخرنا
جاسم : لا ماتاخرنا توها الساعه تسع ونص خلي باب المستشفى ينفتح اول
قمر: احلف بس.. يعني تبي تقولي انك مو ولهان على جيته البيت..
جاسم: انا اقولج يا قمر احس انه ماقعد في المستشفى كفايه خلينا نخليه جم اسبوع باقي
قمر: لااا.. 3 اسابيع وهو هناك في الشيشه وبعد تبيني اخليه.. مينون انت ولا صاحي
جاسم: هههههههههههههههه لا صاحي بس كنت ابي اشوف رده فعلج هههههههههههه تصدقين.. روعه
قمر: روعه انك تطفرفيني.. يالله قوم عمي عااااد
جاسم يخلي القلاص من يده: انزين انزين... هههههههههههههههههه
وراحت قمر ويا جاسم.. عشان ياخذون الوليد.. وقلبها شبه مليان من السعادة.. كانت خايفة لا اراديا وقلبها مقبوض من البارح.. لكن تمت تدعي في قلبها ..يارب يارب تحفظ ولدي.. يا رب تكون هذي البداية لافراح كثيرة في حياتي.. انا ماشفت افراح يا ربي.. ودي اعيش الفرح ويا ولدي.. ودي افرح بولدي يارب.. افرح.. وكيف افرح؟؟ وابو ولدي.. مو معاي.. لكن انت كريم يارب العالمين.. وبترزقني فيه مرة ثانية.. واهو سالم..وصحيح
ما تدري ليش قلبها مقبوض على خالد.. بس هذا يمكن يكون ولا شي..

خالد اللي محد كان يدري فيه حتى مريم اخر مرة شافته كان يوم المستشفى ولا منه شافته بعد.. كان نايم على سريره بعد ارق وليله صعبه في المستشفى.
كان نايم من غير غطى.. والادويه منتشرة على سريرة.. والارهاق بادي على ويهه.. ماقدر ينام من الالام الا بعد ماخذ المهدئات.. تقيؤ مستمر ونزيف في المعدة..
كانت الغرفة حارة وصفده معرق من زود التعب.. لكن كان نايم واطراف جسمه ترتجف..
مريم كانت اليوم تتصل في خالد فوق الثلاثين مرة ولا احد يجاوبها..
اووووووف شفيه ذي بعد رد علي نحيس ما يرد على التلفون.. ياربي .. رد يا خالد لا توجع قلبي عليك زود..
ونزل خليل من غرفته للصالة وين ماكانت مريم قاعدة..
خليل: صباح الخير
مريم:صباح النور
خليل حس ان صوتها فيه شي..
خليل: شصاير؟
مريم: خالد ما يرد على تلفونه..
خليل: يمكن راقد ولا شي
مريم: لا بس اليوم ايرخصون الوليد من المستشفى واهو قايل لي بهاليوم تعالي وياي بنروح له المستشفى
خليل تقبض: ما يصير يكون راقد وناسي هالسالفة
مريم: اقول لك
خليل: لا تقولي لي ولا اقول لج.. قومي نروح له الشقه انشوفه شخباره.
مريم: دقايق وان لابسه عباتي..
خليل: بناخذ العيال؟؟
مريم: لا ماله داعي.. وين ناخذهم.. خلهم راقدين وسونالي بتهتم فيهم..
خليل: انا عيل بعد اقوم البس..

في سيارة جاسم قمر كانت تحس بالانقباض في قلبها من غير سبب..
قمر: جاسم سرع الله يخليك.. خلنا نروح نشوف الوليد
جاسم: قمرما اقدر اسرع اكثر.. انتي شفيج ..
قمر: ما ادري.. (بظيق) احس ان قلبي ظايق.. مو قادرة اتنفس..
جاسم: شماكله البارحة
قمر: اقولك قلبي.. مو معدتي.. خير اللهم اجعله خير..
جاسم يخاف من احساس قمر بالضيق.. لانه ما تحس فيه الا وشي جايد صاير.. بس ياترى شصاير؟؟
مريم وخليل وصلو عند باب الشقه.. ومحد يفتح لهم الباب.. يطقون الباب ويطقونه لكن مافي جواب..
خليل: يمكن مو في البيت..
مريم: لا في البيت.. وين بيروح عيل؟
خليل: يمكن راح المستشفى؟
مريم: ما اظن.. اهو لازم يتواجد عندي الساعه 8 ونص الحين الساعه 9 ونص..
خليل: هدي اعصابج زين
مريم: ياويلي عليك يا اخوي.. ما يندرى شصابك
خليل: ما صابه الا الخير.. لحظه اروح اسال الحارس ..
راح للحارس
خليل: عندك مفاتيج الشقق اللي هني
الحارس الصعيدي:ايوي.. عندي كوول المفاتيح.. ليه يا باشي.. حصل حاجي..
خليل: اي شقه اخوي مقفوله واهو مضيع المفاتيح..
الحارس: لازم تتصلوا بيه وتخبروا ما نقدرش نخوش عليه كدي
خليل: انت افتح الباب الله يخليك وربي يجازيك خير ان شاء الله
الحارس: هو فينه؟؟
خليل: شقه رقم 11..
الحارس: السي خالد..
خليل: اي اهو..
الحارس: بقى مافيش كلام تاني.. نروحله..
خليل: ملييييح ياعمدي
وراح الحارس يفتح باب الشقه اللي كانت بربسه..
ادويه.. وشرشف منثرة.. لكن مريم طافتها كلها وراحت غرفه نوم خالد.. شافته طايح على السرير ولونه رايح..
صرخت مريم: خااااااااالد.. ياخوي.. علامك.. خليللللللللللل..
خليل راح لها الدار واهو مفزوع: علامج مريم..
مريم: خليل الحق علي خالد مادري شفيه ما يرد..
خليل راح له وكان شكل خالد ماساااه.. ويهه ابيض.. وبشرته بارده..
خليل يضرب على خد خالد بخفه: خالد.. خالد..
خالد يوعى يفج عيونه ويرد يسكرهن..
مريم تبجي: يا اخووي.. خالد.. خالد..
خالد يوتعي ونفس الحاله
الا وجاسم يتصل في تلفون مريم
مريم: الووو..
جاسم: مريم.. وينكم في احنا الحين بناخذ الياهل.. ما ييتو؟؟
مريم: لا.. الحق علينا يا جاسم..
جاسم انصفق: ليش.. علامج مريم.. فيج شي؟
مريم واهي تبجي: خالد يا جاسم.. خالد ما ادري شفيه.. مبهت ومريض وما يرد علينا..
جاسم: وينكم ؟؟
مريم اعطته عنوان شقه خالد
جاسم: زين دقايق وانا عندكم ..
مريم : انزين
خليل بعد ما سكرت مريم: اتصل في الاسعاف اييون ياخذونه

الا ويد خالد تمسك يد خليل..
خليل: خالد.. خالد تسمعني
خالد بصوت شبه مسموع: لا.. لا تتصلون..
خليل: شنو..
خالد: خلوني بس.. انا تعبان..
خليل: ما يصير روح المستشفى يشوفون انت شمنه مريض
خالد: انا كنت هناك.... ما فيني شي.. تعبان..
مريم : فيني ولا فيك يا ابو وليد.. فيني ولا فيك يا اخوي..
خالد: ..... مريم.... الوليد.. اليوم رخصته......ما رحتي
مريم واهي تبجي: شلون اروح وانت ما ييتني..
خالد: قمر.... وينها... ابي قمر..
مريم : كاهي واصلة.. جايه لك..
خالد عود وناااام ولكن هالمرة وحواليه اخوانه
مريم ماسكه يده وتبوسها.. اسم الله عليك يا اخوي.. اسم الله عليك يا اخوي.. الله لا يبارك ياللي كان السبب.. الله لا يبارك فيه

قمر اخذت الوليد واخذت معاه الاوراق.. جاسم طبعا ما خبرها بشي بس كل شوي يستعيلها عشان يسرعون.. واهي تقوله زين واصبر..
اخذوا الوليد .. وحطته قمر في سلته وحملها جاسم.. واهي حملت باقي الاغراض.. مع انها مو وايد..
وجاسم اللي كان متوتر ومنقبضه ملامح وجهه خبرت حالته قمر ان السالفة جايده وفيها شي..
واول ماقعدو في السيارة
قمر: جاسم شصاير؟
جاسم: قمر ما صاير شي بس... خالد تعبان
قمر انبهت لونها وطارت فرحتها: .. شنو
جاسم حس ان قمر سكنت مرة وحده وخف عليها: اتصلت في مريم وقالت لي انه شويه تعبان في شقته واعطتني العنوان.. والحين بنروح له..
قمر تمت ساكتة.. ما تدري شتقول.. تدري ان جاسم يجذب عليها.. بس انربط لسانها بذيج اللحظه.. ورجعت الام قلبها مرة ثانيه.. صعب عليها التنفس مرة وحده لكن مسكت نفسها ولا بينت شي لجاسم.. كانت الدمعه تفر من عينها من غير وعي.. لكن ما تسيل.. تطفر من الجفن..

وصل جاسم الشقة في لمح البصر.. وطلع الياهل من السيارة وحمل الاغراض لان قمر طارت لداخل العمارة ناسيه ولدها واغراضها وكل شي.. وانتظرت عند المصعد جاسم.. ويوم جاها
قمر: اي طابق
جاسم: الطابق الثالث شقه 11
وفتح المصعد وراحت فيه قمر ومعاها جاسم.. وطقت الطابق..





يتبع......










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:20 pm





ويوم وصلوا مرو على الممر وشافوا الباب مفتوح للشقه.. ودخلت قمر.. والمردويسه اللي في الشقه زادت من مواجعها لكن راحت لوين ما حسبتها الغرفة.. دخلت وشافت خليل يرتب الغرفة ومريم قاعده عند خالد تمسح عليه ..

يا ترى.. شللي صايب خالد..
وشنو النهايه من بعد هالمرضة الخطيرة..
هل بيعيش خالد يعيش حياه مع قمر..
والا انه راح يفارقهم..العلم.. عند الله ..

قمر كانت واقفه ويدها على فريم الباب.. شيلتها انفجت من اول ما وصلت العمارة لكن يوم وصلت الشقه كانت على كتفها وخصله من شعرها الحريري محيطه وجهها الحزين.. خليل يوم شافها انصدم.. قمر كانت تعبانة ويبين عليها الارهاق.. مثل خالد..
بخطى مهزوزة راحت لخالد وقعدت يمه بوسط السرير..
خليل سحب مريم معاه عشان يخلونها لحالها في الدار.. وقمر قعدت يم خالد واخذت حريتها.. شالت العباه والشيله وسحبت الخصله لورى اذنها.. تهز خالد
قمر: حبيبي.. حبيبي.. هذي انا حبيبي.. هذي انا قمر..
خالد كان نايم .. ويشم ريحة قمر وحسباله ان الريحة في باله
قمر تبجي: حبيبي.. رد علي.. قوم حياتي.. فتح لي عيونك.. ابي اشوفهن..
خالد ما يرد عليها لانه مرهق اكثر من اللازم..
قمر: حياتي.. حبيب عمري... رد علي..
تضرب على خده بخفه الريش... وبثاني ضربه فتح خالد عيونه بهدوء.. ولكن بتعب..
قمر ابتسمت له اول ما فتح عيونه وتمت اتعاينه بعيونه..
خالد ابتسم يوم شاف قمر ابتسامة تذوب القلب..
قمر: حبيبي.... ما تشوف شر.. ما تشوف شر
خالد ماتكلم ومسك يدها اللي كانت على صدره وقربه من ثمه وباسها.. واهي قاعده عنده تمسح على جبينه بيدها الثانيه..
خالد تكلم بعد فترة: سامحيني قمر..
طفرت دمعه من عيون قمر على خد خالد: اسامحك؟؟ على شنو؟؟
خالد بصوت مبحوح : ... على الدموع... على الآلام.. على كل شي.. يقبض النفس.. انا سببته لج..
قمر شهقت من كتمه البجي:... انت ما سببت لي.. الا الحب.. وان كان حبك آلام.. فحياها الله في كل لحظة
خالد ابتسم لها واهو ماسك يدها:... قمر.. انا احبج... احبج يا قمر حياتي..
قمر واهي تبجي: وانا بعد احبك.. احبك يا ملك حياتي.. احبك.. واحب الدنيا اللي انت عايش فيها..
خالد: قمر.. انا مابي المج اكثر.. خلاص.. انتي لاعاد تتالمين مني .
قمر: ما اتالم منك.. اتالم بدونك
خالد: قمر.. خلاص.. انتي بترتاحين مني ..
قمر: شنو؟
خالد يبتسم ويقربها اكثر له : ... قمر.. انا.... خلاص .. بموت.. وبترتاحين
قمر صاحت: لا لا.. ما بتموت.. انت ما تقدر تموت... اصلا انا ما بخليك تموت... اذا انت صابك شي واحد انا اللي تموت..
خالد سالت دمعه عند زاوية عينه: قمر.. خلاص.. مقدر الله بينزل فينا... انتي لازم ترتاحين.. وكمان انا لازم .. ارتاح..
قمر لمت راسه: لا حبيبي.. احنا راحتنا مع بعض.. انا وانت.. والحين الوليد معانا.
خالد: الوليد........................... حظي ما كتب لي عمر معاه
قمر تبجي: واللي يسلم لك قمر.. لا تتكلم جذي
مسك يدها عود باسها.. ورجع راسه على المخده:... قمر.... تذكرين... دفتر خواطرج
قمر بجت : اي ..
خالد:... تذكرين اللي كنتي كاتبته..
قمر: وين؟
خالد:..... باوصل صفحه..... اذكروني ببسمه الثغر.. لا حزن النظر..
قمر واهي تسيل دموعها: .. أي.. اذكر..
خالد باس يدها بقوو: اذكريني قمر.. وابتسمي... لا تنسيني في ابتسامج
قمر لمت راسه لصدرها واهي تزفر الاااااااااه من قلبها :.. لا يا حبيبي.. لا تقول جذي.. انت لك عمر.. انت لك عمر معاي ومع الوليد.. انا وانت وولدنا.. وانخلف عيال غيره وغيره
(تركت راسه وقربت ويهها منه)
قمر:انت ما تقدر تالمني ياخالد.. لكن باستسلامك هذا.. انا اموت وياك.. انا مالي عيشه وانت مو معاي.. انا مالي حياة من غيرك..
خالد: لازم يا قمر اتعودين.... هذا قضاء ربج
قمر: ربي ما يبي ياذيني.. فليش انت تاذيني..
خالد كانت تغيب انفاسه عنه.. ويحس باللوعة في معدته..
اخذ قمر وضمها لصدره واهي تبكي وتصيح.. وخالد يمسح على شعرها.. وفجاه توقفت يده عن المسح.. وقمر حست بعد.. ورفعت راسها عن صدره..
قمر: خالد.. خالد (تغضت عيونها) خالد حبيبي.. حبيبي خالد.. قوم خالد.. قووووم.. حياتي انا مالي غيرك (تهدج صوت قمر) انا مالي غيرك يا خالد.. حبيبي انا ماحبيت غيرك.. حبيبي انا ما عشت الا لك انت.. حتى لو اني ماشفتك.. شفتك في حياتي.. خالد قوووووم.. قوم يا خالد قوووم.. قوم للوليد.. انا ما اقدر اربيه بروحي... خالد والي يسلم عمرك قوم..
راحت قمر عن خالد وطلعت في الصالة..
جاسم: اتصل في الاسعاف خالد ما يتحرك...
مريم راحت لقمر لانها طاحت على الباب واهي تصرخ: خااااااااااااااااااااالد..

صرخة قمر وصلت لقلب ام خليل.. ودق قلبها بقوووووووووة في ذيج اللحظه.. ولا اراديا نطقت: خالد..
رحت واتصلت في مريم بنتها.. لكن مريم ماكانت تشيله.. واتصلت في خليل
خليل شاف رقم امه.. وما يدري يرد عليها ولا لاء.. رد خليل في التالي: .. هلا يمه
ام خليل بخوف: خليل... علامه اخوووك.. اخوك فيه شي؟؟
خليل ما اقدر يمسك نفسه: يمه.. قولي لابوي يوصلج المستشفى..
ام خليل: ليش.... خليل.. اشفيه اخوك؟
خليل طفرت الدمعه منه: يمه.. خالد.. بيعطيج عمره...
ام خليل تصنمت وظلت السماعه على اذنها واهي تسمع لولدها.. خبر ولدها الثاني.. ومرت طفوله خالد كلها بعينها.. حياه خالد.. وشافت انها ما تذكر الكثير منها.. معظم وقته قضاه بين الدراسات بره الكويت.. وبعيد عنها.. تتذكر طفولته ويا خليل وجاسم.. تذكر ابتسامته العذبة.. وعيونه الواسعة.. وقفت في الصالة.. ولاول مرة حست البيت خالي.. خلى من العيال.. صرخت باعلى صوتها: خالللللللللللللللللللللد

جفت اوراق الشجر.. ومن الجفاف.. طاحن على الارض.. معلنة الانهزام قدام الحياة الجديده اللي بتنزرع مكانها..
انصبت مهاليل الدموع.. على اعز الناس.. على الولد العزيز..
الزوجه الثكلى.. والاخو الحزين والاخت المفجوعه .. والعم .. العم الاخ.. العم الصديق..
تهللت دمعاتهم كلهم... يوم دخلوا الاسعاف خالد المستشفى على اقصى السرعة.. وخالد قلبه ما كان ينبض..
محاولات معاه في غرفة العناية لكن.. ماكو جدوى.. خالد كان ميت في ذيج اللحظه.. انفقد الامل من رجوعه للحياه..
قمر ما كانت تسمع شي.. ما كنت تشوف شي غير وجهه باخر اللحظات في الشقه.. تذكر ابتسامته.. تذكر نظرته.. تذكر دمعته الساخنه اللي سالت على يدها..
ومخها يرفض الواقع.. امعيشها في احلامها الوردية مع خالد.. كانت مريم اهي اللي ضامتها.. والثانيه بعد.. دموعها كانن ساخنات يحرقن الوجنات واهي تدعي وتفكر في ربها ينجيهم من هالمصيبة..
جاسم كان واقف عند غرفه الطوارىء ويشوفهم شنو يسون في خالد واهو فاتح عيونه على الاخر.. يرتقب منهم اخبار.. اي اخبار.. بس انه يسمع عن خالد.. وشريط الذكريات يمر في باله.. شريط ذكريات الحياة اللي عاشها مع خالد.. اااه يا خالد..
كلهم كانو يناجون خالد في قلوبهم.. ينادونه.. ولكن.. خالد ماكان يسمع لهم.. خالد استسلم.. استسلم لمصير ثاني.. مصير الفراق والبعاد..

رحلت ومن بقى وياي.. يحس بضحكتي وبكاي..
وحتى الجرح في بعدك.. يغزيني واهلي به..
انا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبه
فقدتــــــــــــــــك يا اعز الناس.. فقدت الحب والطيبة
وانا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبة..
وصلت ام خليل مع زوجها واهي تجر رويلاتها.. تجرها جر التعب والوهن اللي نزل بعمرها من بعد خبر ولدها.. حبيب قلبها خالد.. بس شافها جاسم راح طار في حظنها الدافي .. تزخ دمعاته زخ الموت واهي تشهق من البجي.. على صوت جاسم في حظن ام خليل
جاسم: يمه.. يمه اخوي يمه... يمه.. انا من لي غيره يمه.. يمه... يمه خالد
ام خليل زاد صوتها ويا صوت جاسم.. اللي دهش الكل..
رفع جاسم راسه : يمه.. يمه روحي بتطلع مني يمه.. اخوي يمه.. يمه رديييييييييه يمه ردييييييه
ابو خليل مسك جاسم اللي كان مثل الورق.. ينهز على اقل مسكه
ابو خليل: قوي قلبك يا جاسم.. قوي قلبك.. (ما مسك نفسه بو خليل وحظن جاسم بقوة ولاول مرة .. دموع ابو خليل تسيل )
ام خليل راحت لقمر اللي كانت حاظنتها مريم واهي قاعده على الارض ونظراتها باهتة وظايعه في الفراغ..
ام خليل: يمه.. يمه قمر..
التفتت لها قمر وملامحها نفسها..
ام خليل: تعالي يارويحه الفواد.. تعالي في حظني..
راحت قمر ولمت ام خالد .. خبت وجهها في صدرها..
واخيرا الدكتور ظهر من الغرفة ونظرة الاسف بعيونه..
خليل راح له واهو يمسح عيونه: يا دكتور.. بشرنا الله يرضى عليك..
الدكتور: اهو على قيد الحياة.. بس .. في حالة خطر..





يتبع.....










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   الإثنين يوليو 12, 2010 1:22 pm





خليل: يعني..
الدكتور: ... المريض في حالة احتضار.. حاولو انكم تبقون وياه قد ماتقدرون... محتاج لكم في هذي اللحظات..
خليل : يعني ماكو امل
الدكتور: مني.. لاء.. من رب العالمين... ادعوا له قد ما تقدرون ..
راح الدكتور وخلاهم في حالة من الصمت ..
والقلب يدعي.. يارب.. تنجي خالد..

وصلت عايلة المصباح على الساعه 12 بيت سعد بن ظاحي.. وكانت ام قمر وزوجها في انتظارهم..
استقبلوهم استقبال حافل وكانن مروة ونوفه في غرفهن.. طلال ماكان موجود بس يوم اتصل فيه ناصر قاله اييه المزرعه اول ما يوصل.. وناصر طبعا راح له .. شيخه عصبت يوم درت ان طلال ما راح يكون موجود..
نوفه يوم نزلت حق البنات لمت نورة بالقوة.. وكانت الفرحه باديه عليهن.. وكان نوفه عارفة ليش جايين بيت خالتها عندهم اليوم.. والمفاجاه اللي خبرها ناصر عنها..
وطبعا محد كان عارف اي شي من اللي قاعد ايصير في قمر وخالد..
نوفه: هلا والله انستونا..
شيخه: ههههههههههههههه الله يانسج.. علامج شاقه الحلج جذي مو اول مرة انييكم
نوفه: اصلا انا انتظركم من زماااان وحشتوني
نورة : ما تشوفين وحش..
نوفه: ويه ما بغينا ايي يوم الخميس انشوفكم
شيخه: وانتي شدراج اننا بنييكم يوم الخميس..
نوفه: امج اتصلت في امي..
شيخه: ما اظن.. امي بس اتصلت لكم قالت لكم بنزوركم هالاسبوع
نوفه: شيوووخ .. جبي
شيخه: هههههههههههههههه طلعي على حقيقتج
الا ومروة نازله لهن: السلام عليكم
البنيات: وعليج السلام والرحمه
مروة واهي تبتسم وهاذي سابقه في حياة مروة: شخباركن عساكن ابخير
نورة وشيخه: ابخير يا مال الخير..
شيخه: علامج مروة..
مروة: ما علامي شي.. اسالكن شخباركن ولا ما تبن يعني؟
شيخه: لا سالي قلب عادي اي وقت.. بس اشفيج تبتبسمين.. ترى غريبة شوي؟؟
مروة: ههههههههههههههههههههههه لا عادي.. تغيير
شيخه: دوم مو يوم.. والا اني خايفة من هالضحكة
مروة: لا تحاولين اتنرفزيني شيخه لانج ما بتقدرين
شيخه: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الا شخباركن بعد.. وشلونها لطيفه والعيال..
نوفه: ابخير اتسلم عليكم.. ماقدرت اتيي اليوم باجر ان شاء الله بتيي
نورة: يمكن ما نظل لباجر اليوم المغرب نرجع
نوفه: حلفي انتي بس.. الا بتقعدون وبتباتون بعد
شيخه: لا يمكن نرجع انا ونورة المغرب لان عندنا عرس ارفيجتي شمووووس.. اشرايكن اتيين ويانه؟؟
مروة: وناسه خلينا نروح نويف من زمان ما رحنا عروس.. خبري من ملجه مريم ..
نوفه: ما ادري يمكن ابوي ما يرضى
مروة: يااااه ابوي سهل امي اللي يمكن ما ترضى.. وعشان ترضى بنخلي طلال ياخذنه ويردنه
شيخه دق قلبها.. تموت على طاري طلال..
نورة: الا وينه المفعص
نوفه: طايح لنا في المزرعه من جم يوم.. هالموسم موسم فروووس وخبرج وياهم يدابج
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
نورة: الله يخليه.. الا شخبار قمر ؟؟
نوفه: ما ندرى عنهم ولا شي.. بس انها من طلعت من المستشفى قبل 3 اسابيع راحت بيت يدي الكبير.. وما رجعت بيت عمها.. ولا تكلم احد.. لا امي وابوي ولا احد..
نورة: ااااااااه.. الله يهديهم ان شاء الله ويشوفون حل لمشاكلهم
مروة : امففففففففففف انتن ثنتيناتكن مثل بعض.. يعني دومكن جذي ما تحبن تشوفن احوال الناس وتسالن عنهم.. هذي اختها.. انا كنت حاسبة انج يا نورة لو انج ييتي بتحاولين انج تروحين وتسالين عن قمر.. لكن انتي ظهرتي العن من هذي..
نورة: يا مروة مو زين الناس تتدخل في شؤون الناس.. وخصوصا المتزوجين.. لان ان كان بينهم مشاكل.. فهم افهم في طريقة حلها وخصوصا الاهل لازم ما يتقربون ولا خطوة.. قمر عاجل والكل يعرف عنها انها عاجل يعني مالازم نكبر انفسنا عليها ونتدخل في قراراتها الخاصة والا ما راح تحس بالحريه ..
مروة: اييييييييييييييييييه .. على قولتج.. انزين انا بخليكن الحين..
شيخه: وين بتروحين..
مروة: بروح انام.. قعدتي من الصبح وبصراحة احس بالدوخه
نوفه: انزين قعدي ويانه ضيوف هذيلا
مروة: لا ضيوف ولا شي.. صارن هالثنتين اقرب لي من اي احد ثاني.. اشوفهن اكثر من ما اشوف لطووف ولا قموور.. خليهن متعودات.. صح ولا لاء..
شيخه: اي صح
نورة:هههههههههههههههههههههه نوم العوافي مسبقا
مروة: الله يعافيج..
ام ناصر قاعده ويا ام خليفة يسولفن عن الاحوال وام خليفة تشكي حال قمر بنتها..
ام خليفه: ومن طلعت من المستشفى واهي حاقرة الكل.. لا تكلم ريلها ولا اهل ريلها وحتى انا اللي امها ما ادري عنها شي.. هالبنيه ممسوسه ولا فيها شي
ام ناصر: لا يخويتي.. مافيها شي.. تلقين نفس الولادة عليها صعب.. ولكن قموووور لا ممسوسه ولا هالكلام الفاضي.. انتي انتظري عليها واهي اللي تجيج
ام خليفة: ما اصبر عليها يا خويتي.. وحشتني هالبنيه.. انا غلطت يوم زوجتها قبل خواتها قمر صغيرة وما تقدر على مسؤولية الزواج.. واهي للحين ما طافت العشرين
ام ناصر: الحين بديتي تتحسفين.. يوم ان البنت ماكانت تبي تتزوج تبي تكمل دراستها ما خليتوها.. قلتو لها ان ولد عمها اولى منها.. والحين قاعدة اتحسفين
ام خليفة: اي والله.. اذكر دمعاتها يوم عرسها.. ليش انا يمه.. ليش مو نوفه ولا مروة.. حبيبتي بنتي.. (غطت ام خليفة عيونها وتمت تبجي على حظ بنتها)
ام ناصر تهدي فيا: ياخويتي لا تبجين ولا شي.. قل لن يصيبكم الا ما كتبه الله عليكم..
هاي كتبه الله وان شاء الله تنحل الامور كلها .. وكل مشكله ولها حل..
ام خليفه: الله يسمع منج..
ام ناصر تغير الموضوع: وهذي انا اللي يايتج اليوم اطلب منج يد بنتج نوفه واخرتها تسوين فيني جذي..الله يسامحج بس
ام خليفه: شنو... تطلبين يد نوفه
ام ناصر: هههههههههه اي.. اطلب يدها.. خبرج.. احب بنتج واموت فيها.. ومن زود غيرتي عليها ما ابي احد يسبقني ويطلبها منج قبلي.. لذا انا اليوم جايتج مخصوص اطلبها حق حبه عيني ناصر..تكون سند له وعون في حياته كلها..
ام خليفه: هاذي الساعه المباركة اللي نوفة تاخذ ناصر.. بس ياخويتي.. لا تنسين مروة اللي اكبر عنها للحين ما انخطبت
ام ناصر: وشفيها.. بجيها نصيبها .. مروة مزيونه وما بضيع نصيبها..
ام خليفه: اي ادري.. بس انا سبق وجدمت قمر على مروة ونوفه.. والحين اجدم نوفه على مروة.. اخاف الثانيه تزعل.. وتحس انها مو مرغوبه ولا انها مالها حظ
ام ناصر: ياخويتي علامج انتي مخج مرة مسكر.. بناتج يدرسن بالجامعة يعني كبار وفاهمات.. ما عندهن خرابيط زمن اول.. ان تجدمت الصغيرة ظلت الجبيرة.. واظن مريوي اكبر من افكارج هذي..
ام خليفة: تهقين؟
ام ناصر: بناتج وتقولين لي تهقين..
ام خليفة: عيل خلاص.. انا عن نفسي هذي الساعة المباركة يوم اننا نقربكم لنا وناصر ماهو بغريب.. ولدي مثله مثل طلال.. وما اظن ان احد بيعترض بس لازم اسال ابوها..
ام ناصر: اظن ان ابو ناصر ما راح يخليه .. اهو وياه الحين واكيد قاله..
ام خليفه: يارب يصير خير ونبدا افراح يديده.. ترانا طقت جبودنا من هالحزن والغم..
ام ناصر: اي والله.. الله يسهل على الجميع.. يارب

الدكتور راح لجاسم وخليل اللي كانو قاعدين بعيد..
الدكتور: المريض محتاج حق تبرع بدم.. من فيكم بيتبرع
خليل: اثنينا بنتبرع ان كان لازم..
الدكتور: تعالوا انسوي فحص لدمكم عشان التبرع..
قمر شافت ان الدكتور ويا جاسم و خليل.. واهي قاعده ويا ولدها وعمتها اللي كانت مفوضه امرها لله واهي تدعي ربها .. يقوم خالد بالسلامة..
قمر كانت تعبانة وعلامات التعب باديه في عيونها ..
قمر: مريم.. تعالي شوي
مريم كانت قاعدة يم ابوها وحاطه راسها على جتفه ويوم نادتها قمر راحت لها بسرعه
مريم: لبيه قمر.
قمر: الولد.. انا تعبانة ومادري شسوي فيه..
مريم: تبين تردين البيت
قمر: لا ما ابي ارد.. بس ابي احد يرد البيت ويحط باله على الولد..
ام خليل: يا بنتي ردي ويا مريم وان شاء الله يصير خير
قمر: يمه.. انتي ردي البيت ورديه وياج.. تحملي فيه.. انا ماقدر اوطي رجلي بره المستشفى وخالد مو وياي..
ام خليل: يا بنتي مو زين اللي تسوينه في روحج.. تصبري .. فوضي امرج لله
قمر: ونعم بالله يمه بس .. ابي اقعد وياه .. الله يخليج.. تحملي فيه..
ام خليل: .. ان شاء الله يابنتي.. وانتي بعد.. حطي بالج على نفسج.. شوفي روحج شغاديتن له.. انا ما اصبر على مصاب وش اللي يجيبني لمصاب ثاني يا قمر..
قمر: الله لا يجيب المصايب.. انتي بس روحي البيت الله يخليج ارتاحي وخذي الولد معاج..
ام خليل: برايج يا بنتي.. ابو خليل
ابو خليل واهو منكس الراس: لبيه





يتبع.......












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:11 pm





ام خليل: لبيت حاج.. بس خلنا نرجع ونرجع الولد معانا
ابو خليل: خلي خليل يرجعج ولا جاسم.. انا بظل هني..
ام خليل: لازم تروح البيت ترتاح لك شوي.. نشتك من الصبح
ابو خليل: لا تحنين.. انا ما بروح مكان.. خلي خليل ولا جاسم ياخذج
خليل واهو جاي: يمه انا باخذج.. مرة وحده اشوف العيال
مريم: بي صج.. العنود وابراهيم محد يدري عنهم
ام خليل: انا حاطه الخدامه عليهم ان صاحوا ولا اذوها تتصل..
خليل: يالله يمه.. عشان مرة ثانية ارجع هني
التفتت ام خليل لقمر: يمه ديري بالج على عمرج.. ولا تنسينا لين صحى خالد ولا سمعتوا عنه شي..
قمر: كل الخير ان شاء الله
قمر باست ولدها وحطته في السله وعطته لخليل.. وراحت ام خليل ويا ولدها وحفيدها.. اوهي ترتقب الاخبار.. سواء كانت زينه ولا شينه

في غرفة العناية الفائقة.. واجهزة متعددة موصلة بخالد.. تراقب تحركات اعضائه الحيوية المشوشة..
كانت حالته الصحية مرة تعبانة.. ان الدكتور اللي يراقب حالته متعكر مزاجه بسبب هالتشوش والخلل الصحي فيه.. شلون انسان تتجمع فيه كل هالامراض وهالتشوشات النفسية الله يعينه صراحة.. اكثر شي كان عال صحة خالد اهي معدته.. قرحة مع نزيف.. الضغوط النفسية اللي مر فيها خالد طول الفترة الاخيرة قدرت انها تعطل وظايف المعدة..
كان نايم وشكله بلا ملامج.. وكانه رسمه.. انرسمت بلا ملامح تعبر عن الحالة اللي اهو فيها.. ان عجز الوصف فكلمة وحده توصف شكل خالد.. ميت
الا ان نبضات قلبه اللي يطن بها الجهاز كل دقيقه تقول كلام ثاني.. ان خالد على قيد الحياة..
قمر كانت في غرفة الاستراحة تصلي ويا مريم بس قمر طالت صلاتها عن مريم لانها كانت قاعدة تقرى قران وتصلي ركعتين توسل لله.. كانت قمر منهمكة والتعب ظاهر عليها على الرغم ان المدة اللي تطلبت تعبها كانت قصيرة.. لكن كان الكفيل انها تتعب قمر تعب العمركله.. مريم طلعت من المصلى وراحت تشوف جاسم.. لكن ما كان موجود.. راح يتبرع بالدم لان دم خليل ما تناسب ويا فئه خالد.. وشافت بس ابوها قاعد واهو متكتف وراسه مرجعه لورى.. مغمض عيونه.. راحت وقعدت يمه وحطت راسها على ذراعه..
ابوخليل حس لوجودها وبعد ما تحرك من مكانه.. كان راجع لورى قبل عشرين سنه.. او يمكن قبل 25 سنه.. يوم كان خالد صغير.. كان خالد الولد المتمرد على ابوه..لكن الغرور والكبرياء وحبه لرضى ابوه خلته يتنازل عن اشياء كثيرة اهو تمناها لكن ماتوافقت ويا مزاج ابوه.. كان ابراهيم دومه يوجه خالد وخليل كان سيد نفسه من غير محد يلجمه.. يمكن لانه كان الكبير وابو خليل كان حاط كل الثقه فيه انه يقدر يكون نفسه مثل ما اخوه عبد العزيز كون نفسه واهو اكبر عيال سبع.. كان حاط كل قوته على خالد لان موقع خالد في حياه ابو خليل مثل موقعه في حياه يده.. كان سبع دومه يقول الكبير يكبر نفسه.. الصغير امسكه من رقبته.. لان الصبعين .. ما يتساون..
ومن جذي ابو خليل كان دايما يوجه خالد وخليل كان يوجه نفسه بنفسه.. ويمكن هذا اكثر شي كان يزعج خالد بالحق ويا ابوه.. لكن .. ابوه اكبرمنه.. وافهم منه لمصلحته.. وكان يجرع الصمت وكانه كاس الحلا..
ليمن كبر خالد.. وتغيرت مفاهيم الصغر عنده.. وصارت افكاره تطوفه وتطوف اللي حواليه.. وهني زادت سيطره ابو خليل عليه وقوته وجبروته عليه.. واجبر خالد يدخل مدرسه خاصه في لبنان.. ويوم رجع منها خالد في امل انه يقدر يدرس في الكويت.. دزه ابوه لندن يكمل دراسته بشهادة من جامعات لندن العريقة.. حاول انه يحكر خالد في قبضته وفي صندوق العادات والتقاليد.. لكن هيهات خالد تغلب على ابوه في نقطه وحده.. يوم وقف له ورفض زواجه من قمر اللي اهو قرره عنه.. وطاح ابو خليل في المستشفى وهالاحداث كلكم تعرفونها .
السبب لكن الخفي الي محد عرفه ان ابو خليل حاول انه يحط عياله كلهم في نطاق واحد محد يتفرع ويطل بره ويجيب المصايب للعايلة.. لان العايلة واسم العايلة كان الاهم.. ما كان يبي تتكرر الماساه اللي صارت من قبل.. وادت الى موت اخوه الكبير عبد العزيز والقطيعه اللي دامت 15 سنة بين العايلات الثلاث..
اسمعنا القطيعة والقطيعة والقطيعة.. لكن القطيعة كانت شنو اسبابها... هذا اللي ما اعرفناه..
جاسم رجع من بعد التبرع بالدم .. وكان يبين عليه انه منهك وتعبان..
واهو يقعد: ااااااااه.. مافي اخبار
مريم وراسها على ذراع ابوها: لاء.. شخبارك
جاسم واهو مصكر عيونه: دايخ شوي..
مريم: كلنا دايخين.. مو بس انت..
ابو خليل: بس عيل يبا روحي البيت ومرة وحده تحملي في عيال اخوانج
مريم: يبا مابي اروح ابي اطمن على خالد
ابو خليل: احنه بنخبرج بكل شي.. وبسج دلع يا ام الجميع..
مريم: يبا
ابو خليل: يالله حبيبتي روحي قعدي ويا امج حاولي انج تنسينها هالبلاوي كلها.. مفهوم
مريم هزت راسها وفي قلبها الرفض لكن ما تجرأت تقوله لابوها: ان شاء الله يبا.. اخذ قمر وياي؟
جاسم : ولو اني ابيج تاخذينها بس انا عارف شنو ردها .. خليها هني.. يمكن تكون حالتها احسن من قعده البيت..
مريم: بس عيل.. خبرونا باقل التطورات.. لازم انعرف كل شي..
جاسم: ان شاء الله
ابوخليل: يالله تحملي في روحج وسلمي على امج.. وهالله هالله يا مريم.. نفس ما قلت لج امج مالازم اتعرف الاشياء بالضبط.. ان اضطريتي تجذبين اجذبي..
مريم: ان شاء الله يبا..

ابو ناصر اللي قال لابو خليفة كل شي فرح ..لان ابو خليفه ما رفض بالعكس.. قربهم اكثر وكثر.. وعلى حسب كلام نورة بنته امس له ان البنت بعد موافقة.. بس الشكليات لازمة.. تنسل البنت ويتقدمون لها رسمي لابراهيم وسعد .. وعيال عمومتها.. واخوانها..
وعلى صلاه العصر وصل طلال البيت ويا ناصر اللي ما رضى انه يخليه يقعد في المزرعة لحاله وحلف عليه انه يروح البيت وياه مع ان طلال ماكان طايق يروح البيت.. ناصر ما قال له ان البيت كلهم وياه حسباله انه بروحه جاي له.. واهو مو طايق البيت لان هناك هزأ شيخة الحريم.. اااه يا شيخه.. ما هقيت انج تصيرين في قلبي مثل العوق.. لا انتي يمي.. ويم انا اقرب منج.. تبعديني.. شكلها ما تحبني.. بس كان اعجاب ووهم في مخي انها تحبني..
يوم وصلو البيت.. شاف طلال خالته واستغرب
طلال: هلا والله خالتي.. ما قال لي ناصر انكم هني..
ام ناصر: شدراني فيه يمكن مستحي ولا مو عاجبته جيتنا وياه
ناصر: انا يمه افا عليييج بس كنت حاب اخليها مفاجاة.. انا اعرف طلال شكثر يحبنا ويحب شوفتنا
طلال لكزه.. اشكره نغزة وفهمتها ام خليفة..
ام خليفه: ههههههههه اصلا طلال من روحتوا ياناصر واهو مخلنا وهاجرنا.. رايح للمزرعه يطفي نار جويته في برد ليلها.
ناصر: ههههههههههههههههههههههههههههههههه اثريه يحترق ابن الخالة
طلال: يعني تتغشمرون.. خلاص انا راجع المزرعة..
هيلة المكان واهم يقعدونه ويتحايلون عليه يقعد.. اخيرا قعد طلال.. اللي كان مبين عليه انه حالته حاله.. شعره طويل ولحيته واصله لركبته (صوري مو حقيقي) وكانة روميو زمانه ولا احد حب غيره.. صج ان طلال انسان عاطفي وحساس لدليل ان هيئته تبين على شكله واهم شي.. على حالته الشخصية
ام خليفة: ما سمعت؟؟
طلال: عن شنو؟
ام خلية: ناصر خطب اختك نوفة..
طلال واهو يلتفت لناصر: لا لا ..
ناصر: اي اليوم خطبتها ( واهو شاق الحلج)
طلال: وياي لي وانت طام هالثم ليش ان شاء الله مو ارفيجك ولا ولد خالتك.. والا العروس ما تقرب لي طبعا؟؟
ناصر: لا مو جذي بس انا ما اهتميت اني انقلك اخباري اكثر من حالتك هذي اللي كاسر خاطري بها..
طلال: انا مافيني شي بس اهناك في المزرعة ما عندك وقت انك تتزقرت ولا انك تتعدل.. هناك اصحى على الفروس وانا في الاسطبلات ساعات..
ناصر: الله يعينك على بلواك..
طلال يلتقت لامه: وشنو رديتو؟؟ اكيد يعني رفضتوا
ام ناصر: وليش ترفضون
طلال: بعد.. ما نبي المصابيح.. قاصرين مصابيح احنه.. لا ما نبي مصابيح ترى الكهربا بيصير على ضغط وينقطع التيار.. مافينا على الحر
ام ناصر: ويييييييييييه عاد.. وشلكم بالكهربا الشتا جاي والبروده ما تخلي احد يشره على الكهربا..
طلال يبتسم: الا هذا اكبر فخر لنا يا خالتي.. والله انا تمنيت هالشي يصير.. بس.. الحمد لله يوم انه صار ويا ناصر..
ام ناصر لطلال: ومن يدري يمكن بعد يصير لك انت..
طلال: شلون؟؟
ام ناصر سيده: بنت سلفي.. اسمها اعتدال.. واحلى منها ماكوو.. شفتيها انتي يا خويتي.. يوم كانت صغيرة شيطانه وحبوبه والحين صارت ملكة جمال..
طلال كان يحسب ان خالته تعني حبيبه قلبه شيخه.. لكن حتى خالته ما تفكر انها تقرب وحد من بناتها له.. صج انه مقرود..
ام خليفة: واحنه عاد وشلنا بالغرب.. يا خويتي مالنا الا الدم وما يحن العرج الا للدم..
طلال: يالله اخليكم الحين..
ناصر: لا تنسى تنزل بعدين ومرة وحده اتصل في عيال عمك عشان ايون بنخطب رسمي..
طلال: امتى؟
ناصر: بعد صلاه المغرب..
طلال: الحين بتصل في خليل اقول له.. واقول لعمي جاسم..
ام ناصر: اليوم تخطبون رسمي؟؟ وعمامكم.. ما يدرون بشي..
ناصر: ابوي بيخبرهم واليوم بييونا.. من زودهم عاد الحين ماكو الا عمي ضاري وعمي سعود..




يتبع










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:12 pm





ام ناصر: بعد هذا الواجب.. ولازم عمامك كلهم ايحضرون عشان يوم اللي اعيالهم يخطبون ماينسون ابوك..
ناصر: اهااا.. جذي يعني.. يعزمون ابوي لو يعزمونج انتي بعد..
ام ناصر: نصووور.. ايا الشقردي.. الحين انا جذي..
ناصر: ما ادري انتي قوليلي..
ام خليفة: ههههههههههههههههههههههههه يحليلك والله يا ولد اختي .. صدت اختي في عوقها..
ناصر: اعجبج خالتي.. كفج بس كفج..
شيخه وطلال؟.. راح يتصالحون.. ولا خلاص... طلال راح يتعب منها ويطلقها بالثلاث؟؟
قمر لها مواجهه مع عمها على خالد.. ولا راح تسكت ... وترجع بيتها عن خالد.. وعن الالام خالد تحاول تبتعد..
محد يعرف.. كل هذا راح يصير ولا لاء

اول ما صعد طلال الطابق الفوقي حس لحشرة احد هناك.. يمكن نوفة بروح اشوفها اطفر بعمرها شوي..
كانت الشرفة مفتوحة وهوى بارد ينسم منها.. كان الشتي قريب.. والجو يبرد في المسى.. كانت البنت قاعدة وما عطته ظهرها.. طلال عرفها من هي.. ووقف مكانه.. يمكن تحس بوجوده في المكان ..ولكن شيخة ما حست بوجود طلال.. كانت قاعده وهي تطالع في الصور اللي على الطاولة اللي عند الزاوية.. كانت صورة طلال وقمر واهم عيال في سن المراهقه.. كانت الصورة اسرة نظرا لوجود طلال فيها واهو يضحك بمل ثمه.. وقمر بعد كانت صغيرة ولكن شكلها كان جنان.. قمر وطلال تقريبا من اوسم اعيال ابو خليفة.. واحلاهم.. في الضحك..
شيخة كانت تبتسم والدمعة طافرة بعينها.. وما اوتعت لطلال اللي ياها وقعد جدامها يتامل ملامحها.. وانتبهت له ولكن من غير صدمة او شي ثاني.. وابتسمت له..
طلال: كان من الممكن انج تملكين كل هذا.. لكن انتي.. ما تبين..
غضنت حواجبها شيخة من كلام طلال: شنو؟
طلال ما رد عليها ولكن حسها فرصة سنعة انه يطلب منها السماح على اللي بدر منه في اخر زيارة لها ..
طلال وعيونه على يدينه المتشابكة: انا اسف ..على اخر مرة.. تناجرت معاج من غير سبب وانتي ما تستاهلين.. بس انا ما كنت قادر اتقبل فكرة.. فكرة انج ما تبيني.. وحاولت اني احط الحرة فيج بس.. هذا نصيبنا من الله
شيخة كانت قاعدة تسمعه واهي مو مصدقه.. كان يفكر بطريقه غريبة عليها.. يظن انها ما تبيه.. صج انه غبي
طلال: انا اسف.. وان شاء الله اكون عند حسن ظنج.. وانا مو خسران.. انتي ان ما كنتي زوجتي بتظلين قريبتي.. بنت خالتي العزيزة والنعم فيها..
وراح طلال عنها..
وقفت له: طلال..
طلال تنهد يوم سمع اسمه في لسانها: لبيه
التفت لها وكانت واقفة مكانها بهدوء.. على عكس اللي قالته: .. احبك..
عواصف في قلب طلال من هالكلمة المخملية الي ظهرت من لسانها العذب.. كلمة.. قدرت انها تهز شعوره وكيانه والارض اللي يمشي عليها.. قعد يفكر.. شلون شيخه جريئة جذي.. ياربي على الجرأة
شيخه: ما عندك شي تقوله
طلال:... لا
شيخه ياست : اهاا....
وراحت عنه توها بتدخل الغرفه اللي بطريق طلال ويمسك ذراعها
تصدقون انها تمنت انه يمسك ذراعها وياخذها عنده ولا يرده الا بعد ما تموت..
طلال: شوفي.. انا بعود وبطلبج من خالتي.. وان رفضتي يا شيخه.. (التفت لها ولفها) والله يا شيخه ان رفضتي.. لا ذبحج بهاليد.. بذبحج واذبح روحي وراج..
شيخه ببسمه عذبه: خلصت؟
طلال بصمود واهو يفك يدها:.. اي.. خلصت..
شيخه تقرب راسها منه واهي تهمس: .. احبك..
وشردت عنه لغرفة نوفه وطلال واقف مكانه.. لا اراديا ابتسم ابتسامة شقت حلجه كله وعصر روحه ونقز من مكانه : هياااااااااااااااااااااااااااا
الا ونوفه تطلع من الغرفة واهي مرتبكة: طلال.. الحق علي..
طلال يلتفت لها والابتسامة للحين على شفاته بس الخوف اللي على وجه نوفة اربكه: علامج نويف..
نوفه: طلال خالد في المستشفى خذوه بالاسعاف من شقته وقمرهناك.. يقولون حالته الصحية متضعضعه ..
طلال: لالا.. ووين قمر؟
نوفه: مريم اللي اتصلت لي.. قمر معاه بالمستشفى ويا عمي جاسم وعمي ابراهيم .
طلال: انزين انا رايح الحين..بس لا تخبرين امي ولا شي.. خليني اشوف الوضع كله .. اسمعيني نويف.. لاتقولين لامي .. سامعة
نوفه واهي خايفة: ان شاء الله.. ان شاء الله ..
راح طلال يبدل هدومه على السريع لبس بنطلون وقميص وراح يشوف ولد عمه.. حاول انه يطلع من غير ما تحس امه بطلعته ..
نزل تحت واشوى انها كانت مختفية.. يمكن رايحة المطبخ ولا شي
وقبل لا يطلع ناداه ناصر: طلال وين رايح؟
طلال: تعال معاي .. ولا كلمة ..
ناصر سكت وليما طلعوا راحواا عند سيارة ناصر
ناصر واهو يشغل السيارة: علامك طلال.. شصاير؟
طلال: خالد ولد عمي في المستشفى خذوه بالاسعاف .. حالته الصحية متازمة شوي..
ناصر: اعوذ بالله.. وشخباره الحين
طلال واهو يلبس النظارة: مادري.. الحين خلنا نروح نشوفه
ناصر: مافيه الا العافية
طلال: الله يسمع منك

قمر قاعدة عند باب الغرفة ويا جاسم واهي ساكتة.. خليل اللي راح للحين ما رجع.. كان قاعد في البيت ويا امه ومريم ..وبعد شوي بيرجع المستشفى..
خالد حالته للحين متازمة.. وابو خليل ماقدر يقعد اكثر
ابو خليل: جاسم روح لهم شوفهم يمكن يخلونا ندخل عليه
جاسم: ما اظن يا اخوي.. للحين اهو حالته متازمة وما اظن يخلونا ندخل عليه
قمر كانت ساكته وتطالع الفراغ
ابو خليل :ان كان مو عشاني عشان هالمسكينة روح واسالهم..
جاسم: ان شاء الله.. بروح
وراح جاسم.. ابو خليل ظل واقف يطالعه واهو رايح ويوم غاب جاسم التفت لقمر اللي كانت قاعدة وشكلها يكسر القلب.. معقوله.. قمر البشوشه دايما الابتساااام.. يصير معاها جذي.. ياويلي لو اني ظلمتج يا قمر.. يا ويلي لو اني ظلمتج.. وعذبتج بهالزواج.. وانا اللي كنت اظن اني صاج به..
قعد يمها ومسك يدها..قمر كانت سرحانه ودليل السرحان اهي النفضه اللي سرت فيها يوم لمستها يد عمها الدافية الحنون.. التفتت له وابتسمت.. وابو خليل ما تغيرت ملامحه.. كان في عيونه بريق.. ما قط شافته بعيونه .. وكانها دمعة مغصوبه مذلوله.. ما يطيع ينزلها..
ابو خليل: .. يا بوج... انا ما ادري.. وبسالج.. يمكن اطلع غلطان
قمر استعجبت: شنو عمي.. امرني ..
ابو خليل: .. انا ظلمتج.. بهالزواج يا قمر؟
قمر هاجت مشاعرها... سؤااااال عمها جاها متاخر.. توه يسال.. ان كان ظالمها بهالزواج ولا لاء..
ما سالها يوم كانت تجر الدمعة في عيونها بزفه العرس..
ما سالها قبل لا تسافر وتتجدد حياتها ويا خالد..
ما سالها يوم جاهم بيتهم بهذاك اليوم طالب يدها .. وما اعطوها فرصة ترفض ولا توافق..
لسبب ما.. انقهرت قمر من عمها.. لان مثل ما يقولون.. يمشي الكل على هواه..
ابو خليل : قمر.. انا سالتج سؤال.. جاوبيني يابوج.. حاير في امري
قمر: يبا.. ماعليك من هالكلام.. انت لا ظلمتني ولا ظلمت احد.. هذا شي مقدر.. مقدر ومكتوب.. والواحد لو يجري جري الوحوش.. غير نصيبه ما يحوش..
ابو خليل ما تطمن من جواب قمر.. لانه كان مبطن.. حس انه ضايع اكثر.. ولسبب عجيب تاكد هالشك عنده..
ابو خليل: .. انا ما اغلطت.. لكن .. انا اخطيت باختياري..
قمر: شلون؟؟
ابو خليل : انتي ما تستاهلين خالد.. ولا خالد يستاهلج.. خالد.. طول عمره كان متمرد.. طول عمره كان.. متفرد بتصرفاته.. الظاهر اني ماعرفت اربيه
تجمدت يد قمر اللي كانت مخفية في يد عمها.. كان الغضب فيها يتاجج من هالكلام
ابو خليل: .. انتي ما ينفعج واحد .. واحد متحرر مثل خالد.. انتي كان لازم ياخذج واحد.. يحترم اهله.. ومربى على يد رياجيل..
قمر تصلب الحين جسمها كله.. وتمت تتمنى من ربها انها ما تطلع من طورها..
ابو خليل: وانتي اذا تبين انج تفضين هالزواج..
قمر سحبت يدها ووقفت في وجه عمها: شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابو خليل انصدم لها: علامج يبا
قمر : عيد الكلام اللي قلته؟؟
ابو خليل: علامج
قمر: ابيك تعيد الكلام يبا.. عشان اسمعك عدل.. ما اسمعت..
ابوخليل: انتي اذا تبين تفضين هالزواج.. ما عندي مانع
قمر: وليش.. انا متزوجه منك.. ولا من خالد؟
ابو خليل: شنو؟؟
قمر تحاول تتمالك نفسها: انا ... ما اقدر اجاوب عليك.. لاني بصراحة...
سكتت قمر واهي تتمالك نفسها.. ما تبي تغلط .. ما تبي تغلط على عمها العود وتقلل من قيمته.. وهدأت نفسها وصلت على النبي..
قمر: عمي.. اذا تحبني.. وتعزني.. وانا صج.. حبيبتك.. لا تجيب لي الطاري.. اني افض زواجي من خالد.. لان هذا موضوع مافيه اي نقاش.. ولا فيه اي.. تفكير.. انا مستحيل.. مستحيل (تهدج صوتها) مستحيل ابتعد عن خالد.. حتى الموت.. مايقدر يفرق بيني وبين خالد.. وارجوك عمي.. ارجوووك..




يتبع......












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:13 pm






تتوسل له قمر بدموعها اللي هلت: لا تتدخل في مصيرنا انا وخالد.. انت زوجتنا.. ولا ترجع وتقول.. ان خالد محد رباه.. ترى انت اللي ربيته وانت اللي تحكمت في مصيره..
ابو خليل ظل ساكت وصاخ مكانه.. مو مصدق اللي يسمعه.. وينقال له.. قمر اللي تتكلم.. وكان خالد اللي يتكلم له.. صج انه قدر يستفحل فيها ويعلمها من اسلوبه
قمر: انه ارجوك.. بس.. كل هذا اللي ابيه منك..
ما تكلم ابو خليل.. ماقدر ينطق بولا كلمة .. وقمر توها بتقعد الا وجاسم وراها
قمر: شصار..
جاسم: الدكتور سمح لواحد بس يدخل عليه.. ادخلي انتي..
شاف هدوء غريب في المكان وقمر كانت واقفه..
جاسم: شصاير
ابو خليل: ما صاير شي.. بس.. انا بروح البيت.. وانتوا خبروني باللي يصير..
ما خلى احد يقدر يتكلم ..وراح عنهم كلهم..
قمر واقفة تطالع روحه عمها بخوف.. متلومه من موقفها معاه.. ياربي.. شصار.. شسويت.. لكن.. ماله حق.. ماله حق..
جاسم: قمر علامج.. شصار ويا اخوي؟؟
قمر واهي تخفي الخوف من على ويهها: ما صار شي.. متى اقدر ادخل على خالد؟
جاسم: الحين.. نادي على الممرضة واهي تلبسج اللي لازم تلبسينة..
قمر دخلت للممرضة.. ولبستها غطى على الثم والخشم.. ونوع من الردى..
الممرضة: المريض في حالة صعبة.. اطلب منج انج ما تكلمينه ولا تخلينه يتكلم.. يحتاج لاقصى الراحه الممكنة..
قمر هزت راسها موافقة على كلام النرس.. ودخلت اكثر لعند خالد.. واول ما وصلت لعنده هلت دموعها.. كان شكله تعبان.. وحواجبه متغضنة.. يبين عليه انه في الم..
قعدت قمر يمه.. مسحت على جبينه بيدها.. مسكت يده اللي كان فيها نوع الجهاز اللي يوصل نبضات القلب للجهاز ويخليها في مراقبة مستمرة.. وكان ثمه مغطى بقناع الاوكسيجين.. مسكت قمر يده وحطتها على خدها تحس ببرودتها اللي تصقع قلب اي احد.. وتمت ماسكه يده تمسح عليها تحاول انها تبردها بقوتها... وتمت تتكلم معاه بقلبها .. وتناجيه..
خالد لا تتركني.. احبك.. وابيك معاي طول عمري.. لا تروح عني.. ولا خطوة..ما اقدر على بعادك.. ما اقدر..
حبيبي.. ارجع لي.. انا مالي احد غيرك.. ارجع وعذبني مثل ما كانت تعذبني.. عذبني وخلني ارثي حالي.. واكرهك ونفس الوقت اعرف اني اموت فيك.. احبك خالد احبك..
خالد كان مسكر عيونه لكن عارف ان قمر معاه.. لان اول ما دخلت قمر تكلمت مع الدكتورة وخالد اللي كان مسكر عيونه سمع صوتها واهي تتكلم بشكل خفيف.. بس ما فتح عيونه لانه دايخ.. ويوم قعدت قمر مسحت على جبينه حس لدفى يدينها اللي انحرم منه في الفترة الاخيرة.. احبها.. احبها يا ناس..
قمر تمت تبوس يده واهي تمسح عليها.. رفعت نفسها عشان تطالع وجهه.. وراحت لعنده تتامل في ملامحه واهي في قلبها تصميم ان خالد لازم يرجع للحياه.. انا ما كان لاحد.. فيكون لها.. بكت قمر.. بكت قمر على نصيبها ومجرى حياتها.. وسالت دمعاتها على خدودها وطفر منها على يد خالد.. اهو كان تعبان ومسترخي ما يقدر يحرك اي شي في جسمه.. لكن من وين جاب الطاقه انه يضغط على يدها.. ما يدري..
يوم ضغط خالد على يد قمر مسحت دموعها.. واتفاجات.. خالد صاحي.. صاحي معاي.. راحت عند راسها وشافته يفتح عيونه.. وتمت تناظره وتناظره واهو يفتح عيونه..
قمر: حمد لله على سلامتك حبيبي..
شال كمامه الاكسجين يبي يتكلم لكن قمر ما خلته وحطت صبعها على حلجه واهي تهز راسها نفي..
قمر: لا.. لا تتكلم.. الكلام يتعبك..
خالد سمع كلامها.. وتموا يناظرن بعض.. وشوي شوي تزيد ضغط يد خالد على اصابع قمر.. خالد رسم ابتسامة ولا اروع على ويهه خلت ويه قمر يشرق منها.. باسته على خشمه.. ولمت بكل قوتها.. وبكل حبها له.. وعرفت من ذيج اللحظه.. ان الحب يتجدد.. في ابسط اللحظات.. يمكن تكون غير ملاحظه.. اوانها تكون غير مفهومه.. لكن.. تتصير..

ومرت الالام.. وانكمشت غيوم الاحزان اللي ابعدت نور الشمس انه يلامس الارض ويطهر الشرور كلها..
مرت سحايب الاحزان المحملة بالدموع المالحة الحارقة.. واشرقت.. شمس الامل.. تنشر الفرح والرونق والعبير.. تفتح الورود وتنعشها.. تبعد الكوابيس وتنشر صباح جميل.. وتفتح باب الافراح على كل الناس
ومن اول هالافراح.. زواج مريم وسعود..
كان ولا احلى.. زواج من سالف الزمان.. حتى ان مريم ما صدقت ان الزواج اللي اهي كانت تمشي فيه بجناح السرعة.. صار مثل هالزواج الجميل..
كانت الحفلة في حديقة بيتهم..والاناقة كانت عنوان يحمله الزواج..واللون الابيض الكلاسيكي كان اهو اللي ملك الجو.. حتى ان مريم وصلت فيها انها خبرت الكل انه لازم يلبس اللون الابيض من البنات..
كان فراقها صعب.. فراق اهلها وفراق احبابها.. وفراق بيتها صعب عليها.. لكن تحملت.. تحملت وتجرعت الالم بفرحة انها راح تكون بين عائلة يديده.. عائلة حبيبها وزوجها الغالي.. اللي عمرها ما تخيلت انها تلقى مثله.. لان سعود شالها فوق راسه وتحمل فيها اكبر تحمل.. والا من اللي بيتحمل معافى 7 شهووور من بدايه الخطوبه غيره.. فديته سعود.. يحبني.. وعلمني شلون احبه.. وشلون اعشقه..

فراغ كبير تركته مريم في قلب الكل بروحتها بعيد .. ما ظل احد ما بكى.. حتى اخوانها.. خالد وخليل وجاسم.. بكوا على غياب القلب الكبير.. القلب اللي يسع لهم ويزيد للغير بعد.. وخصوصا خليل اللي ما تحمل غيابها ولا العيال بعد.. لكن قمر قدرت انها تتحمل فيهم وتنسيهم هالغياب الكبير.. وجودها مرة ثانية في البيت احياه.. وخلاه ينبض ويتنفس من جديد..
ظلت ويا خالد اللي كان يتحسن تدريجيا.. لكن ظل يتعب على اقل شي.. بس مثل ما نعرف خالد وايد قوي.. وقدر انه يقوم من النكسه بصحة تامة وبخير.. وبدوا الاثنين يبنون هالحياة خطوة خطوة الا ان الفرق انهم بنوها واهم عاشقين لبعض.. وبينهم احلى شي في هالدنيا.. ثمرة حبهم ..الوليد.. اللي كان ينمو بطريقة عجيبة .. وكل ما له يكبر اكثر واكثر..
مرت الايام على سريع ليمن انتشر خبر خطوبه نوفة.. تقدم لها ناصر رسمي من اهلها وطلب يدها للزواج.. وطبعا وافق ابوها والكل وافق وهلل على هالنسب والقرب.. نوفة من زود فرحتها ما صدقت الخبر.. وظلت مو مصدقه الى يوم الزواج.. يوم لبسها ناصر الدبله هلت دموع التصديق.. ان الحلم صار حقيقه.. وان الحب اكتمل.. الحلقه المفقودة من حياتها اكتملت بوجود ناصر في حياتها.. ناصر ما لامها على الدموع ولا شي.. لان اهو الثاني من الزين انه تحمل دموعه ما تهل من فرحة قلبه على هالزواج.. ما وافق على خطوبه وبعدها زواج.. مباشرة يتزوجها وياخذها

ومروة على عكس توقعات الكل.. انها تزعل ولا شي.. بالعكس اكثر وحده فرحت لاختها لان نوفة محبوبة وتستاهل كل الخير اللي يجيها في هالدنيا.. واحسن من ناصر ما بتلقى.. لكن اهي قلبها كان شايج على ناس.. ما كانت حتى العين تشوفهم.. الله يصبر قلبي عليك يا مطلق.. الله يصبره..

شيخة ونورة ظلن مثل ما هن.. الاختين الحبوبتين.. العازبتين..شيخة وطلال تفاهموا الاثنين ان زواجهم امر غير وارد في حال ان نورة ما تزوجت.. لان شيخة تغلي نورة في قلبها.. كثير ما حاولت نورة تقنعها وتقنع طلال معاها لكن هذا كان شي غير محقق.. طلال يعز نورة وكان دايما يقول لها ابي ولدج اهو اللي يدخل وياي الصاله.. عز الله بتشيب يا طلال وانت ما عرست.. خخخخخخخخخخخخخخ

لكن اليوم..
كان له نكهه ثانية
اليوم انفرج وفيه فرحة ثانية
اليوم كان.. التحام .. كان اندماج للارواح..
روحين عزيزتين علينا كلنا..
جاسم ولولوة..
أي نعم..
ما ظل لنا الا جاسم ولولوة عشان يتزوجون.. واخيرا حقق الحلم جاسم.. وحدد يوم الزواج من لولوة.. وكل شي تزهب وما بقى الا الحفلة الليلة..
قمر اللي من 3 ايام طالعة من بيتها ورايحة بيت يدها سبع ترتب الاغراض عشان عروس عمها واللي تصير افضل صديقاتها.. كانت تمشي واهي تبخر المكان.. بخرت تحت لكن فوق كان لازم تبخرة بعد.. والعصابة الثلاثيه معاها
ابراهيم والعنود والوليد ماكانوا يخلونها بحالها وراها وراها في كل شي.. ووليد يجر جلابيتها جرر يالله تنتبه له قمر..
قمر: حبيبي الجمر ضاوي شلون تبيني اشلك.. اخاف تحترق..
الوليد كان يطالع امه واهو يبتسم ويقول لها : .. مامي مامي.. توته مامي..
(توته.. زبادي على توت يحب ياكله)
قمر: هههههههههههههههههه الحين بابا يجيك بالتوته بس اصبر.. هذا عاجز الحيل وينه.. خلني اتصل فيه..
عاجز الحيل اهو خالد وقمر مباشرة اتصلت فيه
خالد: نعم..
قمر: بسم الله.. وش جاك ويا هالنعم..
خالد: خير في شي.. مضيعة شي مدام .. تبيني اجيبه لج.. والا شرايج الم قشارج وارميهم في بيت يدي سبع
قمر: ااااااه زعلان حبيبي؟؟
خالد: لا مو زعلان الا متونس بالحيل.. احد يصفى له الجو ويرفض..
قمر: هاهاهاهاهاي... تقدر انت على الكلام اللي تقوله؟
خالد وقلبه يتحرقص: اكيد اقدر.. لا تظنين انج المزيونه الوحيده.. اويل قلبي القصر متروووس بنيات.. الحين اضوي لي وحده مثل الغزال.. ما تجيبين ظفر منها
قمر: الله.. جنك مو رجال بولد ولك واجب علي انك تاخذه وتفكني منه..
خالد: ليش شفيه عمج.. (الوليد)
قمر: عمي.. ما عليه.. تعال خذ العيال ماذيني انا مشغوله والجمر ضاوي عندي ويبوني الا احملهم والا اوكلهم توته
خالد: من حقهم.. والا انا اللي محروم من التوته كل هالايام






يتبع.......












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:14 pm





خالد: وشعنه انتي ما تعابلينهم.. مو انتي الحرمة وانا الرجال؟
قمر: الله.. وش دخل كوني حرمه وكونك رجال في تربيه العيال..
خالد: بسيطه ما يبغيلها ام وابو.. انتي حرمة الله خلقج لتربية الجيل الصالح وانا الابو اللي لازم يكد ويعرق عشان مصاريف البيت..
قمر: الله.. شهالقصة الحلوة
خالد بمرح: من تاليفي..
قمر: هههههههههههههههههههه بايخة
خالد: ها
قمر: طالع عليك..
خالد يسحب يدها ويقربها: الله قموووووووووور.. الحين انا بايخ؟؟؟
قمر: ههههههههههههههههههههههه خل يدي امزح معاك ..
خالد يقوي مسكته: والله لا خلي هالصوابع تخرق متونج
قمر: هههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك اعطف علي تراني بتشوه وانت اللي بتضرر
خالد: اصلا انتي متشوهه ومو متشوهه كلو سيم سيم..
قمر بصوت جاذبي: صحيح عاد
خالد : آآآآه الا صحيح.. عين الصحة..
قمر: هههههههههههههههههههه
يلتفت للعنود اللي رسمت احلى رسمات تحت دشداشته..
قمر: العنووووووووود الله يهداج شسويتي..
خالد: خليها قمر.. هذي اصلا فيها لمسه الشفا.. فديت العنووووووووووودة انا..
رفع العنود وتم يحببها واهي تضحك.. ما عليكم منها هذي شقردية واهي ياهل تموت على الرياييل..
ويبوسها خالد: منو حبيبه عمها؟؟
والعنود تاشر على روحها..
يلمها بقوه خالد: فديت قممووور الوضيحي انا..
قمر: احم احم
خالد: وانتي علامج تحمحمين.. حرام اتفدى الجمال؟؟
قمر: لا مو حرام.. بس انا بعد تفداني ما بيصير فيك شي..
خالد: انتي... انتي تفدييج غير.. تفديج انتي يبيله سنه كاملة
قمر: ههههههههههههههههههههههه أي جذي.. اموت عليك وانت تهرج كذا..
خالد: تعالي زين بقول لج سر
الا ابراهيم يشد دشداش عمه
خالد يحمل الثاني: ها عمو علامك؟؟
ابراهيم: لاهيم.. حواوة .. ما يعتوني..
خالد: مو بس انت المحروم من الحواوة حتى انا
يلتفت لقمر يمسكها من ذراعها: ها تعطيني حواواة
قمر: خل ايدي يالله عن اللقافه..
خالد يلمها اكثر: ماما انا ابي حواوة.. مشتاق للحواواة.. 3 ايام بلى حواوا..
قمر: ههههههههههههه هذا اللي بيورطنا اليوم.. (تهمس) عيب جدام العيال عاد؟
خالد: ما فيها شي.. اهم يبون اللي انا ابيه.. مو صح يا عيال..
العنود تهز راسها واهي تدفر الوليد اللي ما امداه يوقف..
خالد يقرب قمر اكثر: خفيفه.. والله طايرة في الهوا
قمر: خلني يا خالد ههههههه والله انت ما بتعديها اليوم
خالد: انا مشتاق وبي لوعه.. اعطيني..
قمر: شتبي؟
خالد: حواوا..
قمر بهمس: الليله زين؟
خالد: لاء.. الحين
قمر ما تدري شتسوي وياه.. تقربت منه وباسته على خده وشوي ان ابراهيم لكز خالد وخلاه يفج يده عن قمر.. وطارت عنه واهي تضحك
خالد بصدمه: لكن خير.. خير يا بعد عمري خير... اوريييج الليله
قمر تضحك له وراحت عنه.. وظل هو واقف مع العيال..
خالد: من منكم يبي يروح الطيارررررررررة.. هااا؟ منووو؟
الكل رفع يده وخالد ضحك لهم :تدرون عاد.. ولا واحد..هههههههههههههههههه

بدخله قمر القصر كانت ماسكه على قلبها.. يا رب.. يارب لا تفرحني هالكثر.. ياما فرحت وياما حزنت اكثر من ما فرحت.. لكن الحمد لك يا ربي.. على هالنعمة.. نعمة وجود خالد معاي.. احبه يا رب.. احبه..
مدت يدها لبطنها.. وين ما يتغلل باحشائها روح جديده.. روح صنعتها اهي وخالد ويا بعض.. بالحب.. والعشق.. والتفهم.. والوعد بحياة جديدة..خالد للحين ما يعرف بهالشي.. لكن قريب ان شاء الله بخبره.. مسكت يدينها وهي تمشي وتتحس دبلتها في يدها.. لمت يدينها لبعض واهي رافعه راسها.. تناظر ربها.. اشكرك يا ربي.. أشكرك.. مدت يدينها.. وركبت الدري.. تعابل باقي الاغراض عشان يروحون الصالون..


في مجلس الرجاجيل.. كانو الشبيبه كلهم هناك.. ناصر وجاسم ومطلق وسعود وضاري وطلال وخالد وخليل وخليفة كلهم هناك قاعدين.. يونسووون جاسم.. الا وتتصل مريم على سعود
انتفض سعود يوم اتصلت فيه مريم الا ومطلق يضحك عليه
جاسم: ما لومك تتنافض.. مريم هالايام مزاجها شوي حامض ..
مطلق: الا حامض.. هذا للا فاجعه هالمزاج..
سعود: تتطنز حظرتك.. تراك منت بعيد عن العرس وبتعرس وبتشوف الحريم على حقيقتهن من بعده..
جاسم: بس مثل مريم ماكوو.. خلتك تتنافض.. صج يعني.. ههههههههههههههههههههههه
وضحك الكل على سعود اللي من القهر راح في زاويه لحاله يرد على مريم
مريم بعصبية: وشعنه ما ترد علي من اول رنه؟
سعود: ما سمعته حياتي كنت مع الرجاجيل.. امريني بعد عمري ؟
مريم: الحين؟؟ نسيت انا شبي اقول لك.. أي أي ذكرت.. شوف صبحة اختك ان جان تبي اتيي معانا الصالووون؟
سعود: صالون شنو حياتي.. انتي ما يحتاج تروحين أي صالون.. انتي جميله بطبيعتج؟؟
وياريته ما عطاها هالاطراااء..
مريم: هاااااااااااااا؟؟ عيد الكلام اللي قلته.. ماالعنه هرج.. ادري فيك تبيني اروح جدامهم جذي محلحسه وجهي مافيه شي.. جني درام ويا هالدبة اللي بلشتني فيها
سعود يوطي صوته: أي بلشتج يا عمري.. اذكري ربج انتي بس.. (بصوت حزين) والله ماستاهل منج هالكلام كله..





يتبع........








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:15 pm






مريم رق قلبها لسعود.. بس مشكله.. تنسيها كله صار عليه اهي مو مسؤوله اهو اللي حملني اهو اللي يستحمل: يالله انا بسكر عنك باي..
سكرته مريم في ويه سعود اللي من حبه لمريم متحمل منها كل هذا واكثر.. لكن شالحل.. ااه يا ربي ااه منج لو ما احبج جان من زمان لختج بهالعقال.. بس وين يا مريووووووم وين؟؟

وتحركن الحرمات للصالون.. كلهم حاجزات في صالوون بالكويت (العاصمة( اسمه لمسه حواء.. (موصجي تراه المكان من خيالي) قالت لهن شيخة انه يمكيج بطريقه فنية ولا نانسي عجرم..
طبعا عبالهن ان نانسي عجرم حلووة فراحو هالصالوون..لولوة كان لها عنايه خاصة فيها من قبل الموظفات هناك لان حجزها خاص.. في غرفة لحالها.. كانت هادئة على عكس الانطباعات اللي انعطت لها.. كان الكل متوقعها تكون متوترة.. وتكون منثارة لكن لا.. لولوة كانت ضابطه اعصابها وهادئة كل الهدووء الملائكي.. حتى ان قمر استغربت منها بس هي تعرف ان رفيجتها ما تهدي جذي الا وان في بالها سوالف كثيرة.. وكلام تعده.. تعده لحبيب عمرها اللي راح تجتمع معاه.. وفي هاللحظه قمر تذكرت موقف مرة مع لولوة في المدرسة بوقت الفسحة..
قمر: لولوة.. هاتي علبه المايوونيز
لولوة: انا ابي اعرف انتي شلون تاكلين كل هالاكل وكل هالمايونيز ولا ياثر فيج مناعة اختي؟
قمر: ههههههههههههههه لا شراهه.. تصدقين لولوة انا مستغربة من نفسي.. بس اكتشفت الحل
لولوة: شنو؟؟
قمر: لاني يوم اكل وعشرة ما طيب شي في حلجي..
لولوة وقمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سكتت قمر وتمت تاكل في الجبس اللي جدامها.. الا ولولة تطالعها بحيرة؟
لولوة: قمور.. بسالج؟
قمر: هممم...
لولوة واهي تتبسم:.. شرايج في العرس؟؟
قمر رفعت راسها بابتسامة: اناسة.. ليش؟
لولوة واهي مغتبطه:.. مووو انا دومي اقول حق امي تقول لي الزواج مسؤوليه وسجن..
قمر: افا عليها ام زايد تقول هالحجي.. واهي متزوجه بوزايد الله يرحمه ويغمد روحه الجنه
لولوة: ساعات احس ان امي ما تبي تشجعني على الزواج
قمر: لابد لنا ان كان لنا نصيب نتزوج يوم من الايام ما راح نظل عزبيه جذي..
لولوة بحمااسيه كبيرة: صج صج قمووور.. شنو تتوقعين زوجج يكوون؟
قمر بابتسااام جاذب طفولي:.. اممممممم.. اهم شي.. يكون قلبه طيب مثل السكر.. ههههههه وانتي؟
لولوة: ااااااااااه.. ياريت اعرف.. لاني مو قادرة افكر فيه.. من افكر احس اني دايخة وماقدر اتخيل شكله شلون راح يكون..
قمر: ولا فكرة بسيطة
لولوة بتفكير: لا.. بس تدرين.. زواجي كله مدبر في راسي.. وكانه مشهد اشوفه.. انا ويا حبيبي.. في الزواج.. هادئين.. مبتسمين.. ولا كاننا في زواج.. نخلي الناس تنبهر في هدوئنا.. مو مربووشين نصب العصير ولا ادوس على فستان زواجي
قمر:هههههههههههههههههههههه قصدج ملجه شهلا
لولوة واهي تسكت قمر: اوووووووش لا تسمعنا هذي عليها اذااين ما شائ الله من هني لهناك..
قمر واهي متفدعه: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لولوة: ههههههههههههههههههه وانتي قمور.. شلون عرسج
قمر: أنا مابي عرس.. ما فكر في عرس ولا شي.. انا بس ابي اكون وياه.. نمشي ويا بعض.. لابسه فستاني وايده في يدي.. يمسكني ويلمني (تلم يدينها بين ظلوعها) جذيييييييي.. ولا يخلي نسمه الهوا تلمسني الا باستئذانه..
لولولة: ويليييييييييييييييي شعندها هههههههههههههههههههههههه
قمر: قووووووووومر عيل شلووووووووووووووووون..
لولوة وقمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
مع العودة للواقع لكزت دمعة عيون قمر.. الله.. كانت احلامنا حلوة.. واخيرا تحققت هالاحلام.. الحمد لله..
ومع المدابج بين مروة وشيخة ونورة وقمر ومريم ونووفة ...... حتى العنودة خذوها معاهم عشان يزهبونها..
ومر الوقت.. وجهز الحرماااااااااااااااااات..
ولكن شنوووووووو..
اوصفهن..
مروة: كانت لابسه فستان وردي ويا حواف حليبيه مذهبه من تحت قصير عند الركبه ولكن تمتد قطعته لي ذيل وراها.. السير محفوفه للرقبه والظهر ظاهر ولكن يغطيه شال من الحرير الوردي ..شعرها كان مرفوووع ولكن بنفس الوقت مفتوح نص شنيوون.. مكياجها كان غامج عند العين ومورد عن الخدود مع اللمعه الحلوة..
نوفة: تحب اللون الاخضر وكانت لابسته فستان حلوو طويل بلا فتحات ولكن بلا اكمام في وحريري وفيه لمعه خضرة عند الصدر والبطن.. والقطع تتمايل على سيقانها كل ما تحركت.. شعرها كان مفتوج على شكل خصلات ملتويه ..وغرة على جبينها.. مكياجها بعد كان هادئي.. عند العيون حففووها باللامع الاخضر الاستوائي وبينو لون عيونها العسلي بكحله غامجه حوالي الاهداب..
شيخة: كانت لابسه لونها المفضل.. الاحمر او (دم الغزال) لون مكياجها كان مثل فستانها اسود مع الاحمر وكانت رعبووووووب.. شعرها كان مسدول ولكن مقطع تقطيعه رهيبه تخليه يتماوج مع كل حركة..
نورة: اللي ما كملت كانت بتلبس فستان مثل فستان المغنيه (دينا حايك) في اغنيتها الجديده ويوم سالت الصالون عنها عرفو لتسريحتها وسووها لها مع ورده على طرف.. نفس الشي مكياجها كان هادئ ورومانتيكي لاخر درجه خلاها تصير اثيريه مو من هالزمن..
مريم: بطبيعتها الحامل لبست جلابيه وسيعه ولكن فضيعه فيروزية او تركواااز ولابسه طقم فضي انتيك وشعرها كان مرفوع شنيووون مع خصلات ناعمة تحيط بوييهها..
قمر: كانت متألقة اكثر من الكل بسعادتها وابتسامتها الواسعة اللي تشمل الكل.. كانت اكثر وحده فرحانة بهالزواج اللي بصراحة جمع بين عمها وحبيبته او بالاحرة عمها وصديقتها المفضلة من بين الناس كلهم.. محد يعرف بغلااا لولوة على قلب قمر الا نفسها.. تحبها حب كبير وتعزها معزة غالية.. تذكر مواقفها معاها في كل محنة وشدة.. حتى يوم قالت لها قمر خبر خطبتها لخالد.. لولوة ما حزنت ولا شي بالعكس..شجعتها على هالشي.. وهي اللي خلتها توافق مبدئيا على هالشي.. وورتها صورة لزواجها بعد فترة مثل ما اهي قاعدة تعيش.. وكانت صادقه.. دايما تقول لها رب ضارتن نافعة..
فديت عمرج يا لولوة..
كانت لبسه فستان ذهبي حريري بسيط جدا واكتافها ظاهرة بلا شال ولا شي.. يحقلها عمها.. ورافعه شعرها وخلته مهدول وهو ملتوي (مثل تسريحه نانسي عجرم في اغنيه لون عيونك) ومكياجها انيق ويخليها بابهه غريبة عن البنات الباقيات..
مريم تطالع الصاعه واهي متنرفزة عالاخر: يالله الحين خلونا نرووح الصالة الساعه تسعه يا قمر.. ما يصير جذي لا احنا ولا العروس
قمر: اصبري شوي يا مريم احنا لنا عذرنا العروس للحين ماجهزت
مريم: من الصبح وحنا قاعدين اهني حرام والله تعبانه وهلكانة وميتة يوووووووع
مروة: قولي جذي ليش تعبانه وهلكانه قولي انج يوعانه ومن جذي تبين ترووحين لكن ترى اخبرج البوفيه ما بيتوزع الا لمى المعاريس يوصلوون
مريم باعصار: شنهوووووووو وانا اللي ميته يوع يعني شاكل الكراسي ولا الطاولات؟؟ وينه سعودووو وينه؟
وتربع عند تلفونها تتصل في المسكين سعود اللي من حملت مرته اضطر انه يتحمل منها كل الكلام الجارح.. من زود ما مريم تحب سعود تنسيها ووحامها صار عليه.. مسكين يا سعود.. الله لا يجيب احد لموقفك..

جاسم كان قاعد في الغرفة المحجوزة للرياييل.. قاعد على الكرسي ويبتسم للي يبتسم له وايلسم على اللي يسلم عليه والا اذا.. يظل ساكت مكانه ولا جنه معرس.. مالت علي.. الحين انا معرس ومادري شنو وولد اكبر عيلة.. واخرتها جذي عرسي.. الناس قاعدة في صوب وانا في صوب.. حتى هالخرفان اللي قاعدين جنبي ما يسولفوون.. ووينه خالد بعد هذا وين رابع عني.. لكن اوريه مسود الوجه يوم بعرسه انا قاعد جنبه وما فارقته.. هين يا خلووود ان ما خليتك تاكلها بالحامية ماكون جاسم..
الا مطلق وسعود يقربون صوبه..
مطلق: مبروووووك جاسم الف الف مبروك
جاسم: الله يبارك فيكم.. هلاا.. اسفرت وانورت.. ما جني عمكم عمعم الله راسكم بقدف.. ما تجون تقعدون جنبي تونسوني مخليني مثل العروس جالسه بالكوشه والناس اتمنظر فيها.. هذا شكل احد يتمنظر فيه.. ماقول الا مالت عليكم بالخمس..
سعود: ههههههه منو قدك اليوم عاد انت بالناس ولا من دونهم.. انا يوم عرسي ماكنت ابي اقعد واسلم على الناس.. على طول اخذ الريم وارووح وياها تايلند.. عشان هناك نحتفل بزواجنا ونكلله بالحب والغرام..
مطلق وجاسم عارفين ان سعود مسكين ظايق الويل من مريم:.. والحين يا سعود
سعود استغرب منهم.. لكن اكيد يقصدون مزاج ووحام مريم: سعود الحين احلى واحلى.. الحين الجوو يسوى ويسوى الف والف من هالعمر كله..
جاسم ومطلق يضحكوووون وسعود انقهر
سعود: قصدكم الوحام.. ترى لاتضحكوون انا هالوحام علي مثل العسل.. وبعدين منو قال لكم اني مخليها على كيفها.. لا يباا.. انا ماعطنها العين الحمرة اللي من تشوفها خلاص تتسنع.. وتنسى انها مرتي الا تصير عبدتي
جاسم بمزاح: الله الله
سيعود: أي نعم.. الا خاتم في صبعي..
ويرن تلفون سعود على رنه ما يسوى.. رنه الريم.. وانتفض الرجال..
مطلق وهو يضحك: يالله ورنا العين الحمرة.. ورنا شلوووون انت توقفها عند حدها..
سعود: انت ما عندك قلب.. انتوو ما تستحوون.. تاخذوني غشمرة لكم.. والله لا تتغشمرون تراه بيجيكم عيال ان شالله وبتشوفون.. بتكرهون العرس وطاري العرس..
راح سعود عنهم وجاسم يصوت عليه: الله الله بالخاتم.. لفه زين هاا..
سعود بنظرة كررررررررره وراح عنهم وجاسم ومطلق ميتين من الضحك على سعود.. خانت حيلي ما يستاهل..
رفع السماعه: ه.. هلا حياتي
مريم: لا ... لا ترفعه.. ممكن اعرف انت ليش ما ترفع التلفون بسرعه.. ها.. رد علي؟





يتبع.......









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:16 pm





سعود: شوي شوي عمري .. ماله داعي العصبيه.. ماسمعته كنت ويا الرياييل.. امريني الغلا فيج شي؟
مريم: ابيك اتيني الحين.. خذني انا وبنات عمي عشان نروح الصالة
سعود:.. بس انا مقدر اييلج.. اتصلي في خليل يمكن يقدر ايي ياخذج
مريم: وانت شكووو.. هذا اللي انت ريلي الحين .. وخليل اللي ياخذني
سعود بحزن: مريم.. ترى جاسم محد قاعد وياه الا انا ومطلق.. مو حلوة نخليه وهو معرس لحاله..
مريم صخت.. كلام سعود صح.. بس هي مشتاقه تشوفه.. بس من تشوفه تلوع جبدها.. يا ربي من هالحمال والله انه هلك روحي: زين انا بتصل في خليل.. يالله مع السلامة
سعود: في حفظ الله الغالية.
مريم في قلبها.. فديته والله.. حبيب حياتي.. تكلم اللي في بطنها.. لكن انت اطلع.. والله لا صفعك تصفع معافني ابوووك.. سود الله ويهك..
قمر: بنات اللي جهزن يروحن..
مريم: لكن ماكو احد ياخذنا
قمر: شلووون.. وينهم ؟؟
مريم: انا اتصلت في سعود.. وقال لي ان ماكو احد واهو مايقدر ايي ياخذني مايقدر يخلي جاسم لحاله..
قمر: اوكي انا بتصل في خالد اشوفه..
وتتصل قمر في خالد
خالد كان قاعد ويا طلال وناصر وضاري وخليل عند الفرقه اللي تعزف بره ومرتبشين.. ويرن تلفونه
كان مكتوب قمر ليلي
بصوت آسر يرد على التلفون: .. يا هلا
قمر وقلبها يدق: هلا بك الغالي.. شلونك .. شخبارك؟
خالد: بخير والحمد لله.. شمسيتي؟
قمر: بخير ونعمة.. اقول الشيخ
خالد: سمي..
قمر آآآآآآه سم الله فواد من بغضك: سم الله عدوك.. بس لو تتكرم انت والشبيبة اللي وياك تجون تاخذون حريمكم وخواتكم.. متورطات ما عندنا حد ياخذنا..
خالد: بس جذيه.. على هالخشم الشيخة جم ام الوليد عندنا
قمر بصوت منخفض:.. وحده..
خالد: فديتها هالوحده.. انزين شرط؟
قمر: ايش؟
خالد بصوت منخفض: .. حواواة
قمر بحرج كبير وحيا خلى مروة اختها تلتف لها وتبتسم بمكر: مو الحين.. مو حزتك.. يالله تعال وخل اللي وياك اييووون
خالد: معليه يا قمر ليلي.. ايصير خير.. فامان الله
قمر: في داعت الرحمن وحفظه
سكر خالد عن قمر
خالد: شباب البنات يبن حد ياخذهن من الصالوون
ناصر قام على حيله: يالله اتوكل..
طلال: وين؟
ناصر: اييب مرتي وخواتي.. ليش ان شالله حرام؟
طلال: قول تبي مرتك خواتك ليش تفتري عليهن..
ناصر: حلالي وكيفي.. موت غيض.. يالله بررررب.
طلال: تيت..
خليل يسكر التلفون: يلعن جدااااهن الحرمات ما منهن خير..
طلال: ليش؟
خليل: هذي مريم الله يهداها كلتني.. نعنبوو الحمال فيها امصخه من حمل.. يالله انا اروح اخذها.. وانت خالد بتاخذ من؟
خالد يناظر القمر اللي كان مكتمل ذيج الليلة..: اخذ قمري..

قمر راحت لوين ما لولوة قاعده.. بتتطمن عليها.. لانها جهزت من خمس دقايق تقريبا.. دقت قمر الباب بهدوء.. ولولوة جاوبتها.. دخلت قمر الغرفة واهي تبتسم.. كانت لولوة واقفه مجابل المنظرة الكبيرة اللي جدامها.. واقفة مثل الملاك بفستانها الابيض الفخم.. فستانها وجهازها كان كله من ايطاليا طلبوه من محل في الكويت.. وكان فخم بدرجه كبيرة توازي فستان قمر بزواجها ويمكن اكثر.. لان هذا كان وعد جاسم للولوة ان يكون زواجها كبير وفخم ما صار مثله ولا استوى.. وبالفعل تحقق هالشي وتحققت الاحلام كلها بهذيج لليلة
قمر واهي مبتسمه ورى لولوة: مبروك لولوة
لولوة بهدوء وبصوت ناعم: الله يبارك فيج قمر.. الله يبارك فيج
قمر: علامج.. هادئة وجدا جدا متواضعة؟ يحق لج الغرور اليوم.. انتي عروس
لولوة: تدري قمر (واهي تلتفت لها) الله عالم.. وشاهد.. اني ماكنت ابي هذا كله.. انا يوم ملج على جاسم هذاك اليوم.. ماكنت ابي شي في هالدنيا الا اني اعيش وياه في بيت واحد.. وخلاص.. عرس وحفلات وغيرو ماكان يهمني..
قمر: بس هذا حقج يا لولوة.. حتى لو مابغيتي.. جاسم يبي.. ليش هو ماخذج ببلاش.. بفلوس يا بنت الناس شاريج عمي..
لولوة راحت وقعدت على كرسي في الغرفة: قمر.. تذكرين ليلة عرسج.. انا اذكرها.. انتي كنتي حزينة وباكية وماكان قلبج مطاوعج على هالخطوة.. لكن.. انتي الحين عكس ليلة عرسج.. واللي يشوفج بفرحتج هذي يقول انتي العروس مو انا.. لكن.. تهقين انا سعادتي بتستمر مع جاسم؟
قمرقعدت يم لولوة واهي تبتسم باندهاش: ما توقعت انج تفكرين بهالطريقة يا لولوة.. انا ماكنت فرحانة بزواجي بخالد اول الشدة لاني.. ما كنت احبه.. اصلا انا شلون احبه وانا ماعرفه الا بالاسم.. لكن مع الايام انا عرفته وعشقته وزواجي به كان زواج ولا بعد مليون سنه اتمنى غيره.. لكن انتي خذاج جاسم حبا بج.. وانتي بعد على ماظن كنتي تحبينه قبل لا تتزوجينه.. فليش ما تخلين هالزواج اكليل حياه زواجكم اللي راح يعطرها وينشر فوح الحب فيها لمن تموتووون...
لولوة ابتسمت لقمر واهي ممتنة لها:.. بدونج يا قمر.. ما ادري شكنت اسوي..
قمر والدمعة بعيونها: لا تسوين شي.. بس الحمد لله اللي ردنا لبعض صاحبات وارفيجات.. الله يخلينا لبعض
لولوة: آميــــن
قمر: زهبي حالج خالد في الدرب عشان ياخذنا..
لولوة: ان شاء الله
قمر: عن اذنج اروح اشوف نعمان شخبارها
لولوة: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خانت حيلي مريم
قمر :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقمر طالعة من الطابق الثاني للصالون.. كانت تمشي واهي تلفت الشال حول يدها.. بطنها كان متعبنها.. لكن احلى شي في حياتها اهو الحمال.. وخصوصا اذا كان من خالد.. فديت عمره حبيبي
صوت من جانب في الصالون: .. لو سمحتي الشيخة..
التفتت قمر بوجه باحث.. يصوتون علي؟؟
تقربت بنت من قمر..
قمر: .. تنشديني الشيخة
... البنت بصوت متردد:... انتي قمر. بن ظاحي صح؟
قمر باستغراب:.. أي نعم.. السموحة ما عرفتج.. منوو؟
شيماء.. كانت صامتة.. يا ربي.. هذي هي قمر.. هذي هي قمر.. و.. ماعرف شلون اقوللها..
شيماء:.. انا اسمي... شيماء..
قمر كانت عاقده حياتها.. للحين مب متاكدة بمعرفتها..
شيماء : انا اعرف زوجج.. خالد.. كنا اصحاب في الجامعة بلندن... ولكن..
توقفت شيماء.. ما تقدر تكمل لان قمر بدت ملامحها تستقطب الاهتمام اكثر بكلامها.
شيماء:... ندى... اهي صاحبتي..
هني قمرملامحها تفاجأت.. حست شيماء انها يمكن تتابع للغضب.. ويمكن بعد التعصيب.. لكن قمر قربت اكثر لشيماء وبصوت دافيء وجذاب
قمر: انتي صاحبة ندى؟؟
شيماء:.. أي نعم..
يا ترى.. شراح يصير بين قمر وشيماء؟؟ وشلي جاب شيماء بهالوقت.. يا ترى.. ظل حساب ندى مو مصفى.. وجايه شيماء تصفيه عنها؟؟
ولا... هذذي هي بدايه النهاية.... لصراع قمر وندى... الي يمكن ما نتهى بوفاتها..
يا رب. استر ..





الجزء ال 28 (2)
--------------------------------------
تقربت منها قمر وشيماء اللي كانت في موقف دفاعي مستعده لاي شي صادر من قمر.. فجاه لانت ملامح قمر وتغضنت حواجبها.. علامه المواساه..
قمر : ... عظم الله اجرج... السموحة منج بس انا ما عرفتج من جذي .. ما قدرت افهمج زين..
شيماء تعجبت.. تعظم اجري؟؟ تعرف ان ندى توفت...؟؟ لكن لحظه.. تعظم اجري؟؟ على ندى؟
شيماء: ولا انا اعرفج.. بس.. شكلج ما شاء الله.. ينحفظ.. انا كنت متواجده في .. زواجج.. ويا ندى.. وملامحج لا يمكن نسيانها..
قمر: اشكر شعورج الغالية.. واكرر اعتذاري منج..
شيماء: لا عادي قمر.. بس حبيت اقول لج شي.. كنت ابي ازورج في بيتج لكن.. ترددت.. ومبين ان ارادة الله اقوى من ارادة أي احد في هالدنيا..
قمر: خير الشيخة..
شيماء: الخير بويهج.. لو بس تقعدين الله يخليج..
اشرت لها شيماء على كراسي الانتظار.. وقمر بكل طووع راحت وقعدت معاها..
شيماء:... قمر... انا اعرف.. وعايشت.. اخر ايام صاحبتي ندى.. واعرف.. اللي سوته معاج .. ومع زوجج خالد..
قمر بدت ترجع للماضي لكن هزت ملامحها عشان تنسى.. لانها لازم تنسى..
شيماء: قمر.. انا حاسة.. انج ..بتكونين متفهمه لوضع ندى.. الله يرحمها.. اهي باخر الايام.. ماكانت على صواب.. ما كانت تفكر بعقل ولا كانت تحس بالصح ولا الغلط.. قمر.. ندى ينت




يتبع..........











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:17 pm





باخر الايام.. وبدى لها الشر اهو الخير.. وتخالطت الويووه في عيونها.. بسبب.. حبها اللي غمرها لخالد.. لكن
بدت شيماء تسكب دمعاتها.. لانه مهما كان.. ندى صاحبتها وعزيزة على قلبها
شيماء: قمر.. ندى ردت للصواب قبل لا تموت.. وبكت على عملتها فيج.. ليمن الله خذ روحها.. تمت تناشدج.. وتنادي باسمج.. وتعتذر لج.. قمر انتي ما تتصورين شكثر ندى عانت بفقد خالد.. لانها ما عندها شي في هالدنيا سوى خالد.. واهي ما رضت بواقع انها خلاص.. فقدته.. عذريها ياقمر.. ارجوج..
قمر دمعت عيونها.. وغصبن عنها طفرت العبرة من عيونها .. تداركتها بصبوعها لكن مسرع مالحقتها دمعات ثانيه..
شيماء مسكت يد قمر الدافية.. : قمر.. انتي.. انتي ويهج تنبع منه ملامح الصفا والطيبة والملائكية.. واحس.. الا اعرف.. انج مسامحه ندى..
قمر: يا اخت شيماء.. احب اخبرج.. ان ندى.. تظل.. محبوبه خالد الاولى.. وانا.. لو شنو سويت لزم اتقبل هالحقيقة.. لكن.. اهي كانت.. وانا الحين.. بظل للابد لخالد.. لو ندى ظلت او راحت.. لان هذا النصيب ياختي.. وبعدين.. انا منو عشان اسامح ولا ماسامح ندى.. انا اصلا.. مالي حق اني ازعل عليها.. كل من يحب حب صادق.. او يجن في حبه..يسوي اللي سوته ندى واكثر.. بعضهم ما يتدارك خطااااه ولا يعرفه.. لكن ندى.. والله يرحمها ان شالله بواسع رحمته.. تداركت خطاها في حقي وحق خالد.. وحتى حق نفسها بالسعادة.. انا في قلبي شكر لها.. لانها لولا اقناعها لخالد بالرجعه للديرة وانه يتزوجني ويسمع كلام هله.. انا ما بكون عايشة هالحلم الجميل اللي محد يقدر يصحيني منه.. انا ابشكرها.. وبشكرها طووووول حياتي هذي.. وان كان على السماح.. اهي ما سوت شي في حياتي الا انها راكمت اساس الحب في زواجي مع خالد..
شيماء ماقدرت تسمع كثر كلام قمر.. ياللللله.. كيف هالبشر.. كيف هذي انسانة.. مستحيل هذي انسااانة.. وندى للي كانت في قلبها خايفة انه قمر ما راح تسامححها في حياتها.. ااااه ياقمر.. والله انج ريحتي رفيجتي واهي في قبرها.. الله يريحج طول حياتج
قمر: هههههه.. لزم ما نصيح بالعكس.. لزم نبتسم.. اهي ارتاحت من هالدنيا ومن بلاويها.. راحت لمصير الله اختاره لها.. واحنا كل ما نقدر ندعي لها بالراحة والرحمة.. لانها كل ما عندنا لها وكل ما تحتاجه منه لها..
شيماء: الله يخليج..
قمر: وبعدين.. انتي تعتبرين من الاهل..حتى ندى.. لذا.. دليلا على صدقي بهالكلام.. هاج..
كان بيد قمر دعوتين لحضور حفل زواج جاسم في الصالة .. للضرورة
قمر: تصدقين.. انا توني ماخذتهن الحين.. حسيتها.. حسيت ان ضرورة ما راح تظهر.. والحمد لله الله جابج لعندي.. عشان اعزمج على زواج عمي جاسم.. حياج الله
شيماء: لاماعبل عليج
قمر: افااااااا... تعبلين علينا.. الا حضورج يكمل حضور الناس كلها.. يسد الف والف يالشيخة
شيماء وقفت واهي تاخذ البطاقه من قمر.. تتمنظر فيها وتمسك الخيط اللي يتدلى منها .. ورفعت راسها لقمر
شيماء:... قمر.. ممكن المج..
قمر: اكيد ممكن
فتحت قمر ذراعينها واستقبلتها شيماء بكل حفاوة..يالله.. كيف انك تجمع بين الناس.. وكيف انك.. تطيب خواطر الناس على بعضها.. طيب الله خاطر كل من زعلان مني .. وطيب الله خاطري من كل من زعلت عليه..
قمر واهي تمسح دموعها: يالله الشيخة.. انا اخليج.. ولازم لازم اشوفج..
شيماء: اوعدج.. اني راح اكون عندج... مستحيل شي يخليني افوت هالفرصة الحلوة اللي بتجمعني بعايلتكم..
قمرر بابتسامة واسعه: حياج الله باي وقت..
ودعت قمر شيماء على وعد انهن يشوفن بعض في الزواج.. مشت قمر لوين ما البنات قاعدات واهي في قلبها انفطار.. تحس بالحزن الغامر.. تحس بالفقد.. تصدقون.. انها تفتقد ندى.. كان من الممكن انها تكون صديقة رائعة.. تبكي عيوني عليج يا ندى.. يا للي رحتي وانتي فاقدة من اصل.. الله يرحمج.. الله يرحمج..
راحت قمر للبنات للي كانن جاهزات .. واهي تمسح عيونها
مريم شافت ان قمر كانت تبجي:.. علامج قمور تبجين..
قمر:.. لا مافيني شي.. بس تفاعلت ويا لولوة
مريم: يا حبج للتفاعل مكياجج لا يطير.
قمر: ههههههههههههههههههه لا تخافين سيفتي ما يطير..
قمر: يالله عيل بنيات قررن من بتروح ويا من؟
نورة: انتي بتاخذين لولوة ويا خالد؟
قمر: أي
مروة: بتزفونها بسيارة خالد؟
قمر: ليش شفيها سيارة خالد.. يديده واخر موديل
مروة: انا ما يزفوني الا بليموزيييييييين مستحيل انزف في سيارة عادية نوو واي
نوفة: عدال عاااد انتي ان ما زفووج بكرين ما عليه ههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه: هههههههههههههههههههههاي فديتها مرت اخوي تنكت..
مروة: هي هي هي انتي ومرت اخوج.. بس انا هذا شرط من شرووطي (واهي تمشي (اهو ما بياخذني ببلاش.. لازم عليه انه يفهم اني غالية
وهي تفتر انمسك فستانها بالكرسي وتعلق.. سحبته مروة وانشق الفستان
مروة: لاااااااااااااااااااااااااااااا
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههه يالله .. وينه اللي شاريج اييب لج فستان
شيخه: حرام مريم شوف يالفستان انشق كله؟
مروة شوي وتبجي: لا.. مو فستاني.. سهرت عليه طول الوقت وانا اخطط له.. شهر وانا انتظره .. حرااااااام
قمر: لاما عليج لحظه اشوف راعية الصالون
قعدت مروة يم نوفة واهي منقهرة: حراااااااااااام ليش فستاني ايصير فيه جذي
مريم: منج ومن لسانج.. خلي عنج الغرور ولو لمرة فيحياتج وبتفرحين..
نوفه: حرام عليج مريم والله مو وقتج.. لحظه
يرن تلفونها
نوفه: فديت عمرك..
ناصر: آآآآآه افدااااج يا حياتي .. شخبارج حبيبتي
نوفه: مشتاقه لج
شيخه تطقها بالخمس في ويه نوفه
نوفه: حياتي متى بتيني
ناصر: انا هني حياتي يالله ييبي نورو وشيوخ وياااج
نوفه: اوكي حياتي
نوفه: شيخه نورة وصل ناصر يالله نروح..
مريم: لا خلي نورة معاي ابيها اتيي وياي العنود ما تسكن الا وياها..
نوفه: من بييلج انتي
مريم: خليل اخوي من غيره؟ عيل سعود؟ هذاك بطه ما منه خير..
نورة من سمعت ان خليل اللي بياخذها هبطت دقات قلبها.. يا ويل قلبي.. من زمان ماشفته.. واليوم بشوفه.. اذكره من زواج نوفه.. ااااه والله اني اشتقت له..
شيخه شافت الفرحة بعيون نورة وحتى نوفة.. وفرحن لهاشي واستعجلن..
شيخه: يالله بنيات احنا بنروووح وانتن لحقنا.. مروة خطاج السوو
مروة: خطاااج اللاش.. يالله عااااد قمووور
قمر: اكا عندهم خياطه بتصلح لج الفستان بطريقه ما يبين فيها
ويت الخياطه وربعت عند مروة
مروة: fix it for me plz I don't want it to appear to me
الخياطه الفليبينيه: ok habibty don't worry
مريم: هههههههههههههههههههه يازعم ادميه هههههههههههههههههههه
قمر: اوووش مريم.. الله يبارك في الحمال اللي مخففنج.. زين مروة انتي تمي هني وانا راجعه لج .
نوفه: يالله شيخوو خلينا نروح
شيخه: زين شوي شوي علي نعنبوو بيطير ناصر.. الا مثل ما يه بيرد ويعود لنا عشان الحلوين كل شي يهون
نوفه: ياله عن الهذرة.. نشوفكن في الصالة..
قمر: على خير ا نشالله
وجذي راحت نوفة ويا شيخة لناصر
اول مادخلن ناصر تكلم: وينها نورة؟
شيخه: بتروح ويا مريم لان العنود ما تبي الا نورة
ناصر: اهاا.. ها حياتي.. وريني ويهج اشوف القمر
رفعت نوفة الغشوة عن ويهها
ناصر: يا ويل قلبي.. حرام مسكين القمر اليوم ماله أي قيمة في الدنيا
شيخه: ويلي انا
نوفة بحيا: فديت عمرك حبيبي..
******
خليل وصل لمريم واتصل فيها
خليل: مريم يالله شيلي دبتج وتعالي
مريم: زين عن الطنازة شنو شيلي دبتج.. هذا احمد ربك اني مخليتك تيني
خليل: غلطانة.. انا لو ما خايف انج تاخذين العنود رهينة عندج جان ما شفتي حتى غبرة ريلي .. يالله يالدرام المتحرك..
مريم: زفت اوريك لكن..
مريم: نوير يالله نروح خليل وصل..
مروة: ياربي وبتخلوني لحالي..
مريم: مرووو واصلتني لخشمي.. انا شكلي بولد اليوم خلاص ماقدر فوووح البخار والستيم فيني ماقدر اكثر..
قمر: ههههههههههه سمي بالرحمن وما راح ايصيبج شي لا بتولدين ولا شي تو الناس.. تحملي في روحج شوي شوي لا تثقلين على روحج
مريم: فديت هالويه والله تصدقين قمر.. متوحمه عليهم كلهم الا انتي.. امووت فيج
قمر:ههههههههههههههههه وانا اكثر..
نورة: يالله مريم خلينا نروح العنود تعبت والله
العنود كانت لابسه شال على راسها مثبت بشكل سكارف ولابسه فستان ابيض وعلى يدها سوار تتدللى منه دبله جاسم.. حركات نورة خطيرة..





يتبع........









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:18 pm





مريم: وي فديت هالويه.. يا ترى برهومي شلوون طلع
العنود:... امووووه حواواة عمووووه
مريم: ويييييييييي دكان دكان فاتحة لي كله حواوا طاحن ظريساتج قبل لا يظهرن.. مالت اقول.. يالله نورة
مريم تمشي ونورة وراها.. خليل كان قاعد في سيارته الbmw 750 اليديده وكان متكور على جهه يسمع اغنيه عبد الرب ادريس الحفل.. الله اغنيه حلوة.. وخطفن الحرمات حذال السيارة..مرووو راحت وره وصايرة ادميه حتى ان العنود حابتنها.. شي غريب والله
مريم واهي تقعد: ماقدر ماقدر.. طول على المكيف عالاخر..
خليل: هي بابا بدايه الشتا أي ايشي.. انتي اللي مفوحه وين رايحة حمام مغربي ولا صالون
مريم: خليل بس عاد والله هلكتني.. بسك مضارب وياي انا مافيني
خليل: اقول سكتي عاد لا تحسبيني ريلج اللي يحبج وصابر عليج.. انا احوس ثمج هالخايس ببكس ما تبين غيره.. وبعدين ليش لعنود ورى ويا مرووو انا ما بي بنتي تتعلم منها حركات نانسي عجرم.. هي سامعتني مرووو لا تعلمين بنتي حركات المصاخة تراها مؤدبة
مريم: وطي حسك اشششش فضحتنا.. هذي مو مروة.. مروو للحين في الصالون فستانها فصل باخر اللحظه..
خليل: عيل منو هذي؟
مريم: اوفيييييييييه هذي نورة المصباح يالله سوق خلنا نروووح سوووق
خليل من عرف ان اللي في السيارة اهي نورة تصنم.. يا ويل قلبي انا يا بعد هالناس كلها.
خليل: السموحة منج شيخه المصابيح.. ماكنا ندري
نورة ماتت منالمستحى.. لا تكلمني ترى اتبهدل:.. لا ..مسموووح .. غالي وعزيز
خليل.. لا ماقدر.. قلبي بيوقف غالي وزين مني اتحمل واعيش بعد عزيز..بموت ياربي.. كشفي هالويه يالغلا تراني ميتن عليج ولوعتي فاضت بي.. فجيه فجيها.. ياربي ما بتفجها بنت اياويد ما بتفجها.. فج الله عقدتي وحللها وافتك
ساق خليل طول المسافة من غير أي كلمة.. وعاد اغنيه الحفل. وكانه في قلبه يهديها لنورة..
((ياللي حضرتي.. وكل الناس يطرونج.. في كل لحظه عيون الناس بعيووونج..((
((يا اجمل الناس .. يا اجمل الناس.. من قلبي تمكنتي.. تمكنتي..((
وراح خليل الصالة ونزل مريم والعنود ونورة يوم بتطلع من السيارة شارت عباتها في الباب.. ماتدري وين دخلت وماقدرت تطلعها لانها كانت متغشيه والوقت ليل فما قدرت تشوف.. وتورطت.. تنادي على مريم اللي دخلت داخل وخلتها لحالها.. خليل حس ان احد للحين واقف عند السيارة.. طلع لها..
خليل: في شي الشيخه..
نورة بحرج: .. العباه.. مادري وين احتشرت.. مو راضيه تطلع.. (وشوي تبجي من زود الحيااا(
خليل:... عن اذنج بس.. اشوفها لج.. لو تسمحين؟
نورة ما شفت أي مخرج من هالخدمة او هالعرض ووافقت.. المضطر يركب الصعاب.. (صح ولا غلط مادري(
راح لها خليل وهو متوتر وكانه لاول مرة يكلم بنت.. مو جنه كان متزوج وعنده خوات.. نورة عنده مثل الملاك.. يستحي منها ويخجل بسرعه ليمن تكون اهي حواليه.. لها احترام خاص في قلبه مايدري شنو مصدره.. يمكن لانها بطريقة معينة تبين شخصيتها الفذه وتفرص حضورها.. ااه ياقلبي.. اموت فيها هالانساانة
خليل باصابعه الطويلة النحيلة..سحب العباه من الكبسة اللي فيها وتم يسحب بخفة عشان لا تنشق ولا يصير فيها شي.. كان ماعطي ظهره لنورة اللي من شمت ريحته داخت.. استغفر الله استغفر الله حرام عليج يا نورة واله حرام.. لكن شسوي.. غصبن عني تاثير وجاذبيه.. اعوذ بالله منك يا بليس اعوذ بالله
واخيرا فك خليل العباه وياريته مافكها.. قلبه تقطع يوم سلمها لنورة اللي شكرته بسرعة وغابت عن عيونه بطريقة سريعة.. وغابت بين زحمات الناس.. خليل ظل وقف مكانه وهو مكور يده بنفس الطريقة اللي كان ماسك بها العباه.. شم يده.. الخبل حسباله فيها ريحة العباءة..
((ما غبت عن خاطري لو لحظه يا غالي***طيفك رفيقي ترى فحلي وترحالي*** اترفق بحالي((
دخلت نورة داخل الصالة واهي تحس بوهج المصابيح مثل وهج قلبها اللي يدق دق الطبول.. الله.. يا ريتني ما خليتك ولا رحت عنك.. يا ريتني ما ابتعد عنك.. احس اني تيتمت بغيابك.. يا حبيبي.. اااه يا ربي ارحمني وارحم حالي واجمعني بحبيبي في اطار لا يفصله لا حيا ولا حرج.. وكان امنيه نورة طارت بالسما.. ولمعت .. وبرقت النجوم يوم تلقتها.. مرسال لابواب رحمة الله عز وجل.. من قلب صافي النية..

في الصالون..
مروة: ياوييييلي بتروحين عني يا قمر وانا لحالي هني يعني مو حرام عليكم؟
قمر متورطه: مروووي برد لج لا تخافين ولا تحاتين انتي هني ويا الصالون يعني ما بصير فيج شي.. بخلي خالد يقطني ويقط لولوة الصالة وانتي برد لج وياااه لا تخافين..
مروة: قمور اياني واياج تتاخرين لا ذبحج ذبح الشياه..
قمر: الله اكبر.. شوي شوي علي يا معودة اخاف الاصج..ههههههههههههههههههه
راحت قمر للولوة: لولوة..يالله حبيبتي خالد وصل وكانا رايحين الصالةالحين
لولوة بكل هدوء: ان شاء الله.. وينها الباقة
قمر راحت لها من على الطاوله: كاهي..يالله تغطي زين..
لولوة تمسك يد قمر: اياني واياج تخلين يدي.. لا ذبحج
لمست قمر يد لولوة اللي كانت ابرد من الثلج.. لولوة كانت شامخة لكن من داخلها ترتعش من الخووف والهيبة.. يالله حياة يديدة.. خلاص بتزوج.. خلاص انا مرة .. يارب عونك
ركبت للولوة سيارة خالد ..
خالد: مبروووك عروستنا.. يالله دقايق ونوصلج ..
قمر: ونرد لمرووو مسكينة لحالها هني ..
خالد: لا يهمج..
في قلبه خالد مووول مو مهتم لمروة ولا شي.. والله قلعتها ان جان ظلت في الصالون.. بس خوش سالفة والله جذي بتكمل خطته.. فديت مخك يالخلد.. دومك اعلى من مستوااااك..

واخيرا..
وصلت العروووس..
خبر وصولها وصل للمعرس اللي من عرف ارتبش.. يالله ندخل.. يالله ندخل.. بو خليل تورط ويا جاسم ما يدري شيقول له عشان يسكت ويقعد مكانه بلا حركة لان الناس للحين موجودة..
بو خليل: خليل يبا روح شوف عمك ركده الناس للحين هني
خليل: ان شالله يبا
سعد يكلم ابراهيم: هههههههههههههههههههههههههه فشلنا وفضحنا جاسم..
بو خليل: الا سود وجهنا.. وين نروح من لسان الناس.. اللي يقول مو مصدق انه بيعرس.. الا العرس شر لابد منه.. اويلي من الشباب..
سعد وبو فلاح: هههههههههههههههههههههههههه
جاسم يصوت على زايد: زايد.. زايد
زايد: سم
جاسم: سم الله فواد باغضك.. روح يالله لاختك.. ودخلها.. خلاص مالي قعدة هني.. صمنديقة بس جذي اتبسم جني مينن.. يالله روح لها..
زايد: ههههههههه اصبر يا جاسم مو جذي الناس تاخذ الامور بعقلانية والعقلانيه تقول ان الناس للحين موجوده عندك لازم تعشيهم بعدين تروح لمرتك..
خليل: والناس توها يا جاسم.. انا ابي اعرف منو اللي جابها الحين؟ اكيد خالد ما غيره هذا صاحب المواعيد المنوقتيه..
مطلق: طاع هذا بعد.. جاسم.. انتظر شويه..بس شوية.. شوف الساعه الحين 10 انتظر بس نص ساعة ولا ساعه بالكثير ماظن يدخلون حرمتك الحين يمكن قاعده في غرفة الانتظار..
جاسم: اووووووف هذا يقول لي ساعة.. وهذا يقول لي انتظر للعشا.. وهذا يخربط علي مادري شيقول.. ياناس ياعالم مرتي وابيها حلالي ومن حقي
زايد: ومحد قال العكس لكن الناس لها حق عليك بعد انك مثل ما عزمتها تضيفها احسن ضيفه..
جاسم: معليه.. معليه معليه.. اصبر انا بصبر.. ساعة لكن يازايد.. ان ما ييتو بروح لحالي.
زايد: هههههههههههههههههههههههههههههه ولا يهمك.. هذيج الساعة ارتاح محد بيوقفك..

خالد اللي ترك قمر ولولوة في الصالة ينتظر قمر بره عشان يازعم بياخذها لاختها مروة.. قمر رتبت فريضات لولوة في الغرفة واستاذنت عشانها بتروح لمروة ويا خالد.. اتصلت في مريم تيي للولوة وتيلس وياها..
يوم دخلت قمر السيارة: يالله حياتي ماكو وقت نروح لمروة الحين..
خالد بابتسامة كلها مكر: افا عليج حياتي.. مو بس نروح لها.. الا نطير لها طيران.. انتي صبري علي بس..

مروة كانت قاعدة في الصالوون واهي تنتظر.. زهب فستانها.. وتنتظر قمر لانها ما راح تتاخر عليها.. يالله بس ما زفوو العرووس ابي الحق عليهم.. اللاااااي.. يا رب يارب يا حبيبي لا تفوتلي شوفة مطلق واهو يمشي..ياني فديته ماشفته من زواج مريم.. حياتي والله.. قلبي وعمري كله..
تمت قاعده..
تنتظر..
تنتظر
تنتظر..
يااااااه.. قمر للحين ما وصلت.. وينها اختي. الله يهداها.. قموووور وينج
صار حوالي الساااااااعة الكاملة ومروة تنتظر.. لا خلاص.. نفذ صبرها وراحت لجوالها..
تتصل في قمر ولا احد يرد.. قمور علامج اختي ردي مو حرام عليج تخليني جذي... قمووووووووور...
قمر ليش ما ترد؟؟.. يا حسرة عمري بظل هني.. قمر ليش ما ترد يا جماعه؟؟.. كانت ويا خالد في السيارة؟؟.. لا يكون بس صادهم حادث.. لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
خفتوا..
تخيلو خالد طايح والدم ينزف من راسه.. وقمر محتشرة في السيارة ما تقدر تطلع.. غايبه عن الوعي.. والسياااارة معجونه من جدااااااااااام
يالله.. لالا .. لا تخافون ...ما صار شي
قمر كانت ما تقدر ترد على الجهاز لانها كانت واقفة عند البحر ويا خالد اللي غدر بها وخذاها عند الشاااطي.. مو راضي ياخذها لاختها مروة.. كانت معصببببببه على الاخر.. يقهر خالد يقهر.. اقول له اختي ويقول لي انا شكووو فيها عندها اخوان..
لكن هين.. اللي تعطيك ويه




يتبع.......











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:20 pm





خالد كان واقف عند باب السيارة يناظر قمر.. كانت واقفه والهوا يهب عباتها ويطير.. تبان سيقانها الحلوة.. ياويل عمري الا اخذ الحواواة الحين..
خالد:... ابي اسال.. نهايه .. قصتي وياك... ابي افهم.. نهايه.. قصتي وياااك..
قمر رافعة حاجب لخالد.. وترد بعيونها للبحر اللي قدامها.
خالد:...... قوليلي.. قوليلي.. كيف سانقذ نفسي.. من اشواقي واحزاني.. قوليلي.. قوليلي ماذا افعل فيكي (واهو حاط يدينه جنب راسه جنه عاااجز) انا في حاله ادمااااان
وقمر واقفه مكانها ولا جنها تسمعه
يلمها خالد من وراها:.... قوليلي.. قوللللللللليلي.. قولي ما الحل.. فاشواقي وصلت لحدود الهذياااااان
قمر تنتفض بين ايديه وتروح بعيد عنه
خالد: اويلاه .. ما تبيني.. يا بحر اشهد عليها.. انها لا تريدني.. بغرقج خلاص..
قمر: خالد.. تسمح اتقول لي انت صاحي ولا مينون
خالد واهو يعدل شماغه: اكيد اسمح.. مينون ليش.. عندج مانع؟
قمر: خالد مو وقتك والله مروة تنتظرنا في الصالون حرااام نخليها هناك اناواعدتها..
خالد: عندها جوال؟
قمر: أي عندها
خالد: خلاص.. ان شافتج تاخرتي بتتصل في طلال ولا خليفة ايوون ياخذونها فيري سمبل ماي دارلينغ..
يقرب صوبها واهو يغني بالانجليزي هالمرة
خالد: Over And Over I Dreamed Of This Night Now You Here By My Side You Are Next To Me
واهو يلم قمر اللي عودت تنتفض منه لكن قوته اهني ظهرت.. وسحقت مافيها بينه
قمر: خالد.. حياتي يا خالد.. انت علامك.. ليش صاير لي العن من العيال..
خالد: لاني احبج.. وانتي حمارة ما تفهمين
قمر: وتغلط بعد؟
خالد: أي اغلط كيفي يبا حرمتي.. يعني انتي يا سيدتي الجميلة شلووون صابرة عني 3 ايام والله انا استخفيت.. تدرين اني مارحت الدوام
قمر: انت ليش اناني.. انا ما رحت العب ولا اني رحت لاني مابيك.. انا كنت مشغوله في اغراض لولوة.. ليش انت ما تبي تفهم؟
خالد: لني مابي افهم.. مابي افهم ان في شي فيهالدنيا يقدر يشغلج ععني..لاني بصراحة اين.. واصير متوحش.. ابي اقطعج واقطع اللي يشغلج عني..
قمر قلبها كان يدق طبووول واهي بين ذراعيه..
قمر: تسمح يا روميو الخليج تفجني شوي حد لا يمر ويشوفنا..
خالد: ما يقدرووون اصلا خالد بن ظاحي لام حرمته الناس كلها تسكت وتسكر عيونها
قمر: هههههههههههههههههههههههه
خالد: اااااااااه ياني فديت هالضحكه.. قمووور.. عندي لج مفااجاه
قمر بنعومه: وش هي..
خالد: 3 تذاكر لايطاليا درجة اولى لمده 3 اسابيع..
قمر باندهاش: شنو؟؟
خالد: تزهبي حبيبتي يوم الاثنين وراااج سفر..
قمر: شنهوووووو
خالد :اينعم...
بابتسامة ابعدت كل الاندهاش عنها:.. حبيبي لازم تقول لي قبل..
خالد: ليش؟؟ عشان تبدينلي كلام الحريم (يقلد عل صوت حرمة) لا يا معود.. وراي قسال.. لا يا عيوني انا وراي عرس.. لا يعيوني من للبيت اذا رحنا..
قمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: ادري انج مو جذي لكن.. انا من زمااااااااااااااااان ما سافرت وياج ..
قمر: يوم لاثنين؟
خالد : مانداي..
قمر: خله انزين يوم الثلاثاء.. بسفر جاسم ولولوة؟
خالد: لا.. انا ماثق بهاليوم يوم نحس.. والا ليش بيسمونه تيوس داي..
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يبراك عبد الحسين عبد الرضا
خالد: يتمناني هو اصلاأاا..
قمر:. هههههههههههههههههههههههه
خالد بحزم اللي خلاه يموت من جاذبيته: يالله حبي.. شقلتي..
قمر:... شورانا.. نسافر... نسافر يا حبيبي..
خالد: ااااااااه... اسافر عنك وتسافر معايا.. ترافقني في حلي وارتحالي
قمر: اسافر وانت ساكن بالحنايا.. وترجع وانت في عمري وحالي..
خالد: لا حياتي.. معاي.. ومعانا الوليد.. احبج قمر.. احبج..
باس خالد جبين القمر بكل نعومة وظمها لصدره.. تمنت قمر ان هاللحظه توقف.. لكن.. رجعت وفكرت.. لا تدوم هاللحظه.. لانها لحظه وحده بس.. انا وراي عمر بطووووله مع هالحبيب.. فكيف اصير متواضعة واقبل باللحظه.. لا ابد.. معاك يا حبيبي طول العمر.. جنب بجنب.. قلب بقلب.. روح وبرووووح..

مروة نرد له مسكينة..
متورطه ما تدري شتسوي.. لكن هين يا قمووور مالج الا تصفع بعمرج يالحمارة.. لكن اشكي لمنوو اكيد مينونها اللي حابسها.. اووووف انا اتصل في منو الحين؟؟ مريووم ما غيرها
لكن مريم كانت في زحمه.. والحمد لله حامله جوالها.. زفة جاسم بدت لان ماطااااع يبقى اكثر من ساعة وهو يدري ان لولوة قاعدة بصالة الانتظار..
اتصلت مروة في مريم واهي في عند باب الصالة واقفه مع مطلق اخو زوجها اللي صار صديقها من زواجها باخوه.. نظرا لطبيعتها الحبابه كل من يتقرب من قلبها الواسع الكبير..
مريم: الوووووووو
مروة: لحقيني مريوووووووم قمور الباهسه نستني هني الصالون
مريم بصوت عالي: مرووووووو انتي للحين هناك؟
ممروة: لا عيل هني وياااج.. قولي لطلال ولا خليفة ولا خليل ايوون ياخذوني.. بصيح والله بصيح
مريم: هااااا.. (ما تسمع من صوت الطق اللي على الباب.. جاسم وصل(
مروة: قولي لطلااااال او خليفة او أي حد اييياخذني..
مريم: لحظه
تكلم مطلق
مريم: مطلق روح خذ بنت عمك في الصالون محبوسه هناك..
مطلق: أي وحده..
مريم: مرووو الباهسه عفست فستانها وتاخرت عليها قمر للحين هناك روح خذها
مطلق وياته من السما حذفه خير.. ياااااني تمنيت هالشي.. اروح اخذها.. الا اطير طيرااان عشانها.. لكن هي حمارة وما بتخليني اروح لها لو عرفت اني انا ..
مطلق: بروح بس قوليلها اني طلال مو مطلق.. اخاف ما ترضى اخذها ولا شي
مريم: عليه الحجي..... يالله ياعاشق الغبرا مو قايله لها..
مطلق: اوكي..
راح مطلق بلمح البصر
مريم: مرووو.. كاهو طلال ياينج.. تزهبي زين..
مرووة: اوكي..
سكرت مريم عن مروة اللي بدت مرحلة يديده بالانتظااار.. يالله ان تاخر طلال لا يحوووس نعالي على راسه حوووس الخيول.. لكن قمووور ياويلج مني
ولحظاااات ومطلق عند مروة يدق لها هرن..
مروة حست ان هذا طلال اللي ياي ياخذها.. وتوها بتطلع الا تتصل فيها قمر..
قمر: مروووووووووووووووووو اسفه حبيبتي
مروة: مالت عليييييييييييج انتي ويه احد يطلب منج شي.. لكن الشره مو عليج على ريلج.. انا غبيه اطلب منج انتي ولا من نوفو شي انتن عبدات رياييلكن.
قمر: حرااااااااام عليج انا الحين جذي .. بس تورط مروة صدقيني تورطت
خالد يفرصها: الحين انا ورطه.. هين لج ساكتن عنج
مروة: اسمع ورطتج.. خلج ربي يهنيج بها.. انا ياني طلال الحين رايحتله.. يالله سرعي جاسم يزفونه الحين
قمر: اوكيه اشوفج هناااااك..
سكرت قمر عن مروة واهي تواجع خالد: لا تفرصني ماحب جم مرة اقوللك
خالد يهد السكان: تامريني؟؟ هاج زين؟
ويقرصها
قمر: آآآي حرام عليك والله انت شنو؟
خالد: بعد حرام علي.. هاتي يدج اليوم علي الحرام لا شوها لج..
قمر تتكور في زاويه المقعد: خالد يلله يوووووز حرام عليك.. شوي شوي علي تراني اتعب
خالد: وااااااي ماقدر على التعب.. تعالي اباريج.. هاي الحجي اللي تبينه حريمتج لكن.. انا مورطج ها.. لكن هين يا قمووووور هاااذي لحيتي (يمسك ذقنه) ان ما خليتج تتادبين
قمر تحول بعيونها وتطلع لسانها لخالد وهو يتوعد
خالد: معليه الكورة بقولج اليوم.. لكن باجر .. او الليله منو اللي بيحميييج مني..
قمر ماااااااااااتت من الحيا وتصمنت مكانها:.. صج ... باذبحك انا.. على هالكلام
خالد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستحي اويلي من المستحىىىىىىى

مروة وهي تركب السيارة.. ماشوف شي ياربي شنو هذا.. لادوس بس على الفستان واشقه مثل مساعة خلني اعديها على خير.. ولا لاحظت اللي يسوق يوم دخلت..
واهي ترفع الغشا: لكن قمووور البايخة بتشوف مني.. طلال يالله سوق لا.......
رفعت الغشوة وواحد مثل الاهبل قاعد يطالعها ومستانس بالتمنظر فيها..
منوووووووووووووووووووووو؟؟؟ بس اكيد عرفتوووووووووه.. ما يحتااااج بعد ..


الجزء ال 28 (3)
--------------------------------------
زوااااج جاسم...
-------------------------------
مروة:.. انت.... انت....انت..
مطلق: أي... انا .. انا .. انا...





يتبع.........












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
Mohaned Abu Ajameih
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 804
نقاط : 1852
تاريخ التسجيل : 26/06/2010
العمر : 25
الموقع : jordan

مُساهمةموضوع: رد: قمر خالد   السبت يوليو 17, 2010 1:21 pm





مروة تغطي راسها زين عن لا يظهر شعرها:... منو يابك انت؟
مطلق:... السيارة..
مروة بارتباك:.. مريم قالت طلال.
مطلق: انا للي كنت مع مريم.. وانا اللي قلت لها تقول طلال... فرصة وياتني من رب العالمين... اني اشوفج.. وحشتيني يالغلا
مروة:... هي انت.. انا اعرف سوالفك زين ما زين..
مطلق واهو يشغل السيارة وساقها.. وبنظرة جانبيه لمروة اللي كانت مرتعده:.. شنو سوالفي؟
مروة:.. ايه.. مانسيت لك اخر مرة... وبعدين اوقف.. اوقف بقعد ورى... مايصير اقعد جدام
مطلق: ليش ان شالله.. خدامج ولا سواقج..
مروة:... مو شغلي..وقف السيارة بسرعة.
وقفها مطلق على جنب الطريج وهو ضايج.. هذي شنو فيها.. وانا للي كنت اظن انها بتفرح بشوفني..
توها مروة بتطلع من الباب عشان تروووح ورى..
مطلق: .. لحظه بس... دقيقه .. ابي اقوللج شي وانتي على كيفج.. تروحين ورى ولا تتمين هني.. يمي..
مروة ماقدرت تلف وتشوف ويهه.. لان الابتسامة شاقه حلجها من فرط الاناسة.. وظلت ماعطتنه ظهرها..
مطلق:... احبج...
مروة ما التفتت.. سكرت عيونها وقلبها يعدي عدوو الخيووول..
مطلق:.. مروة.. ردي علي
مروة تمت ساكتة..
مطلق: حرام عليج.. انا جم مرة قلت لج احبج وانتي مو طايعة تردين.. ردي وردي لي حياتي وياااج
مروة:.. مو..... مو رادة عليك...لان..(تلتفت له ) انت تعرف....
مطلق:... اعرف.. اعرف؟؟ (ييرجع راسه ورى) ماعرف شي..ما عرف شي يا مروة من عرفتج.. ماعرف الا اني ابيج.. ابيج يا مروة رحميني ووافقي
مروة: واللي يبي الوحده ويبيها يوافق.. يطلبها جذي؟؟ ماكو اصول.. ماكو عادات... ماكو تقاليد؟
مطلق:.... عطيني البشارة؟
مروة تبتسم له:.... مبشر بالخير.. يا ولد عمي..
مطلق:.. مالج رجعة.. ان طلبتج... خلاااااص.. مالج امااان مني .. لج وانتي لي..
مروة: .. ابشر..
ممطلق ابتسم لكن مروة ما خلته وراااحت تقعد ورى..
مطلق: شكوووو
مروة:... يالله سرع جاسم يزفونه الحين.. مابي افوت..
مطلق يبتسم واهوو ميت من هالغروووور اللي فيها... اااخ حتى غرورها صرت ميتن عليه.. احبها.. احبها
وشغل لها في السيارة اغنيه عبد الكريم عبد القادر.. (المكان الخالي(
مروة كانت طايرة من الفرحة.. بس كلام مطلق مو معناته ان الشي راح يتحقق.. اهي ما راح تعطيه ولا ادنى فرصة صوبها.. اهي تحبه.. لكن كرامتها وعزة نفسها ... اعلى من هذا كله..
وصلت مروة للصالة مع قمر.. عطتها نظرة وقمر لحقتها.. لكن خالد صوت عليها
قمر: لبيه حبيبي
خالد:... احبج..
قمر: هههههههههه فديت عمرك.. هم انا احبك..
خالد: لا تطولين بالعرس.. جاسم ما بيطول وانتي بعد اول ما تحسين ان الشي بيخلص تصلي فيني باخذج
قمر: ببات في بيت يدي
خالد:... أي بلى.. شفتي السما.. نجومها اقرب لج من بيت يدي.. يالله عطيني مقفاااج
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راحت قمر عن خالد ودخلت الصالة بسرعة .. راحت للغرفة اللي فيها لولووة
شافتها لولوة وتنهدت.. : ويييييييييينج قمر
قمر: كاني هني كاني.. مسامحه بس تورطت..
مريم: لو ما ييتي جان ما بتطلع.. جاسم كاهو على الباب بروح اشوفه
لولوة: وين بتروحين خلج وياي كله رياييل هناك
مريم: أي رياييل.. كلهم بن ظاحي فديت عمرررررررررررهم.. يالله اخليكن..
قمر توكت على الارضت مقابل لولوة اللي بدت تتوتر: هدي اعصابج ما صار شي..
لولوة: قمر وايد متوترة.. مادري شفيني.. احس اني بطيح ولا بتعرقل.. ماقدر صراحة ماقدر اطلع
قمر: هاو.. علامج انتي توج مستانسه ليش انج اجتمعتي ويا جاسم الحين ما تقدرين؟
لولوة تضحك: ههههههههههههههه احس اني هستيريه.. ياترى شكلي اوكي..
قمر بهباله: لا والله تصدقين.. احس مكياجج مو اوكي.. ياختي عرووووووووس شلون ما يطلع شكلج اوكية.. يالله بسرعة عن الكلام الزايد ويالله..
توها واقفه لولوة الا بدخله امها وام خليل وام خليفة.
ام زايد تلم بنتها: مبروووووووووك عليج يا بنتي
لولوة: الله يبارك فيج يمه.. يمه بموووت خايفة
ام خليل: كلنا خفنا بليله العرس.. لكن ماعليج.. ان سوالج شي هالمقرووود انا عندج اتصلي فيني أي وقت..
لولوة: الله لا يحرمني منكن خالتي
الا وتطلع مروة: يالله خلاص جاسم استصرع علينا طلعوها
جاسم: وينها .. يالله طلعوها لا بالعقال الحين؟
مطلق وسعود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يوصل: مررررررررررررررررحبا..
جاسم: تف عليك لكن انت مو ريال اوريك يالخريش..
خالد: اوف اوف اوف.. وينه خليل عني خبري به هو الخريش.. يالله جب ويا خدودك يازعم معرس..
جاسم: قول لهم يطلعونها لا والله انا ارووح اطلعها
خليل: انا اول مرة بحياتي اشوف معرس مرتبش كثرك.. صل على النبي لا تجيسك عييييين
جاسم: اعوذ بالله من بليس.... خالد.. روح هاتها لا والله اصيييح الحين
خالد: ماقدر على الحب.. يالله اربع كاهي طلعت..
طلال ياشر على الفرقه باغنيه الزفه:: راشد الماجد.. البدر::

كانت لولوة تمشي وعليها هااااااااالة من البياض والنوووور.. تمشي بكل هدوء وجميلات عايله البن ظاااحي يحايطنها مثل الفراشات كل وحده بجمالها الخااص ورونقها المتفرد..
اما جاسم فعيونه كانت معلقه بعيونها.. عيون الظبي.. عيون الغزلان.. اللي تولد الحياه في قلب أي كائن حي.. كانت تمشي بخطوات محسوبة في قلب جاسم.. عيونها بعيونه. وقلبها يكلمة
قلب لولوة:.. حبيبي.. فرحان؟
جاسم: الا مو مصدق
لولوة: انا بعد.. يا ترى.. حلم ولا علم؟
جاسم بعيونه: اققربي اكثر.. خليني المسج.. عشان اعرف.. ان كان حلم ولا علم..
لولوة:.. احبك جاسم
جاسم:. . اموت فيج..
واخيرررررررررررا..
وصلت لولوة لجاسم وقلبها يدق مليون دقه في الساعة.. عيونها تبرق والابتسامة تشعشع من تحت الطرحه الشيفون.. كانت تبان ملااااك بعيون جاسم وهو الثاني عيونه تبرق بريق الفرحة لكن الابتسامة ماكانت من ملامحه.. كان شبه الغير مصدق.. اللي يشوفه يقول.. هذا مو معرس..
الدق والطبول كانت على الاخر.. لكن لا جاسم ولا لولوة يسمعون شي غير دقه قلبوهم..
يوم جاسم مسك يد لولوة.. مسك صبع من صوابعها.. وكان العررررج ناط فيها.. ونبضات القلب داااااايخة من زود سرعتهن..
قرب ثمه من اذنها:.. هدي قلبج... ترى قلبي يسده ويزيد ..
لولوة : .. ماقدر.. ماقدر..
جاسم ابتسم لها بعيونها وخلاها مجنونته.. طارت دمعه من عيونها .. والقوم كللللله وراهم..
الضحكات منتشرة.. والابتسامات.. اليدين تنمسك.. وتنفك.. الوقت كان يمر بهدوووء رغم العفسة اللي صايرة.. اشبه بالحلم.. اشبه بالوهم والخيال.. كان الدرب للكوشة قصير.. لكن .. مر عليهم مثل السنة..
واخيرا وصلوو الكوشه على مصلي على النبي من الفرقة والطق على الاخر.. ركب جاسم الكوشه ويده بيد لولوة واهي مادتنها لها بطريقة خلت الكل يمسك روحه من هالموقف.. ما احتاجت احد يمسكها ولا شي.. كانت يد جاسم تكفيها وتسدها عن الكل.. جاسم اللي احتر فصخ البشت وخلاه على يده اليسار واليمين ماسك لولوة منها..
وقفوووا على الكوشه جدام المعازيم كلهم اللي دااااااخ المكان من صوت يبابهم.. طلال ويا ناصر وخليل وخالد مرتبشين .. والامهات فرحانات ولا عاد ام خليل اللي كانت دموعها سيلان جارف.. اكثر من عيون ام لولوة.. قمر كانت تبجي لكن تمسح دموعها.. كانت هالمناسبة اكبر من الاحتمااال.. ليش جذي فرحانين.. هل عشان جاسم.. ولا هذا كله لغلااااه وغلا للولوة..
تموا واقفين شوي يصوروون ويا العايلة والكل يبوس جاسم وخالد يوم شافه جاسم اهو اللي راح له وحظنه بقووووة خلت خالد ينهد حيله لكن فرحااااااااااااااااااااان.. لمه جاسم وسوس له باذنه
خالد:... تستااااااااهل ياخوي.. تستاااااهل
جاسم:.. الله يخليك يا خالد.. الله يخليك..
خليل جاهم وهو حامل العنود.. اللي كانت الدبل في يدها ..سحب جاسم الشريط اللي في يدها اليمين عشان دبله لولوة.. فك الرباط بسهوله وسحب الدبله.. وبحضور كبير ممتلي لبسها الدبلة.. مسك صبعها اللي حط فيه الدبلة وهو يناظره.. يالله يا رقه قلب جاسم بكى في هذي اللحظه ولمعت عيونه بدموعه.. لكن حبسهن عشان لا ينسكبن.. رفع يد لولوة وباس صبعها ببوسه حانيه.. جه وقت لولوة للي سحب رباط اللي في يد العنووووود اليسار وسحبت الدبله منه.. ومسكت صبع جاسم بحنان ولبسته الدبله.. واهي الثانيه بعد باست صبعه.. واليباب على الاخر والصووووت ما ينسمع الا بالصريخ.. العنود ازعجها الجو وبدت تبجي.. خليل اشر على مريم الي كانت واقفه يم سعووود وراحت خذت العنود منه بس ظلت العنود تبجي.. قلب نورة كان مع العنود ومن غير أي اهتمام راحت لمريم وخذت العنوود اللي من حملتها نورة حطت راسها على جتفها بدلع وسكتت بس ظلت مبرطمه.. وتمت تسمي عليها وكل هذا صار قدام خليل اللي احتااااااس .. يبي هالبنت.. يبيها يا ناس انقذووووه من هالشعور..
جاسم لبس لولوة الدبل والحين تاشر له المصورة ان لازم يرفع الشنيووول عن ويهها ويكشف الوجه الصبوحي





يتبع........









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ajameih.yoo7.com
 
قمر خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تحفة المشتاق ونزهة العشاق :: منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: